جزرة وبيضة.. أم قهوة؟         مقاييس ومعايير مرضى التوحد         أمرتنا بخير فأطعناك..!         إذا ثبتت المودة.. فلابأس بالغياب..!         اضطرابات النوم         معادلتا .. الأمن والإيمان         المراهقة         أخطر وظيفة!         الصدمة النفسية وأثرها على الفرد والمجتمع        

أصعب قرار

  7-11-1437 هـ

الشيخ الدكتور/عبدالعزيز بن عبدالله الأحمد

يسير المرء متقلباً بين الأيام والليالي.. وفي كل مرحلة من حياته تتعدد أمامه الخيارات وتتنوع المسؤوليات. وكلما كبر ازدادت أعماله وتتطلبت منه تأملاً وقراراً وحسماً وحزماً، وكم من عمل يفوت، وفرصة تذهب بسبب تأخر اتخاذ القرار!.

القرار يحتاج معرفة لجوانب الموضوع، ومدى مناسبة تنفيذه وإيجابياته وسلبياته..الخ، لكن الأهم ما هي القرارات الصعبة؟ وكيف تتخذ؟!

مرة شاورني شاب في موضوع ابتعاث له، وأبوه رافض نظرا لحاجته له، وكان الابن مصراً على الذهاب، فأتى يستأنس برأيي.. سألته: لماذا أنت ملح على السفر وتخالف أباك وهو محتاج لك؟ قال: الابتعاث فرصة ولا يعوض! قلت: حياة الأب هبة من الله وأيضا لا يعوض، كذلك قد تجد بديلا للابتعاث، لكن لو ذهب أبوك كيف تجد له بديلا؟! وفعلا اقتنع.. وأكمل بجوار والده.


القرارات المصيرية هي التي تغير مجرى الحياة وتلامس سعادة القلب وسعادة من حولك، ولها ارتباط وثيق بهدف الحياة الدنيا ومقام الآخرة.

وهي متعددة؛ منها: اتخاذ منهج الحياة عبادة وسلوكاً، التخصص، الزواج ونوعيته، السكن، الوظيفة، المشاريع الشخصية، العلاقات والصداقات.

أما المدة المطلوبة لاتخاذ القرار فتختلف حسب أهمية القرار ومرونة الوقت لصاحبه، فبعضها تحتاج مبادرة لأنها تفوت وبعضها فيه تراخ لكن لا بد لها من حد، لكن القرارات المصيرية تحتاج وقتاً لا يقل عن أسبوع ولا يزيد على شهر.

أحيانا.. القرار يحتاج منك مشورة وتطبيقاً، وأن تكون قدوة لكي ينفذه التابعون من رعية أو أولاد أو طلاب.. فى يوم الحديبية دخل رسول اللَّه -صلى الله عليه وسلم- على زوجته أم سلمة -رضي الله عنها- يشكو إليها عدم إجابة المسلمين لمطلبه حين أمرهم بالنحر والحلق. فقالت - رضى اللَّه عنها - للنبى: يا رسول اللَّه! اخرج فلا تكلم أحدًا منهم كلمة حتى تنحر بُدْنَك، وتدعو حالقك فيحلقك، ففعل النبي ذلك بعد أن استصوب رأى أم سلمة، عندها قام الناس فنحروا، وجعل بعضهم يحلق بعضًا.


والقرار يحتاج طلاقة وانفتاحا وحيوية ونظرة شمولية، كمثل عدم تغيير النبي -صلى الله عليه وسلم- لأس الكعبة نظرا لقرب عهد الناس بالجاهلية، ومثله عدم قتله للمنافقين الذين آذوه وحاربوا الدين.

القرار أحيانا يحتاج من صاحبه أن يخرج من ضغط الواقع إلى المآلات والتوقعات، مع الانطلاق من معطيات الواقع المشاهد، كما يحتاج إبداعاً وخروجاً عن المألوف؛ يحكى أن رجلاً تاجراً ضاق صدره لما فتح بجواره شركات كبرى في الصين وكان محله الأول «القديم» متواضع وسطهن لبيع الدراجات.. فتأثر دخله جداً وكاد يغلق دكانه، فلاحظه صديق له فسأله فأخبره ففكر صديقه قليلا فقال لدي حل؛ غير مسمى محلك على اللوحة إلى «المدخل الرئيسي» وفعلا بدأ الناس يدخلون من عنده ويشترون أولا..!


القرار يحتاج وضع عدة خطط ومستويات، فإن فشل هذا يعمل بما بعده.. خاصة في إدارة الأزمات والحروب أو صناعة الناس وتغيير القناعات.. ومثال الأزمات أو الحروب تهيئة عدة قادة لمعركة مؤتة بالترتيب فعن عبدالله بن عمر رضي الله عنهما قال: أمر رسول الله -صلى الله عليه وسلم- في غزوة مؤتة زيد بن حارثة، فقال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- إن قتل زيد فجعفر، فإن قتل جعفر فعبد الله بن رواحة.

ومثال الدعوة والحوار لما بعث النبي -صلى الله عليه وسلم- معاذا -رضي الله عنه- لليمن بأن يدعوهم أولا للشهادتين فإن أجابوا يخبرهم بالصلاة وهكذا.

في حياتنا العملية مهارة اتخاذ القرار.. تتطلب معرفة بموضوع القرار وجوانبه، ثم دراسة متعلقاته من أشخاص وظروف، ثم معرفة البدائل، ووضع وزن نسبي مئوي بالسلبيات والإيجابيات ثم البدء بالخيار الأول الأفضل الأسهل ثم الأفضل الأصعب.. وهكذا.. وكم فات من خير بسبب التلكؤ باتخاذ القرار.. وكم جنى المرء من خيرات بحسن دراسة الأمور والمبادرة باتخاذ القرار، والتوفيق بيد الله .. عليه يتوكل الموفقون..


جريدة اليوم
http://www.alyaum.com/article/4069324




«««« اضف تعليقك على هذا المقال »»»»

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


تعليقات سابقة :


لا توجد تعليقات سابقة




  اشعر أنني غير مستقرة في حياتي

  زوجي حساس جداً

  زوجي لا يشاركني أفكاره وخططه المستقبلية

  معاناة نفسية

  رسالة الماجستير

  تزوجنـي بغيــر علــم أهلـه !

  خطيبي لا يعترف بخطئه ويخاصمني لأتفه الأسباب

  حياتي معقدة افتقدت للسعادة وأفكر بالانتحار

  التعامل مع الطفل

  أهلي يعاملونى مثل الاطفال !

  تم الاعتداء علي عندما كنت صغيرة وأخاف أن أكون قد فقدت عذريتي

  الاهتمام بالنظافة

  إهمال الزوجة الثانية وأبناءها

  عانيت من اكتئاب ما بعد الولادة

  أشك في عدم وجود غشاء البكارة

الالتحاق بدورات وبرامج التوعية والإرشاد الأسري يحد من المشكلات الأسرية ؟
موافق تماما
موافق إلى حد كبير
لا أوافق
لا أوافق تماما

جميع الحقوق محفوظة لموقع حلول
Copyright © 2004 All rights reserved for holol.net
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها فقط .