ملاعبة طفل تعزل مسؤولاً!         الدفاعات النفسية         أختي .. وقلبي ..!         اللعب ونمو الطفل         جزرة وبيضة.. أم قهوة؟         مقاييس ومعايير مرضى التوحد         أمرتنا بخير فأطعناك..!         إذا ثبتت المودة.. فلابأس بالغياب..!         اضطرابات النوم        

مرشد .. وقصة إبداع !

  9-6-1438 هـ

الدكتور/عبدالعزيز بن عبدالله الأحمد



تنتشر المدارس بجميع مستوياتها في الدول المتقدمة وتتميز بمناهجها، وتمكن أساتذتها، وجودة خططها، ويكمل ذلك الجمال توافر المرشدين الذين يساندون الطلاب في مسيرتهم ويدعمونهم؛ ولقد اطلعت على أحداث رائعة لمرشدين سطروا أحسن القصص بحسن تصرفهم وذكاء أساليبهم؛ يحكي أحدهم أن مدرستهم متميزة وفريدة، ولكن فيها طالبين أزعجا المدرسة بالإهمال والشغب، زيادة على ضعف تحصيلهما، قال: فطلبتهما كلا على حدة، وجلست معهما ونقاشتهما، ووجدتهما أذكياء، ولديهما معرفة، وطلاقة وحسن تصرف!

قال: حاولت أبحث عن أسباب فشلهما الدراسي، وانحرافهما السلوكي، درست تاريخهما المدرسي، والعائلي، والاجتماعي، فلاحظت أنه لا ينقصهما شيء من المال والمعرفة والذكاء والبيئة الطيبة، لكن وجدت غيابا كاملا عن اكتشاف مواهبهما واستثمارها ثم تنميتها.

المرشد المتميز هو الذي يملك القدرة على تقليل الأخطاء وتكثير الصواب، وقص الظلام ونشر الضياء


هنا يظهر تميز المرشد حيث استخدم مع المنهج العلاجي المنهج الإنشائي الذي يستثمر مواهب الانسان وإمكاناته؛ وأردف يقول: فمن مجمل الجلسات لاحظت أن لدى أحدهما مهارة الرسم، والآخر مهارة الخط، فوفرت لهما أدواتها وجعلتهما يأتيان إلي وادعمهما، حتى أعدا عدة لوحات، وضعناها باسمهما في الفصل والمدرسة.. شيئا فشيئا.. زاد إنتاجهما، وأنا والمدير نحفزهما ونشجعهما.. فملآ جدران المدرسة خطا ورسما وكافأناهما، وأصبحت علاقتي معهما رائعة كزملاء، وتحسن مستواهما الدراسي، وزانت سلوكياتهما، وتعجب المعلمون من انقلاب شخصيتيهما من السلبية إلى الإيجابية ومن الضعف الدراسي إلى التميز، ومن الانعزالية إلى المشاركة؛ فقلت لا تعجبوا منهما! بل العجب منا نحن المرشدين والمعلمين كيف غفلنا عن نجاحات لديهما مخبوءة، ومواهب منسية؛ فقط عرّفناهما بأنفسهما أكثر، وتلمسنا مواهبهما، وحفزناهما فانطلقا، إنهما بعدما وثقا بأنفسهما، وارتفعت قيمتهما الذاتية، ملآ المدرسة نشاطا ورسوما وخطوطا جميلة وغاب إزعاجهما وتلاشت مشكلاتهما.


فعلا المرشد الإيجابي، يجمع المعلومات الكاملة ويحللها ويصنفها ويدرس الشخصيات، وربما يطبق الاختبارات لذلك، ثم يجهز خطة عمل كاملة لهذه الشخصية أو تلك، منطلقا من أن كل إنسان كما لديه أخطاء فلديه كثير من الصواب، وكما لديه جوانب مظلمة فإنه يملك مناطق مشرقة؛ والمرشد المتميز هو الذي يملك القدرة على تقليل الأخطاء وتكثير الصواب، وقص الظلام ونشر الضياء، وهذا الذي حول الطالبين من فردين فاشلين إلى فردين إيجابيين منتجين ناجحين..!

جريدة اليوم
http://www.alyaum.com/article/4119192




«««« اضف تعليقك على هذا المقال »»»»

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


تعليقات سابقة :


لا توجد تعليقات سابقة




  تحمل مسؤولية الأسرة

  حادث يؤرق حياتي

  بيتنا مسكون بالجن

  فتـاة أحـلامي

  أعاني من حالة نفسية بسبب الوضع المادي السيئ لزوجي

  أختي تحادث شاباً

  تعبت من الحياة لا أدري لما ذا أعيش

  الصراعات الأسريه

  طالب بكلية الطب وجائني عرض وظيفي من أحد الشركات هل أترك الكلية أم ماذا أفعل ؟

  مشكلتي هي تفكيري الدائم وتعلقي الشديد بزوجي

  أعصابي تنهار وأريد الطلاق من زوجي

  أريد نسيان المــاضـي

  أصبحت لا أثق بأحد ولا أشعر بلذة الحياة

  ابني يتخيل أشياء غير حقيقة ويخاف منها

  أختي متزوجة من شخص مصاب بالمازوخية الجنسية

تسهم المشاريع المتوسطة والصغيرة في القضاء على البطالة
نعم
لا

جميع الحقوق محفوظة لموقع حلول
Copyright © 2004 All rights reserved for holol.net
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها فقط .