أنواع الخوف : الخوف أنواع ودرجات ، وهي حالة " >
الوقاية من الاضطرابات السلوكية         إيجابيون ( 2 )         إيجابيون ( 1 )         اللعب ونمو الطفل         ما وراء جدر الأمن المستتب         هذه المخدرات والمسكرات لمن؟         عبقرية عبدالله         التغلب على قلق الأداء اللفظي         إدارة التفكير        

الرهاب الاجتماعي (الخوف المرضي) مشكلة هذا العصر

  29/3/1426 هـ

الدكتور / إبراهيم بن حمد النقيثان

بسم الله الرحمن الرحيم
سنتناول في هذا المقال الجوانب التالية : مفهومه وأنواعه و مظاهره و أسبابه وأساليب الوقاية والعلاج .

أنواع الخوف :
الخوف أنواع ودرجات ، وهي حالة تعترض مسيرة المرء في هذه الحياة ، وهذه الحالة على أشكال كثيرة منها أمور محسوسة كالخوف من الحيوانات المفترسة مثلا ، وهناك مخاوف من أشياء غير محسوسة كالخوف من المجهول أو الخوف من الفشل أو النجاح، أ والخوف من الموت أو من أمر غير محدد ونحو ذلك .
إذن هناك خوف طبيعي كالخوف من الحيوانات المفترسة والزواحف القاتلة ، والخوف من عدو ، والخوف من الظلام ، فمثل هذا الخوف يعتبر شعور طبيعي لدى الناس ، بل لدى جميع الكائنات الحية ، وكل إنسان يستجيب لهذا الشعور بطريقة مختلفة ، إذن هذه تعتبر مخاوف طبيعية حين يعبر عنها بصورة واقعية ، أما موضوع المقال فهو الخوف المرضي ، وهو خوف لا يتناسب والمثير ، كالخوف من الأماكن المرتفعة أو ركوب الطائرة أو المصاعد والسلالم الكهربائية، والخوف من المواقف الاجتماعية المختلفة ؛ في الاجتماعات والاحتفالات والأفراح وفي المدرسة والعمل والأسواق ، أو الخوف من مقابلة أفراد مهمين ، أو الخوف من التحدث أم الحشود ، أو إمامة الناس في الصلاة ونحو ذلك .

عبارة عن خوف غير طبيعي (مرضي) دائم وملازم للمرء من شيء غير مخيف في أصله ، وهذا الخوف لا يستند إلى أي أساس واقعي


تعريف الرهاب الاجتماعي :
و الرهاب (phobia) عبارة عن خوف غير طبيعي (مرضي) دائم وملازم للمرء من شيء غير مخيف في أصله ، وهذا الخوف لا يستند إلى أي أساس واقعي ، ولا يمكن السيطرة عليه من قبل الفرد ، رغم إدراكه أنه غير منطقي ، ومع ذلك فهو يعتريه ويتحكم في سلوكه ، هو شعور شديد بالخوف من موقف لا يثير الخوف نفسه لدى أكثر الناس ، وهذا ما يجعل الفرد يشعر بالوحدة ، والخجل من نفسه ، ويتهم ذاته بالجبن وضعف الثقة بالنفس والشخصية ، فهو إذن عبارة عن اضطرابات وظيفية أو علة نفسية المنشأ لا يوجد معها اضطراب جوهري في إدراك الفرد للواقع .

مسميات الرهاب الاجتماعي :

يطلق عليه في العربية عدة مسميات منها : الفزع ، الرهاب ، الخوف المرضي ، الخُواف ، المخاوف المرضية ، الخوف الاجتماعي المرضي ، القلق الاجتماعي المرضي .

انتشار الرهاب الاجتماعي :
وهو عََرَض نفسي منتشر بين مختلف فئات المجتمع ، ويشير حسان المالح وآخرون إلى كونه اضطراب نفسي واسع الانتشار، تصل نسبة انتشاره بين 7%-14% في المجتمعات الغربية وغيرها ، وهو اضطراب مزمن ومعطل ، ولكنه قابل للعلاج ، ويظهر عند الإناث والذكور بنسبة 2 إلى 1 ، كما يظهر عادة في سن الطفولة أو المراهقة ، وهو يترافق مع اضطرابات القلق الأخرى ومع الاكتئاب ، كما يمكن أن يقود لاستعمال الكحول والمواد المخدرة لدى بعض الأشخاص الذين يحاولون – فيما زعموا - معالجة أعراض خوفهم بها .

وهو عََرَض نفسي منتشر بين مختلف فئات المجتمع ، ويشير حسان المالح وآخرون إلى كونه اضطراب نفسي واسع الانتشار، تصل نسبة انتشاره بين 7%-14% في المجتمعات الغربية وغيرها


ويشير فيصل الزراد أن هذا العرض يمثل 20% من مرضى العصاب ، في حين أشارت جريدة Expressen اليومية السويدية أن نسبته انتشاره بين الشعب السويدي يتراوح بين 13 - 15 % ، أما في الوطن العربي فليس هناك دراسات مسحية شاملة تبين نسبته ، ولكن يذكر عبد الله السبيعي أن الرهاب الاجتماعي من أكثر الاضطرابات النفسية شيوعاً في مجتمعنا بالذات ، ويعتقد أنه أكثر انتشاراً فيه من أي مجتمع آخر ، مع عدم وجود دراسات إحصائية دقيقة لذلك ، ويضيف قائلا : و يبدو الرهاب الاجتماعي في الرجال - وبالذات المتعلمين منهم والشباب - بشكل أوضح منه في النساء ، ويؤكد ذلك حسان المالح وآخرون : بأن بعض الدراسات في العالم العربي ، إضافة للملاحظات العيادية ، تشير إلى أن هذا الاضطراب واسع الانتشار في مجتمعاتنا العربية ..، وتصل نسبة المصابين به ، من مرضى العيادات النفسية إلى حوالي 13 % من عموم المرضى ، المراجعين لتلك العيادات ، ويؤكد ذلك عبد الإله الضعيفي بقوله : " من أبرز المشكلات الصحية النفسية والاجتماعية في مجتمعنا (السعودي) ومن خلال تجربتنا هو الرهاب الاجتماعي والاكتئاب عند النساء والإدمان عند الشباب بأنواعه ، وعصاب الوسواس عند الشباب والشابات ، ويتفق معي الكثير من المتخصصين في هذا المجال لان المجتمع السعودي له خصوصيات تجعله يهاب طرح مشاكله بشكل علني ومباشر " .


أنواع الرهاب الاجتماعي :
الرهاب ليس نوعا واحدا بل هو متعدد الأنواع ، فهناك رهاب المرتفعات ، ورهاب الأماكن الواسعة ، ورهاب الاختبار ، ورهاب الأماكن الضيقة ، ورهاب الشرطة ، ورهاب الناس والمجتمع ، ورهاب المرأة من قبل الرجل ، ورهاب الرجل من قبل المرأة ، ورهاب الماء ، ورهاب المصاعد ، ورهاب الطيران ، ورهاب المدرسة أو الكلية ، ورهاب النيران ، ورهاب رؤية الدماء ، ورهاب رؤية الغرباء ، ورهاب الموت ، ورهاب الظلام ، ورهاب الازدحام ، ورهاب الحيوانات الأليفة ، ورهاب الحشرات والزواحف العادية ، ورهاب العواصف والرعد ، ورهاب تحمل المسؤولية ، ورهاب العدوى والجراثيم ، ورهاب السفر ، ورهاب الروائح ، ورهاب الأفاعي ، ورهاب الأصوات ، ورهاب الطعام ، ورهاب الأعماق ، ورهاب الأشياء الحادة ، ورهاب الأشباح ، ورهاب التسلق ، ورهاب القطط ، ورهاب الطيور ، ورهاب الهواء والغازات ، ورهاب الوحدة ، ورهاب اللون الأحمر حيث هو رمز للجروح وغيرها ، ورهاب اللذة ، ورهاب السمك ، ورهاب النحل ، ورهاب الأوساخ ، ورهاب العبور من فوق الماء ، ورهاب الجري ، وغير ذلك .

تتنوع أساليب العلاج وتعدد ، وهذا يتوقف على نوع الرهاب وطبيعته ودرجته


مظاهر وصور الرهاب الاجتماعي :
ومن مظاهره الخوف المستمر الذي قد يرافقه أعراض أخرى ، كالصداع وألم الظهر واضطرابات المعدة والإحساس بالعجز ، والشعور بالقلق والتوتر ، وخفقان القلب ، والشعور بالنقص ، وتصبب العرق ، واحمرار الوجه ، والشعور بعدم القدرة على الاستمرار واقفا ، وتوقع الشر ، وشدة الحذر والحرص ، أو التهاون والاستهتار ، والاندفاع وسوء التصرف ، والإجهاد ، والإغماء ، وزغللة النظر ، والدوار ، والارتجاف ، والتقيؤ ، والاضطراب في الكلام ، والبوال أحيانا ، والعزلة ، والانغماس في الاهتمامات الفردية لا الجماعية ، كما أن من ظاهره التصنع بالشجاعة والوساوس والأفعال القسرية ، وأحيانا الامتناع عن بعض مظاهر السلوك العادي ، وخوف الفرد من الوقوع في الخطأ أمام الآخرين ، كما يزداد خوفه كلما ازداد عدد الحاضرين - وليست كثرة الناس شرطا لحدوث الرهاب الاجتماعي إذ انه يحدث الرهاب للفرد عند مواجهة شخص واحد فقط – وتزداد شدة الرهاب ، كلما ازدادت أهمية ذلك الشخص ، كحواره مع رئيسه في العمل مثلا .. ، وليس بالضرورة أن تكون كل هذه المظاهر ، تصاحب كل حالة رهاب ، ولكن تتفاوت بحسب الحالة ودرجة الرهاب ، وعمر الحالة ، وطبيعة البيئة التي يعيش فيها الفرد .


وقد يوجد بعض المصابين بهذا العرض ، يتشبث بصحبة شخص معين بالذات ، كأمه أو أبيه أو صديقه ، والمريض الغني الخائف من الموت يتشبث بوجود طبيب دائما إلى جواره ، ومعه العلاج المناسب لكي يقي نفسه خطر الموت كما يتصور .
كما قد يكون الرهاب معطلاً للنشاط ، فيمتنع المصاب به عن الذهاب إلى العمل أو المدرسة لعدد من الأيام ، كما أن كثيرا ممن يعانون من الرهاب الاجتماعي ، يقضون وقتاً صعباً في ابتداء الصداقات أو المحافظة عليها .

ويمكن القول - بصورة عامة - أن هذا الاضطراب المزمن ، يعطل الفرد وطاقاته ، في مجال السلوك الاجتماعي ، فهو يجعله منسحباً منعزلاً خائفاً ، لا يشارك الآخرين ، ولا يستطيع التعبير عن نفسه ، كما يصبح أداءه المهني أو الدراسي أقل من طاقاته وقدراته ، إضافة إلى ذلك ، فإن المعاناة الشخصية كبيرة ، والمصاب به ويتألم من خوفه وقلقه ونقصه ، وقد يصاب بالاكتئاب وأنواع من القلق والسلوك الإدماني .. ونحو ذلك .



عرض لنماذج من معاناة البعض من الرهاب الاجتماعي :
نعرض فيما يلي بعضا من أسئلة أو تقارير الأخوة والأخوات ممن يعانون بصورة أو بأخرى من عرض الرهاب :

• أخاف من الظلام والأماكن المغلقة .
• لقد رفضت الترقية عدة مرات في عملي وذلك لأنني سأضطر أن أقود الناس وأوجههم وذلك مالا أستطيعه .
• لا أستطيع أن أمشي خارج البيت في الليل .
• لدي طفل في العاشرة من عمره اكتسب نوعا من الخوف الرهيب من المدرسة ، لأن المشرفات على التنظيف يُخِفْن الأطفال بوجود الجن في المراحيض ، كي تبقى تلك المراحيض نظيفة ، ونتج عن ذلك خوف لديه حتى من التنقل بين غرف المنزل .
• أحس حينما أكون محط أنظار الآخرين وكأنني أقف على إسفنج .

• إن وقوفي في طابور المحاسب في الأسواق العامة ، سبب لي كثيرا من المتاعب ، وكلما اقتربت من نهاية الطابور ، كلما ازدَدْتُ رعشة وتعرقا ، وفي النهاية قررت عدم الذهاب للأسواق .
• أحس حينما أتحدث أمام الآخرين ، أنني سأخلط الكلام ببعضه .
• ما هي أسباب الخوف من ركوب الطائرة وكيف يمكن التغلب عليه ؟
• أتمنى أن تبتلعني الأرض ، و لا أضطر للحديث أمام الجمع من الناس ، ولو كان عددهم لا يتجاوز عشرة أفراد .
• لا أستطيع التجوال في الأسواق ، حيث كثرة الناس .
• أنا شاب أبلغ من العمر 29 عامًا ، عندي حالة رعشة في أصابع اليدين ، وهذه الحالة تزداد في حالة الغضب والتوتر ، فتمتد إلى أجزاء أخرى من الجسم .
• لا أستطيع أن أمر بالأزقة الضيقة .

• أنا رجل أخاف من التجمعات الاجتماعية كحفلات الزواج وغيرها ، وأخاف حتى من أداء بعض الأمور اليومية ، كمراجعة الدوائر الحكومية .
• لا أستطيع أن أصلي في الصفوف الأولى ، حيث أصلي بجانب الباب أو نافذة مفتوحة .
• أحس أن وجهي تتغير معالمه حينما ينظر إلي الآخرون .
• لاحظت أنني لا أستطيع في الآونة الأخيرة ، إمامة الناس حينما تفوتني الصلاة مع الجماعة الأولى .
• يوجد لدي خوف شديد ، وتسارع في ضربات القلب ، فما هو العلاج ؟
• أنا طالبة في الصف العاشر، أعاني من مشكلة هي رعشة الجسم دائماً ، فمثلاً عندما أقرأ في الصف فقرة صغيرة ، أو عندما أقف في الطابور أمام المعلمات، أو حتى عندما أدعو زميلاتي إلى المنزل تنتابني تلك الرعشة .

• لا أستطيع أن أذهب كضيف عند الأصدقاء ، لأنني أخشى غلق الأبواب .
• أنا طالب جامعي ، وعمري 21 سنة ، عندي مشكلة ، وهي أنني دائما (مرتبك وخائف) ، وأن حركاتي سريعة ، وكأنني (خبل) .
• أعاني من مشكلة لا اعرف ما هي بالضبط ، وهي عندما أريد إن أتكلم بين مجموعة من الناس ، اشعر بخوف شديد وأيضا رعشة .
• لا أدري لماذا دائما ، أحس بالضعف في مواجهة الآخرين .
• الرهاب الاجتماعي مرض يكتسب ، كيف يمكنني أن أربي ابني بشكل صحيح ، فلا يعاني من أية مخاوف حين يكبر؟
• لا أستطيع ركوب الطائرة .
• لا ادري لماذا لا يمكنني الحديث ، وينتابني الخوف من الخطأ ، وأحس أنني سأتلعثم في الكلام ، حينما يسألني الأستاذ في الفصل ، رغم أنني اعرف الإجابة ، بل احفظها عن ظهر قلب .

• إن شبح مواجهة الناس ، هو الكابوس المفزع الذي يقلقني .
• أنا فتاة في أوائل العشرينيات ، أشعر بخجل كبير ، حين أشعر أن من حولي يركزون معي فيما أفعل .
• كيف أتغلب عن الرهاب ، فدائما أشعر بارتباك شديد ، عندما أقدم على التحدث ، أو التواجد بين العديد من الأشخاص ؟
• أنا شاب أعمل في مجال يقتضي مني التكلم بطلاقة ، لكني عندما أقوم بعمل تقديم أو عرض ، أشعر بدقات قلبي ترتفع ، ونبضي يزداد ، وأحيانا أعرق ، وأكون في غاية الحرج .
• أعاني من حالة رعب شديد وخوف ، عند القيادة في الطرق السريعة ، تجعلني لا أتجاوز سرعة 60 كيلو ، والخوف كذلك حين تخطي أية سيارة ، خاصة الأتوبيس والنقل ، على تلك الطرق السريعة .

• أعاني من نوبات خوف وهلع شديد ، مع ضيق في التنفس و شعور بالموت .

هذه بعض من المعاناة التي يعانيها من ابتلي بهذا العَرَض ، وقد أطلت بعرض مثل هذه الشكاوى لغرض علاجي نفسي ، وهو ألا يشعر باليأس أو القنوط من يعاني من أعراض الرهاب ، وأن هناك من يعايش ما يحسه من آلام ، وأن كثيرين قد تم شفاؤهم بإذن الله تعالى .

أسباب الرهاب الاجتماعي :
ليس هناك سبب محدد بعينه ، ولكن وجود استعداد في الشخصية ، مع أساليب تنشئة وتربية خاطئة ، قد تقود لمثل هذا العَرَض ، وقد يكون الشعور بالإثم – كما يشير بعض الباحثين – ينعكس على شكل خوف أو فزع في الأفعال أو الأعمال من بعض الأمراض ، أو خوف العواصف والرعود والحروب والزلازل ، وقد يكون بسبب فعل منعكس عزز منذ الطفولة فعمم الفرد تلك الخبرة على مواقف مشابهة أو غير مشابهة لذلك الموقف السابق .


وهذا الاضطراب يظهر مبكراً ، في سن الطفولة ، أو بداية المراهقة ، حيث وجدت دراسات مختلفة ، أن هناك مرحلتين يكثر فيهما ظهور هذا الاضطراب : مرحلة ما قبل المدرسة على شكل خوف من الغرباء ، و المرحلة الأخرى مابين سن 12-17 سنة على شكل مخاوف من النقد و التقويم الاجتماعي والسخرية ، وهو مما يتصف به المراهق عادة .
و بالرغم من أن الإصابة بالرهاب الاجتماعي ، تحدث في هذه المراحل المبكرة ، إلا أنه يعتبر أيضاً من الاضطرابات النفسية المزمنة ، والتي قد تستمر عشرات السنين إذا لم تعالج ، خاصة أن بعض المصابين بالرهاب الاجتماعي- حتى مع علمهم بهذه الحالة - قد يتأخرون في طلب المساعدة والعلاج سنين عديدة ، إما بسبب خجلهم من الحالة نفسها ، أو خوفاً من مواجهتها و الاعتراف بوجودها .


ولعل سبب كثرة انتشاره ، في مجتمعنا العربي عامة والخليجي خاصة ، يرجع إلى أساليب التنشئة الأسرية والتعليمية الخاطئة في مراحل الطفولة ، حيث يعمد الأب إلى طرد ابنه من المجلس (صالة الضيوف) ، بحجة أنه مازال صغيرا ، ولا ينبغي له الجلوس مع الكبار !! فهذا عيب ، كما ينهره حين التحدث أمام الكبار ، فهذا من قلة الأدب ، كما أن الرجل لا يصطحب معه طفله ، في المناسبات الأسرية والاجتماعية ، لأن هذا عيب ، إذ كيف يحضر أطفاله (بزرانه) ، مع الضيوف والكبار ؟!! إنه عيب اجتماعي كبير !! ، ومنها زجر الطفل بكلام قاس وشديد وبصوت مرتفع حينما يخطئ ولو بشي تافه ، ومنها نهر الابن حينما يخطئ في صب القهوة والشاي للضيوف ... الخ ، وما يقال عن الأب ، يقال عن الأم مع بناتها وأطفالها ، إلا أن هذه الأساليب الخاطئة ، بدأت تختفي تدريجيا ولله الحمد ، لكنها لا تزال بصورة أو بأخرى موجودة في الأرياف .


كذلك من أسبابها ما يحصل في المواقف التربوية المدرسية ، حين يعمد المعلم أو المعلمة ، إلى تعنيف الطالب أو الطالبة ، حين يتطوع للإجابة ويخطئ أو تخطئ الإجابة ، بل وجعل زملائه وزميلاتها أحيانا يسخرون منه أو منها ببعض الحركات التهكمية ، وبالتالي يحجم أو تحجم عن المشاركة في المناقشة فيما بعد ، حيث نعاني من قلة المشاركة ، من قبل طلبة وطالبات الكلية ، ولعل هذا من الأسباب !! .

ومنها أسلوب المعاملة ، والذي يغلب عليه التحقير والإهانة ، حين يقدم الابن أو البنت ، في المبادأة في عمل أو إنجاز ، أو طرح فكرة مشروع أو رأي ، ونحو ذلك فيقابل بهذا الأسلوب من قبل الكبار ، سواءً كانوا آباء أو أمهات أو معلمين ومعلمات !! .


ومنها أساليب التحذير المبالغ فيها ، للبنين والبنات ، من أمور شتى ، ومنها استخدام الأساطير ( السباحين والحدوتات ) ، المشتملة على مواقف مرعبة ومخيفة ، ومنها استخدام الرموز الافتراضية ، لأجل كف أو منع أو تهديد الأطفال من بعض المواقف ، مستخدمين في ذلك مثل هذه الرموز ( كالسعلو ، المقرصة الحامية ، عوافي الله ، البلو ، الحرامي ، العفريت ، الجني ... الخ ) .

ومنها ظروف البيئة المنزلية ، وما يكتنفها من مشاجرات ، وخصام وسباب وشتيمة ، بين أفراد الأسرة ، ويزداد الأمر سوءا ، حين يكون بين الأبوين وأمام الأطفال ، فيخرج الطفل من هذه البيئة ، وهو يشعر بتصور عن العالم من حوله، أنه ملئ بالمشكلات والتهديد ، فينعكس على شخصيته المتوجسة للخوف ، والتي تعيش هاجسه ، في بيئة فقدت الأمن ، وبالتالي كَثُر الهم والحزن ، ولذا نجد أن الله جل وعلا ، نفى عن عباده الصالحين ، كلا النوعين في يوم القيامة ، في أكثر من خمسة عشر موضعا ، قال تعالى : { فَمَن تَبِعَ هُدَايَ فَلاَ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ }البقرة 38.

وترجع مدرسة التحليل النفسي الرهاب ، باعتباره تعبير عن حيلة دفاعية لا شعورية ، حيث يحاول المريض عن طريق هذا العَرَض ، عزل القلق الناشئ من فكرة أو موضوع أو موقف مرَّ به في حياته ، وتحويله إلى موضوع رمزي ، ليس له علاقة بالسبب الأصلي ، والذي غالبا يجهله المريض ، فالرهاب إذن عبارة عن عملية دفاع ، لحماية المريض من رغبة لا شعورية عدوانية أو مستهجنة في الغالب .

الأساليب العلاجية والوقائية :
تتنوع أساليب العلاج وتعدد ، وهذا يتوقف على نوع الرهاب وطبيعته ودرجته ، فهناك العلاج السلوكي ، ويقوم هذا النوع على إطفاء الشعور بالخوف عن طريق الممارسة السلبية أو الإغراق أو الكف المشترك ، ويمكن المعالجة بالتعريض التدريجي للموقف المثير بحيث تتكون لديه ثقة في الشيء الذي يخاف منه ، وذلك بأن يُجعل المريض في حالة تقبل واسترخاء ثم يقدم الشيء المثير تدريجيا مع الإيحاء والتعزيز ، ومع المثابرة والتكرار يتعلم المريض الاطمئنان للشيء الذي كان يخافه ، وهناك طريقة التخدير ثم التدرج في غرس عادة جديدة ، ومن الأساليب أسلوب الإغراق أو الطوفان ، حيث يقوم هذا الأسلوب ، على مواجهة المريض ، بأكثر المواضيع إثارة ، حتى ينكسر الوهم ، بالمواجهة لا بالتدريج ، لكن لهذا الأسلوب – بحسب نوع وطبيعة الحالة – بعض الآثار السلبية .


ومن الأساليب التوجيه الإيحائي ، بصورة فعالة وإيجابية ، مما يؤدي إلى نتائج أفضل من العلاج السلبي العادي ، ومن الأساليب العلاج الدوائي ، ودور العقاقير هنا ، هو إزالة أو تخفيف الفزع قبل حدوثه ، ويستخدم مع بعض الحالات ، قبل تطبيق العلاج السلوكي ، وإلا فلا يوجد عقار، يقطع حالة الخوف ، كما هو تأثير العلاج في الأمور العضوية .
وهناك وسائل وقائية ، مثل منع مثيرات الخوف ، والحيلولة دون تكوين خوف شرطي أو استجابة شرطية ، ومن ذلك عدم إظهار القلق على الأولاد ، حين تعرضهم لموقف مثير للخوف ، مع العمل بكل هدوء – ما أمكن ذلك – لشرح طبيعة ذلك الموقف ، ومن ذلك أيضا التقليل من المبالغة في النقد والتحقير والاستهزاء ، وكذلك عدم إظهار خوف الكبار أمام أطفالهم لئلا ينتقل لهم هذا الخوف عن طريق التقمص والتقليد ، ومنها تعويد الطفل على النظر للجوانب الإيجابية وعدم التركيز على الأخطاء فقط ، ومنها تدريب الطفل منذ الصغر على مواجهة المشكلات ومحاولة حلها ومساعدته في ذلك بالتوجيه والتسديد .


تلك أبرز الجوانب المتعلقة في هذا العرض النفسي واسع الانتشار ، والتي آمل أن أكون قدمت للقارئ والقارئة ما يجيب على كثير من تساؤلاتهم واستفساراتهم حول هذا المرض ، مما يساعدهم على تخطي هذا الأمر ، والعمل الوقائي لئلا يتكرر مع أطفالهم ، سائلا الله أن يديم على الجميع الصحة والعافية والتسديد في القول والعمل وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم .



«««« اضف تعليقك على هذا المقال »»»»

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


تعليقات سابقة :
  هيا  -  السعوديه          
  بسم الله الرحمن الرحيم
  اولا احب اشكر كل من طرح ذلك الموضوع الاجتماعي الهادف,لقوله صلى الله عليه وسلم (من لا يشكر الناس,لا يشكر الله).
  ثانيا التوكل على الله من اهم الاسباب المؤديه الى الشفاء من الرهاب الاجتماااعي.
  وجزاكم الله خير الجزاء
  king -  iraq          
  جزاكم الله خيرا
  البنت الدلوعة -  لمملكه العربيه السعوديه          
  مقال راائع جدا جزيتم الجنه
  حنان -  الجزائر          
  بوركتم و احسن ما يقال في هذا المقام جزاكم اله خيرا
  محمود عبدالاله -  sudan          
  شكرا علي الموضوع دكتور مهم جدا والله
  Sam -  السعوديه          
  الله يعطيك العافيه بصراحه الموضوع رائع والله يجعلو في موازين حسانتك
  امل الحياه -  حبيبتي السعوديه          
  انا كنت اعاني من الرهاب لمده عشر سنين يعني من الطفوله لكن الحمدلله بفضل الله ثم مستشفى مطمئنه تشافيت و اصبحت اكثر ثقه نصيحه لكل المرضى واجهوا الخوف وستتغلبون عليه كلنا بشر ولا تعطي الناس اكبر من حجمهم فكل من امامك لهم عيوب و سلبيات و ليسوا ملائكه ثق بنفسك و احضر الاجتماعات لا بئس ان تخطئ او تتلعثم او يحمر وجهك ففي المره القادمه تكون اقل تلعثم و خطأ مثل الطفل عندما يتعلم المشي يقع و يخطي ولكن لابد ان يتعلم المشي .اعلم ان لن يقدرك احدا مالم تقدر نفسك . واجه خوفك وعش حياتك الحل هو المواجهه مع الاتكال على الله و مراجعه الطبيب النفسي ان امكن
  حازم -  الاردن          
  مشكوووور على هذا الموضوع
  جميل جداااا
  علوش -  العراق          
  أنا فيني هاي المرض لكن ماأدي ويش حله
  فؤاد -  السعوديه          
  السلام عليكم ورحمة الله وبركاته انافيني رجفه في يدي ورجلي وفي رقبه عندما اعصب او في حياتي الطبعيه مااحب الناس ارجوكم شوف لي علاج تعبت اسالفه لها سنه الي اليوم واستحي من كل الناس والله قادر على كل شي [email protected]
  سميرة بن احمد -  تونس          
  انا اعاني من الخوف من المناطق المرتفعة نتيجة صدمة عاطفية من ايام المراهقةكما اعاني من الوسواس القهري ارجوك دلني على العلاج مع الشكر الجزيل
  wafa -  oman          
  صوتي يرتعش ولا اقدر اضع عيني فعين الشخص الذي اتحدث معه ان طلبة كلية واعاني اريد حل اريد التواصل مع احد للعلاج لاني تعبت
  ليلى -  المغرب          
  السلام وعليكم انا مريضة بالاعصاب واريد واحتاج المساعدة والسبب الاساسي هوووو الفقر ونحافتي وعدم وجود اصدقاء...
  عدالمجيد خالد العتيبي -  السعوديه          
  طريقه العلاج لم توضح بالشكل الكافي.
  ارجوا التعمق اكثر في طرق العلاج وتوضيحها وشكرا
  دكتور -  السعودية          
  لدي لكم وصفة والله الذي لا اله الاهو لو طبقتوها سوف تدعولي بس اريد كل من يعاني من هذا المرض الصبر والعزيمة الصادقة
  
   المدة اربعين يوم لاياذن المؤذن للصلاة الا ونت في المسجدلمدةاربعين يوم وتركز في الصلاة وتتدبر ما تقول
  
  
  قبل الصلاة اقراء من القران صفحتين بتدبر وفهم وبعد الصلاة صفحتين من القران في كل صلاة تطبق ذلك
  
  تحرص على اذكاربعد الصلاة واذكار الصباح والمساء وخاصة ان تقول في الصباح لا اله الا الله وحده لاشريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شي قدير مائة مرة وسوف تشعر باطمئنان غير طبيعي وراحة ونشراح في الصدر وان تحال ان تصدق وان تساعد الناس وانا ارهن بان من فعل ذللك سوف يدعي لي بس نريد ان يطبق ذلك بكل ما اوتي من قوة وكم من اناس كا نو يخافون من ظلهم وحيما انبعو ذللك النظام الرباني تعدلو واصبحو خطباء وامة مساجد ومنهم المحاضر ومنهم لدكتور والطيار والقايد والاستاذ طبقو ذلك اربعين يوم وسوف ترون
  عبدالله -  ksa          
  ياجماعة الرهاب الاجتماعي سببي مشاكل كثيرة ومنعني من صلة رحمي وزيارة اقاربي ومنعني من حضور المناسبات مع إني ادري في قرارة نفسي انه خوف ماله اي مبرر ولا اي داعي وكله بسبب افكار خاطئة في نفسي اسأل الله العظيم رب العش الكريم ان يشفيني ويشفيكم جميعًاًإنه عل ذلك قدير.
  يوسف -  السعوديه          
  الله يعطيك العافيه ولله شجعتني اني اروح الطبيب النفسي
  خلدون الدباس -  الاردن          
  عمري 28س اعاني كثيرا من الرهاب الاجتماعي في العمل والحياة الاجتماعية والمناسبات خصوصاحيث اتحول الى انسان اخر ضعيف لا يملك حول ولا قوة امام الخجل . حيث اني حاولت شتى انواع العلاج النفسي والطبي لاكن دون نتيجة وانا اليوم اعاني والله يعلم كم اعاني وفي بعض الاحيان لا اعمل بعض الامور الواجب عملها بسبب الخجل كالصلاة مع الجماعة والخروج مع الاصدقاء. اسال الله ان يشفيني وسائر المرضى ان شاء الله
  ابو الوضايح  -  السعودية          
  أنا أخاف من التجمعات الإجتماعية ولا أستطيع أن أتكلم أمام الناس وأخشى أن أكون تحت أنظار الحضور مثل الزواجات لكني أحضر بعضها إذا كان عند اقارب وكذالك أشعر برعشه وتقطع الصوت إذا تقدمت للصلاه بالناس في الصلاة الجهرية فقط أرجوكم ماهو الحل ............أريد اسم عيادة نفسية في جده أو أبها.
  هذاعنواني [email protected]
  فواز المنصوري -  مملكة البحرين          
  انا شخص اعاني من نفس المرض ولله اني مو لاقي حل لهذي المشكلة
  ؟؟؟ -  مصر          
  زيمبابوي
  
  شمس الحب -  السعودية          
  أرجوا لكلم من يقرأ كلامي ان يساعدني أرجوكم لأني ضايعه الحمد لله انني لا أعاني من الرهاب الأجتماعي ولكن مشكتلي تكمن في خجلي الزائد وطبعا لكل خجل اسباب وسبب خجلي هي عدم قدرتي على نطق حرف السين اريد ان اذهب لدكتور لتعليم النطق ولتعليم اساليب المحادثه ولكن بلا جدوى طبعا لأن عمري اصبح 18 يمكن يكون فات الأوان بس ارجوكم ساعدوني وراسلوني على [email protected]
  أبو الوضايح -  السعودية          
  أنا أخاف من التجمعات الإجتماعية ولا أستطيع أن أتكلم أمام الناس وأخشى أن أكون تحت أنظار الحضور مثل الزواجات لكني أحضر بعضها إذا كان عند اقارب وكذالك أشعر برعشه وتقطع الصوت إذا تقدمت للصلاه بالناس في الصلاة الجهرية فقط أرجوكم ماهو الحل ............أريد اسم عيادة نفسية في جده أو أبها.
  مجنونة زيد الخيال -  البحرين          
  زيد .. انا بحبك .. متى بتحس فيني ؟ مستعدة اسوي اي شي عشانك
  بومبارك  -  البحرين          
  السلام عليكم اشكركم على المعلومات القيمه وارجو اخباري باسماء اخر الادوية التي نزلت الاسواق وتعالج مرض الرهاب الاجتماعي
  زيد الخيال -  الأردن          
  أعاني من الرهاب بشدة لمدة 8 سنوات ولم اشفة او اتحسن حتى الان.. ما الذي افعله!! سئمت من الدنيا
  الزبير -  السعودية          
  الخوف شعور طبيعي لدى الناس ، بل لدى جميع الكائنات الحية ، وكل إنسان يستجيب لهذا الشعور بطريقة مختلفة ، ولكن قد يزيد الخوف عن حده الطبيعي فيصبح عندئذ مرضا ، وهو ما يطلق عليه " الرهاب " .
  
  قد يصاب الشخص بالرهاب من أشياء عديدة مثل الخوف من الأماكن المرتفعة ، أو الأماكن العامة أو الحيوانات والزواحف إلى حد لا يتناسب مع خطورة تلك الأشياء بحيث يتحول من إنسان طبيعي إلى شخص مريض لا يمكنه أداء وظائفه بشكل طبيعي ولا أن يحيا حياته مثل بقية الناس ، ولكن اشهر أنواع الرهاب التي تصيب الشباب هو الرهاب الاجتماعي أو ما يعرف بالخجل
  
  
  تعريف الرهاب الاجتماعي
  
  هو خوف وارتباك وقلق يداهم الشخص عند قيامه بأداء عمل ما - قولاً أو فعلاً - أمام مرأى الآخرين أو مسامعهم ، يؤدي به مع الوقت إلى تفادي المواقف والمناسبات الاجتماعية
  
  
  أعراض الرهاب الاجتماعي
  
  تلعثم الكلام وجفاف الريق
  
  مغص البطن
  
  تسارع نبضات القلب واضطراب التنفس
  
  ارتجاف الأطراف وشد العضلات
  
  تشتت الأفكار وضعف التركيز
  
  
  لماذا تظهر الأعراض
  
  المصاب بالرهاب الاجتماعي يخاف من أن يخطئ أمام الآخرين فيتعرض للنقد أو السخرية أو الاستهزاء ، وهذا الخوف الشديد يؤدي إلى استثارةٍ قوية للجهاز العصبي غير الإرادي حيث يتم إفراز هرمون يسمى " ادرينالين " بكميات كبيرة تفوق المعتاد مما يؤدي إلى ظهور الأعراض البدنية على الإنسان الخجول في المواقف العصبية
  
  
  أشهر المواقف التي تظهر فيها الأعراض
  
  التقدم للإمامة في الصلاة الجهرية
  
  إلقاء كلمة أمام الطابور الصباحي في المدرسة
  
  التحدث أمام مجموعة من الناس لم يعتد الشخص عليهم
  
  المقابلة الشخصية
  
  الامتحانات الشفوية
  
  
  مضاعفات الرهاب
  
  جعل الشخص سلبياً ومعرضاً عن المشاركة في المواقف والمناسبات الاجتماعية
  
  يمنعه من تطوير قدراته وتحسين مهاراته
  
  يؤدي إلى ضياع حقوقه دون أن يبدي رأيه
  
  يمنعه من إقامة علاقات اجتماعية طبيعية
  
  يؤدي به إلى مصاعب حياتية ، وصراع نفسي داخلي
  
  قد يؤدي إلى مضاعفات نفسية مثل الانطواء والاكتئاب
  
  
  علاج المشكلة
  
  أدرك هذا الأمر مبكراً قبل أن يستفحل ، ويصبح متأصلاً صعب العلاج
  
  تدرج في مقابلة الآخرين والتحدث أمامهم بصوت مرتفع ، ويمكن أن تبدأ بمجموعة صغيرة ممن تعرفهم وتحضر كلمة قصيرة تحضيراً جيداً وتتدرب على إلقائها مسبقاً ثم تلقيها عليهم وتكرر ذلك ، ومع كل مرة تزيد من عد المستمعين لك حتى تزداد ثقتك بنفسك ويصبح الأمر شيئا طبيعياً بالنسبة لك
  
  يمكنك الاستفادة من البرامج النفسية والسلوكية للتغلب على الخجل وهي تجرى تحت إشراف مختص في هذا الأمر ولها نتائج باهرة
  
  عزز ثقتك بنفسك وبقدراتك
  
  تعلم المهارات التي تمنعك من الوقوع في الحرج في المواقف الطارئة
  
  مفتاح التغلب على الخجل الاجتماعي هو تحدي الأفكار الخاطئة التي تسيطر على الذهن عند التعرض للمواقف الاجتماعية فإذا تمكن الإنسان من تحدي تلك الأفكار والتغلب عليها فسوف يتصرف تلقائيا بصور طبيعية
  
  سميح -  السعودية          
  انا اعاني من خوف حينما يطلبني رئيسي ، واخاف لمايقدمني احد الى الصلاة مما يجعلني اتاخر عنها اخاف ادير حوار مع مجموعة 0والخوف الي عندي ناس معينين مقابلة مسئول صديق بيني وبينه زعل، تجمع ناس اعرفهم امل ارسال الحل او العلاج بعد الله سبحانة على الاميل عاجلا [email protected]
  سميح -  السعودية          
  الرهاب الاجتماعي (الخوف المرضي) مشكلة هذا العصر 29/3/1426 هـ
  
  
  الدكتور / إبراهيم بن حمد النقيثان
  
  
  
  
  بسم الله الرحمن الرحيم
  سنتناول في هذا المقال الجوانب التالية : مفهومه وأنواعه و مظاهره و أسبابه وأساليب الوقاية والعلاج .
  
  أنواع الخوف :
  الخوف أنواع ودرجات ، وهي حالة تعترض مسيرة المرء في هذه الحياة ، وهذه الحالة على أشكال كثيرة منها أمور محسوسة كالخوف من الحيوانات المفترسة مثلا ، وهناك مخاوف من أشياء غير محسوسة كالخوف من المجهول أو الخوف من الفشل أو النجاح، أ والخوف من الموت أو من أمر غير محدد ونحو ذلك .
  إذن هناك خوف طبيعي كالخوف من الحيوانات المفترسة والزواحف القاتلة ، والخوف من عدو ، والخوف من الظلام ، فمثل هذا الخوف يعتبر شعور طبيعي لدى الناس ، بل لدى جميع الكائنات الحية ، وكل إنسان يستجيب لهذا الشعور بطريقة مختلفة ، إذن هذه تعتبر مخاوف طبيعية حين يعبر عنها بصورة واقعية ، أما موضوع المقال فهو الخوف المرضي ، وهو خوف لا يتناسب والمثير ، كالخوف من الأماكن المرتفعة أو ركوب الطائرة أو المصاعد والسلالم الكهربائية، والخوف من المواقف الاجتماعية المختلفة ؛ في الاجتماعات والاحتفالات والأفراح وفي المدرسة والعمل والأسواق ، أو الخوف من مقابلة أفراد مهمين ، أو الخوف من التحدث أم الحشود ، أو إمامة الناس في الصلاة ونحو ذلك .
  
  عبارة عن خوف غير طبيعي (مرضي) دائم وملازم للمرء من شيء غير مخيف في أصله ، وهذا الخوف لا يستند إلى أي أساس واقعي
  
  
  
  
  
  تعريف الرهاب الاجتماعي :
  و الرهاب (phobia) عبارة عن خوف غير طبيعي (مرضي) دائم وملازم للمرء من شيء غير مخيف في أصله ، وهذا الخوف لا يستند إلى أي أساس واقعي ، ولا يمكن السيطرة عليه من قبل الفرد ، رغم إدراكه أنه غير منطقي ، ومع ذلك فهو يعتريه ويتحكم في سلوكه ، هو شعور شديد بالخوف من موقف لا يثير الخوف نفسه لدى أكثر الناس ، وهذا ما يجعل الفرد يشعر بالوحدة ، والخجل من نفسه ، ويتهم ذاته بالجبن وضعف الثقة بالنفس والشخصية ، فهو إذن عبارة عن اضطرابات وظيفية أو علة نفسية المنشأ لا يوجد معها اضطراب جوهري في إدراك الفرد للواقع .
  
  مسميات الرهاب الاجتماعي :
  
  
  
  
  يطلق عليه في العربية عدة مسميات منها : الفزع ، الرهاب ، الخوف المرضي ، الخُواف ، المخاوف المرضية ، الخوف الاجتماعي المرضي ، القلق الاجتماعي المرضي .
  
  انتشار الرهاب الاجتماعي :
  وهو عََرَض نفسي منتشر بين مختلف فئات المجتمع ، ويشير حسان المالح وآخرون إلى كونه اضطراب نفسي واسع الانتشار، تصل نسبة انتشاره بين 7%-14% في المجتمعات الغربية وغيرها ، وهو اضطراب مزمن ومعطل ، ولكنه قابل للعلاج ، ويظهر عند الإناث والذكور بنسبة 2 إلى 1 ، كما يظهر عادة في سن الطفولة أو المراهقة ، وهو يترافق مع اضطرابات القلق الأخرى ومع الاكتئاب ، كما يمكن أن يقود لاستعمال الكحول والمواد المخدرة لدى بعض الأشخاص الذين يحاولون – فيما زعموا - معالجة أعراض خوفهم بها .
  
  
  وهو عََرَض نفسي منتشر بين مختلف فئات المجتمع ، ويشير حسان المالح وآخرون إلى كونه اضطراب نفسي واسع الانتشار، تصل نسبة انتشاره بين 7%-14% في المجتمعات الغربية وغيرها
  
  
  
  
  
  ويشير فيصل الزراد أن هذا العرض يمثل 20% من مرضى العصاب ، في حين أشارت جريدة Expressen اليومية السويدية أن نسبته انتشاره بين الشعب السويدي يتراوح بين 13 - 15 % ، أما في الوطن العربي فليس هناك دراسات مسحية شاملة تبين نسبته ، ولكن يذكر عبد الله السبيعي أن الرهاب الاجتماعي من أكثر الاضطرابات النفسية شيوعاً في مجتمعنا بالذات ، ويعتقد أنه أكثر انتشاراً فيه من أي مجتمع آخر ، مع عدم وجود دراسات إحصائية دقيقة لذلك ، ويضيف قائلا : و يبدو الرهاب الاجتماعي في الرجال - وبالذات المتعلمين منهم والشباب - بشكل أوضح منه في النساء ، ويؤكد ذلك حسان المالح وآخرون : بأن بعض الدراسات في العالم العربي ، إضافة للملاحظات العيادية ، تشير إلى أن هذا الاضطراب واسع الانتشار في مجتمعاتنا العربية ..، وتصل نسبة المصابين به ، من مرضى العيادات النفسية إلى حوالي 13 % من عموم المرضى ، المراجعين لتلك العيادات ، ويؤكد ذلك عبد الإله الضعيفي بقوله : " من أبرز المشكلات الصحية النفسية والاجتماعية في مجتمعنا (السعودي) ومن خلال تجربتنا هو الرهاب الاجتماعي والاكتئاب عند النساء والإدمان عند الشباب بأنواعه ، وعصاب الوسواس عند الشباب والشابات ، ويتفق معي الكثير من المتخصصين في هذا المجال لان المجتمع السعودي له خصوصيات تجعله يهاب طرح مشاكله بشكل علني ومباشر " .
  
  
  
  
  
  أنواع الرهاب الاجتماعي :
  الرهاب ليس نوعا واحدا بل هو متعدد الأنواع ، فهناك رهاب المرتفعات ، ورهاب الأماكن الواسعة ، ورهاب الاختبار ، ورهاب الأماكن الضيقة ، ورهاب الشرطة ، ورهاب الناس والمجتمع ، ورهاب المرأة من قبل الرجل ، ورهاب الرجل من قبل المرأة ، ورهاب الماء ، ورهاب المصاعد ، ورهاب الطيران ، ورهاب المدرسة أو الكلية ، ورهاب النيران ، ورهاب رؤية الدماء ، ورهاب رؤية الغرباء ، ورهاب الموت ، ورهاب الظلام ، ورهاب الازدحام ، ورهاب الحيوانات الأليفة ، ورهاب الحشرات والزواحف العادية ، ورهاب العواصف والرعد ، ورهاب تحمل المسؤولية ، ورهاب العدوى والجراثيم ، ورهاب السفر ، ورهاب الروائح ، ورهاب الأفاعي ، ورهاب الأصوات ، ورهاب الطعام ، ورهاب الأعماق ، ورهاب الأشياء الحادة ، ورهاب الأشباح ، ورهاب التسلق ، ورهاب القطط ، ورهاب الطيور ، ورهاب الهواء والغازات ، ورهاب الوحدة ، ورهاب اللون الأحمر حيث هو رمز للجروح وغيرها ، ورهاب اللذة ، ورهاب السمك ، ورهاب النحل ، ورهاب الأوساخ ، ورهاب العبور من فوق الماء ، ورهاب الجري ، وغير ذلك .
  
  
  تتنوع أساليب العلاج وتعدد ، وهذا يتوقف على نوع الرهاب وطبيعته ودرجته
  
  
  
  
  
  مظاهر وصور الرهاب الاجتماعي :
  ومن مظاهره الخوف المستمر الذي قد يرافقه أعراض أخرى ، كالصداع وألم الظهر واضطرابات المعدة والإحساس بالعجز ، والشعور بالقلق والتوتر ، وخفقان القلب ، والشعور بالنقص ، وتصبب العرق ، واحمرار الوجه ، والشعور بعدم القدرة على الاستمرار واقفا ، وتوقع الشر ، وشدة الحذر والحرص ، أو التهاون والاستهتار ، والاندفاع وسوء التصرف ، والإجهاد ، والإغماء ، وزغللة النظر ، والدوار ، والارتجاف ، والتقيؤ ، والاضطراب في الكلام ، والبوال أحيانا ، والعزلة ، والانغماس في الاهتمامات الفردية لا الجماعية ، كما أن من ظاهره التصنع بالشجاعة والوساوس والأفعال القسرية ، وأحيانا الامتناع عن بعض مظاهر السلوك العادي ، وخوف الفرد من الوقوع في الخطأ أمام الآخرين ، كما يزداد خوفه كلما ازداد عدد الحاضرين - وليست كثرة الناس شرطا لحدوث الرهاب الاجتماعي إذ انه يحدث الرهاب للفرد عند مواجهة شخص واحد فقط – وتزداد شدة الرهاب ، كلما ازدادت أهمية ذلك الشخص ، كحواره مع رئيسه في العمل مثلا .. ، وليس بالضرورة أن تكون كل هذه المظاهر ، تصاحب كل حالة رهاب ، ولكن تتفاوت بحسب الحالة ودرجة الرهاب ، وعمر الحالة ، وطبيعة البيئة التي يعيش فيها الفرد .
  
  
  
  
  
  وقد يوجد بعض المصابين بهذا العرض ، يتشبث بصحبة شخص معين بالذات ، كأمه أو أبيه أو صديقه ، والمريض الغني الخائف من الموت يتشبث بوجود طبيب دائما إلى جواره ، ومعه العلاج المناسب لكي يقي نفسه خطر الموت كما يتصور .
  كما قد يكون الرهاب معطلاً للنشاط ، فيمتنع المصاب به عن الذهاب إلى العمل أو المدرسة لعدد من الأيام ، كما أن كثيرا ممن يعانون من الرهاب الاجتماعي ، يقضون وقتاً صعباً في ابتداء الصداقات أو المحافظة عليها .
  
  ويمكن القول - بصورة عامة - أن هذا الاضطراب المزمن ، يعطل الفرد وطاقاته ، في مجال السلوك الاجتماعي ، فهو يجعله منسحباً منعزلاً خائفاً ، لا يشارك الآخرين ، ولا يستطيع التعبير عن نفسه ، كما يصبح أداءه المهني أو الدراسي أقل من طاقاته وقدراته ، إضافة إلى ذلك ، فإن المعاناة الشخصية كبيرة ، والمصاب به ويتألم من خوفه وقلقه ونقصه ، وقد يصاب بالاكتئاب وأنواع من القلق والسلوك الإدماني .. ونحو ذلك .
  
  
  
  
  عرض لنماذج من معاناة البعض من الرهاب الاجتماعي :
  نعرض فيما يلي بعضا من أسئلة أو تقارير الأخوة والأخوات ممن يعانون بصورة أو بأخرى من عرض الرهاب :
  
  • أخاف من الظلام والأماكن المغلقة .
  • لقد رفضت الترقية عدة مرات في عملي وذلك لأنني سأضطر أن أقود الناس وأوجههم وذلك مالا أستطيعه .
  • لا أستطيع أن أمشي خارج البيت في الليل .
  • لدي طفل في العاشرة من عمره اكتسب نوعا من الخوف الرهيب من المدرسة ، لأن المشرفات على التنظيف يُخِفْن الأطفال بوجود الجن في المراحيض ، كي تبقى تلك المراحيض نظيفة ، ونتج عن ذلك خوف لديه حتى من التنقل بين غرف المنزل .
  • أحس حينما أكون محط أنظار الآخرين وكأنني أقف على إسفنج .
  
  
  • إن وقوفي في طابور المحاسب في الأسواق العامة ، سبب لي كثيرا من المتاعب ، وكلما اقتربت من نهاية الطابور ، كلما ازدَدْتُ رعشة وتعرقا ، وفي النهاية قررت عدم الذهاب للأسواق .
  • أحس حينما أتحدث أمام الآخرين ، أنني سأخلط الكلام ببعضه .
  • ما هي أسباب الخوف من ركوب الطائرة وكيف يمكن التغلب عليه ؟
  • أتمنى أن تبتلعني الأرض ، و لا أضطر للحديث أمام الجمع من الناس ، ولو كان عددهم لا يتجاوز عشرة أفراد .
  • لا أستطيع التجوال في الأسواق ، حيث كثرة الناس .
  • أنا شاب أبلغ من العمر 29 عامًا ، عندي حالة رعشة في أصابع اليدين ، وهذه الحالة تزداد في حالة الغضب والتوتر ، فتمتد إلى أجزاء أخرى من الجسم .
  • لا أستطيع أن أمر بالأزقة الضيقة .
  
  
  • أنا رجل أخاف من التجمعات الاجتماعية كحفلات الزواج وغيرها ، وأخاف حتى من أداء بعض الأمور اليومية ، كمراجعة الدوائر الحكومية .
  • لا أستطيع أن أصلي في الصفوف الأولى ، حيث أصلي بجانب الباب أو نافذة مفتوحة .
  • أحس أن وجهي تتغير معالمه حينما ينظر إلي الآخرون .
  • لاحظت أنني لا أستطيع في الآونة الأخيرة ، إمامة الناس حينما تفوتني الصلاة مع الجماعة الأولى .
  • يوجد لدي خوف شديد ، وتسارع في ضربات القلب ، فما هو العلاج ؟
  • أنا طالبة في الصف العاشر، أعاني من مشكلة هي رعشة الجسم دائماً ، فمثلاً عندما أقرأ في الصف فقرة صغيرة ، أو عندما أقف في الطابور أمام المعلمات، أو حتى عندما أدعو زميلاتي إلى المنزل تنتابني تلك الرعشة .
  
  
  • لا أستطيع أن أذهب كضيف عند الأصدقاء ، لأنني أخشى غلق الأبواب .
  • أنا طالب جامعي ، وعمري 21 سنة ، عندي مشكلة ، وهي أنني دائما (مرتبك وخائف) ، وأن حركاتي سريعة ، وكأنني (خبل) .
  • أعاني من مشكلة لا اعرف ما هي بالضبط ، وهي عندما أريد إن أتكلم بين مجموعة من الناس ، اشعر بخوف شديد وأيضا رعشة .
  • لا أدري لماذا دائما ، أحس بالضعف في مواجهة الآخرين .
  • الرهاب الاجتماعي مرض يكتسب ، كيف يمكنني أن أربي ابني بشكل صحيح ، فلا يعاني من أية مخاوف حين يكبر؟
  • لا أستطيع ركوب الطائرة .
  • لا ادري لماذا لا يمكنني الحديث ، وينتابني الخوف من الخطأ ، وأحس أنني سأتلعثم في الكلام ، حينما يسألني الأستاذ في الفصل ، رغم أنني اعرف الإجابة ، بل احفظها عن ظهر قلب .
  
  
  • إن شبح مواجهة الناس ، هو الكابوس المفزع الذي يقلقني .
  • أنا فتاة في أوائل العشرينيات ، أشعر بخجل كبير ، حين أشعر أن من حولي يركزون معي فيما أفعل .
  • كيف أتغلب عن الرهاب ، فدائما أشعر بارتباك شديد ، عندما أقدم على التحدث ، أو التواجد بين العديد من الأشخاص ؟
  • أنا شاب أعمل في مجال يقتضي مني التكلم بطلاقة ، لكني عندما أقوم بعمل تقديم أو عرض ، أشعر بدقات قلبي ترتفع ، ونبضي يزداد ، وأحيانا أعرق ، وأكون في غاية الحرج .
  • أعاني من حالة رعب شديد وخوف ، عند القيادة في الطرق السريعة ، تجعلني لا أتجاوز سرعة 60 كيلو ، والخوف كذلك حين تخطي أية سيارة ، خاصة الأتوبيس والنقل ، على تلك الطرق السريعة .
  
  
  • أعاني من نوبات خوف وهلع شديد ، مع ضيق في التنفس و شعور بالموت .
  
  هذه بعض من المعاناة التي يعانيها من ابتلي بهذا العَرَض ، وقد أطلت بعرض مثل هذه الشكاوى لغرض علاجي نفسي ، وهو ألا يشعر باليأس أو القنوط من يعاني من أعراض الرهاب ، وأن هناك من يعايش ما يحسه من آلام ، وأن كثيرين قد تم شفاؤهم بإذن الله تعالى .
  
  أسباب الرهاب الاجتماعي :
  ليس هناك سبب محدد بعينه ، ولكن وجود استعداد في الشخصية ، مع أساليب تنشئة وتربية خاطئة ، قد تقود لمثل هذا العَرَض ، وقد يكون الشعور بالإثم – كما يشير بعض الباحثين – ينعكس على شكل خوف أو فزع في الأفعال أو الأعمال من بعض الأمراض ، أو خوف العواصف والرعود والحروب والزلازل ، وقد يكون بسبب فعل منعكس عزز منذ الطفولة فعمم الفرد تلك الخبرة على مواقف مشابهة أو غير مشابهة لذلك الموقف السابق .
  
  
  
  وهذا الاضطراب يظهر مبكراً ، في سن الطفولة ، أو بداية المراهقة ، حيث وجدت دراسات مختلفة ، أن هناك مرحلتين يكثر فيهما ظهور هذا الاضطراب : مرحلة ما قبل المدرسة على شكل خوف من الغرباء ، و المرحلة الأخرى مابين سن 12-17 سنة على شكل مخاوف من النقد و التقويم الاجتماعي والسخرية ، وهو مما يتصف به المراهق عادة .
  و بالرغم من أن الإصابة بالرهاب الاجتماعي ، تحدث في هذه المراحل المبكرة ، إلا أنه يعتبر أيضاً من الاضطرابات النفسية المزمنة ، والتي قد تستمر عشرات السنين إذا لم تعالج ، خاصة أن بعض المصابين بالرهاب الاجتماعي- حتى مع علمهم بهذه الحالة - قد يتأخرون في طلب المساعدة والعلاج سنين عديدة ، إما بسبب خجلهم من الحالة نفسها ، أو خوفاً من مواجهتها و الاعتراف بوجودها .
  
  
  
  ولعل سبب كثرة انتشاره ، في مجتمعنا العربي عامة والخليجي خاصة ، يرجع إلى أساليب التنشئة الأسرية والتعليمية الخاطئة في مراحل الطفولة ، حيث يعمد الأب إلى طرد ابنه من المجلس (صالة الضيوف) ، بحجة أنه مازال صغيرا ، ولا ينبغي له الجلوس مع الكبار !! فهذا عيب ، كما ينهره حين التحدث أمام الكبار ، فهذا من قلة الأدب ، كما أن الرجل لا يصطحب معه طفله ، في المناسبات الأسرية والاجتماعية ، لأن هذا عيب ، إذ كيف يحضر أطفاله (بزرانه) ، مع الضيوف والكبار ؟!! إنه عيب اجتماعي كبير !! ، ومنها زجر الطفل بكلام قاس وشديد وبصوت مرتفع حينما يخطئ ولو بشي تافه ، ومنها نهر الابن حينما يخطئ في صب القهوة والشاي للضيوف ... الخ ، وما يقال عن الأب ، يقال عن الأم مع بناتها وأطفالها ، إلا أن هذه الأساليب الخاطئة ، بدأت تختفي تدريجيا ولله الحمد ، لكنها لا تزال بصورة أو بأخرى موجودة في الأرياف .
  
  
  
  كذلك من أسبابها ما يحصل في المواقف التربوية المدرسية ، حين يعمد المعلم أو المعلمة ، إلى تعنيف الطالب أو الطالبة ، حين يتطوع للإجابة ويخطئ أو تخطئ الإجابة ، بل وجعل زملائه وزميلاتها أحيانا يسخرون منه أو منها ببعض الحركات التهكمية ، وبالتالي يحجم أو تحجم عن المشاركة في المناقشة فيما بعد ، حيث نعاني من قلة المشاركة ، من قبل طلبة وطالبات الكلية ، ولعل هذا من الأسباب !! .
  
  ومنها أسلوب المعاملة ، والذي يغلب عليه التحقير والإهانة ، حين يقدم الابن أو البنت ، في المبادأة في عمل أو إنجاز ، أو طرح فكرة مشروع أو رأي ، ونحو ذلك فيقابل بهذا الأسلوب من قبل الكبار ، سواءً كانوا آباء أو أمهات أو معلمين ومعلمات !! .
  
  
  
  ومنها أساليب التحذير المبالغ فيها ، للبنين والبنات ، من أمور شتى ، ومنها استخدام الأساطير ( السباحين والحدوتات ) ، المشتملة على مواقف مرعبة ومخيفة ، ومنها استخدام الرموز الافتراضية ، لأجل كف أو منع أو تهديد الأطفال من بعض المواقف ، مستخدمين في ذلك مثل هذه الرموز ( كالسعلو ، المقرصة الحامية ، عوافي الله ، البلو ، الحرامي ، العفريت ، الجني ... الخ ) .
  
  ومنها ظروف البيئة المنزلية ، وما يكتنفها من مشاجرات ، وخصام وسباب وشتيمة ، بين أفراد الأسرة ، ويزداد الأمر سوءا ، حين يكون بين الأبوين وأمام الأطفال ، فيخرج الطفل من هذه البيئة ، وهو يشعر بتصور عن العالم من حوله، أنه ملئ بالمشكلات والتهديد ، فينعكس على شخصيته المتوجسة للخوف ، والتي تعيش هاجسه ، في بيئة فقدت الأمن ، وبالتالي كَثُر الهم والحزن ، ولذا نجد أن الله جل وعلا ، نفى عن عباده الصالحين ، كلا النوعين في يوم القيامة ، في أكثر من خمسة عشر موضعا ، قال تعالى : { فَمَن تَبِعَ هُدَايَ فَلاَ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ }البقرة 38.
  
  
  وترجع مدرسة التحليل النفسي الرهاب ، باعتباره تعبير عن حيلة دفاعية لا شعورية ، حيث يحاول المريض عن طريق هذا العَرَض ، عزل القلق الناشئ من فكرة أو موضوع أو موقف مرَّ به في حياته ، وتحويله إلى موضوع رمزي ، ليس له علاقة بالسبب الأصلي ، والذي غالبا يجهله المريض ، فالرهاب إذن عبارة عن عملية دفاع ، لحماية المريض من رغبة لا شعورية عدوانية أو مستهجنة في الغالب .
  
  الأساليب العلاجية والوقائية :
  تتنوع أساليب العلاج وتعدد ، وهذا يتوقف على نوع الرهاب وطبيعته ودرجته ، فهناك العلاج السلوكي ، ويقوم هذا النوع على إطفاء الشعور بالخوف عن طريق الممارسة السلبية أو الإغراق أو الكف المشترك ، ويمكن المعالجة بالتعريض التدريجي للموقف المثير بحيث تتكون لديه ثقة في الشيء الذي يخاف منه ، وذلك بأن يُجعل المريض في حالة تقبل واسترخاء ثم يقدم الشيء المثير تدريجيا مع الإيحاء والتعزيز ، ومع المثابرة والتكرار يتعلم المريض الاطمئنان للشيء الذي كان يخافه ، وهناك طريقة التخدير ثم التدرج في غرس عادة جديدة ، ومن الأساليب أسلوب الإغراق أو الطوفان ، حيث يقوم هذا الأسلوب ، على مواجهة المريض ، بأكثر المواضيع إثارة ، حتى ينكسر الوهم ، بالمواجهة لا بالتدريج ، لكن لهذا الأسلوب – بحسب نوع وطبيعة الحالة – بعض الآثار السلبية .
  
  
  
  ومن الأساليب التوجيه الإيحائي ، بصورة فعالة وإيجابية ، مما يؤدي إلى نتائج أفضل من العلاج السلبي العادي ، ومن الأساليب العلاج الدوائي ، ودور العقاقير هنا ، هو إزالة أو تخفيف الفزع قبل حدوثه ، ويستخدم مع بعض الحالات ، قبل تطبيق العلاج السلوكي ، وإلا فلا يوجد عقار، يقطع حالة الخوف ، كما هو تأثير العلاج في الأمور العضوية .
  وهناك وسائل وقائية ، مثل منع مثيرات الخوف ، والحيلولة دون تكوين خوف شرطي أو استجابة شرطية ، ومن ذلك عدم إظهار القلق على الأولاد ، حين تعرضهم لموقف مثير للخوف ، مع العمل بكل هدوء – ما أمكن ذلك – لشرح طبيعة ذلك الموقف ، ومن ذلك أيضا التقليل من المبالغة في النقد والتحقير والاستهزاء ، وكذلك عدم إظهار خوف الكبار أمام أطفالهم لئلا ينتقل لهم هذا الخوف عن طريق التقمص والتقليد ، ومنها تعويد الطفل على النظر للجوانب الإيجابية وعدم التركيز على الأخطاء فقط ، ومنها تدريب الطفل منذ الصغر على مواجهة المشكلات ومحاولة حلها ومساعدته في ذلك بالتوجيه والتسديد .
  
  
  
  تلك أبرز الجوانب المتعلقة في هذا العرض النفسي واسع الانتشار ، والتي آمل أن أكون قدمت للقارئ والقارئة ما يجيب على كثير من تساؤلاتهم واستفساراتهم حول هذا المرض ، مما يساعدهم على تخطي هذا الأمر ، والعمل الوقائي لئلا يتكرر مع أطفالهم ، سائلا الله أن يديم على الجميع الصحة والعافية والتسديد في القول والعمل وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم .
  
  
  
  أحمل معولك واتبعني -  ألمانيا          
  الى الاخت Ronza أرجو أن تزوري منتديات الحصن النفسي فهناك الكثير من القصص المشابهة واقتراحات للحلول ...مع أني أرى بأنك ربما تقصدين الحياء من الغرباء والرجال وهذا محمود وجميل عند الفتيات والشباب ، أما الخجل فهو مرض أعاني منه منذ الصغر بل يعاني منه الكتيرين من الاخوة والاخوات وخاصة المتعلمين منهم ولا أرى بان هذه الحالة تنطبق عليك .. وأرجو أن لا تنطبق عليك .. أختي زورينا في المنتدى وستجدي ما يسرك إن شاء الله تعالى...
  Ronza -  jordan          
  الى احمل معولك واتبعني بصراحه حابه اسالك سؤال انا خجوله وهادئه جداخارج البيت هل هذا الشئ له علاقه بالرهاب الاجتماعي
  إحمل معولك واتبعني -  ألمانيا          
  الى الأخت ثمال ...
  لا تنافقي أحداً ...فأني أشعر في كلامك نوعاً من النفاق المبطن .. فقد كنت مثلك فصرت الى ما صرت اليه !.. فاذا أردت خيراَ لك ولاستاذك لا تنافقي ولا تبالغي .. فان لم تكون ممن يعانون من الرهاب ..فتأكدي بأنك مرشحة لتصابي به..عفاك الله وعافاني ...و أرجو أن أكون مخطئاَ..
  فاحملي معولك أختي واتبعيني ..
  إحمل معولك واتبعني -  ألمانيا          
  الى Ronza شكراً لتعليقك...
  هل من تعليقات أخرى...؟؟؟
  Ronza -  jordan          
  النظره الصامته * انصحكوا جربوها *شكرا لك اخي الكريم من المانيا موضوع رائع جدا.
  ثمال -   السعودية          
 
   دكتورنا العزيز .. ماشاء الله تبارك الرحمن .. عرض رائع وواعي .. تستحق يادكتورنا العزيز أن نقف لك وقوف الاحترام والتقدير .. والله أسأل أن يوفقك ويسدد خطاك ويجعلك مشعل هداية ونور ..
  
   تلميذتك .......... ثمال
  إحمل معولك واتبعني -  ألمانيا          
  تتمة للموضوع ...
  لكنك أخي قد تسألني ما الذي أعنيه بهذا المعول الذي ادعوك الى حمله؟ وأنا أقول لك إن هذا المعول له أسماء وصفات عديدة:
  إنه معول التوحيد والايمان بالله والثقة به ، وبأنه القادر على كل شيئ فهو الشافي وحده سبحانه..وأن نعلم بأن خشية الاخرين شرك بالله ..لا يغفره الله لنا ومصيرنا الخلود في النار إذا استسلمنا له ..وبحياة نكدة وصدور حرجة وأنفاس مقطوعة كأننا نتصعد في السماء..
  وانه معول النظرة الصامته..وأعني بها : أن لا نرد على الاساءة بالاساءة بقول أو بفعل ..بل بالصمت والنظر في عيون من أساء إلينا نظرة طويلة دون أن يرجف لنا طرف ..ونشعره بملاحقة نظراتنا له كلما إستطعنا الى ذلك سبيلا ..وحتى نرى ارتباكه وحرجه أمامنا ..واذا ما نظر ألينا اشعرناه بملاحقة نظراتنا له ثم حرفنا نظرنا عنه قليلاً ..فمتى توقف عن النظر الينا عدنا لنغرقه بنظراتنادون رحمة .. حتى نشعر بآدميته وعدم ألوهيته من خلال ارتباكه وحرجه..فهذه الطريقة مجربة جربتها مع الكثيرين من الناس ..ومنهم مسؤولون كبار في العمل بل وحتى سفير !! حتى أنهم صاروا يتجنبوني ويخشون مني ..بل وتراهم يقابلونني بالابتسامةوبعدم القدرة على النظر في عينيي...أذا الصمت هو جواب ما تكره..وبالنظرة المستمرة تكسر هيبتهم وتهدم أصنامهم ..ولا يستطعون أن يهاجموك أو يؤنبوك ..لانهم بحاجة الى دليل موضوعي يعينهم عليك أمام الاخرين ..والنظرة الصامته سلاح سري فعال لا يتأذى به الا من أساء اليك دون أن يعينه عليك أحد..بل على العكس اذا ما هاجمك سيزداد ضعفه أمامك لانه يهاجمك لامر خفي لا يدري به الا هو وأنت ..فاطمئن وتوكل على الله ...ولكن عليك استخدام هذا السلاح دائما وعلى كل اساءة مهما كانت صغيرة ... ومن أي شخص كان ..ولتكن الطريقة هكذا..أساء أليك مثلا أبيك بالقول بأنك أنسان جبان وأبله ..فتنظر إليه نظرة صامته في عينيه دون أن تظهر له غضبك بأي كلمة أو تعبير وجه، ومتى شعر بنظراتك ..فانه سيتبعك بكلمات جارحة أخرى فلا تبالي ..واستمر بالنظر في عينيه دون أن يرجف لك جفن ..ودون ان تظهر غضبك وحنقك عليه ..حتى يصمت هو ويحرف نظره عنك لضعف يشعر به أمام نظراتك ..فلا تتوقف بالنظر إليه واستمر..وعندها سيحاول أرجاع شجاعته وقوة موقفه بالنظر اليك بغضب ..عندها انظر اليه نظرة قصيرة ..لثلاث ثوان مثلاً ومتى شعر بهن ،إحرف نظرك عنه واتركه لوحده الى غرفتك..استخدم هذه الطريقة أولاً مع أضعف من يسيئ اليك ثم من هو أقوى منه قليلا ثم من هو أقوى منه حتى تصل الى رأس الأفعى ومنبع سخطك ومرضك .. كما كان عنترة بن شداد يفعل ـ فلا ترحمه ولا تداهن معه أبدا حتى وان اعتذر وطلب منك الصفح عنه.. فهذا هو كبير أصنامك فاجعله ـ كما جعله أبراهيم عليه السلام ـ مركز الاستهزاء به وبألوهيته الكاذبة وبعجزه على المضرة والمنفعة .. واياك ثم اياك أن تداهن أو ترحم ..فما هو الا طاغية يستخف بك حتى تطيعه ..كما كان يفعل فرعون .." استخف قومه فاطاعوه".. حتى يؤمن بالله وحده!! عندها يكن لك أباً أو أخاً في الله ..أما غير ذلك فلا!!!
  الا أنك أخي عليك أن تحظر أشد الحظر أن تسيئ بهذه الطريقة الى مؤمن بالله عرف عنه الايمان والتقوى .. لهفوة له معك، فينقلب عليك سحرك وتبوء بغضب من الله ولا تنسى قول الله سبحانه:" إن الله يدافع عن الذين أمنوا إن الله لا يحب كل خوان كفور" وما المسلم الا من أقام أركان الاسلام من شهادة و صلاة وصيام وزكاة وحج ..وكل من لا يقم هذه الاركان فهو إما عدو ظاهر أو عدو باطن ..فلا تثق بأي واحد منهم مهماكان، كالاب والاخ والام والاخت والعائلة والقبيلة والزوجة والابن وصاحب العمل والصديق والرفيق والزميل .. ولا يغرنك كلامهم المعسول.. ومما يدّعونه من طيبة قلب وحسن خلق .. فان الشهادة تدعوه الى موالاة الله وأوليائه والدفاع عنهم ..وعندها يكون أخاً لك في الله يتألم لألمك ويحزن لحزنك ويفرح لفرحك. ليس لذاته بل لله وحده. أما من لا يوحد الله فتراه يعبد غيره من البشر والمال والجاه ويخشى من هو دون الله ..فلا يكون الا ظالماً لشركه بالله ومن يشرك بالله فهو عدو لله ولك فاتخذه عدواً.والصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر ومن لم يصل كل صلاة في وقتها يكون قد اتخذ صفة التكبر على الله ، فلا يسجد له ولا يتضرع له ولا يدعوه ، ومن يتكبر على الله فانه يتكبر عليك ويستهزئ بك ويزدريك ..فتكبر أنت عليه بايمانك وصلاتك واستهزئ به واحتقره ..ومن لا يصوم لا يشعر بك وبحزنك وبعوزك ..وقد اتخذ بطنه أداة ليحجز بها نفسه عن الشعور بجرحه لك ..فتراه يتلذذ بك وباهانة مشاعرك كما يتلذذ بطعامه..وهذا أيضا حال من لا يزكي ولا يسعى الى زيارة بيت الله مع الاستطاعة ..فهم بخلاء على الله وعلى أنفسهم فلا تتوقع أبداً أن يكونوا كرماء معك الا لحاجة في أنفسهم ومتى أخذوها مروا وكأنهم لا يعرفونك ...
  أخي بالله ...إن كل ما قلته لك هو حقيقة دامغة ..ستعرف سرها إذا ما أراد الله لك فهم هذا..فهي تجربة طويلة في مقارعة أعداء الله ... "ودوا لو تدهنوا فيدهنون" فأحذرهم أخي وأستعن بالله عليهم ..
  
  والمقصود بالمعول أيضا هو التفكير السليم بعواقب الامور ..والمقصود هنا هو الاستماتة وقبولهاـ كما فعل الفتى إبراهيم عليه السلام فلم يخشى عاقبة ما فعل ، بل زاد عليهم بالاستهزاء بهم وبمن أتخذوهم ألهة لا تضر ولا تنفع ـ فأنت مسلم ومؤمن بالله فموتك هو خروجك من جحيم الدنيا الى جنة الآخرة، وموت الكافر هو الخروج من جنة الدنيا ومتاعها الزائف الى دار الخلود في النار ...فلا تخشى الموت بل تمناه واطلبه حثيثاً توهب لك الحياة في الدنيا والأخرة!! ..فاذا آمنت بهذا فانظر في أمرك عند مواجهتك لمن تشعر بالخوف منهم ..واسأل نفسك عن أقبح نتيجة يمكن أن تصير إليها أذا ما دافعت عن نفسك أمامه بكل جرأة وشجاعة ..وتخيل ذلك كله في عقلك كأنه حقيقة واقعة وأرضى وسلم بها..وتوكل على الله ..فاذا تخيلت أنه سيقتلك؟ إذا أقتله..واقطع رأسه والقه في حاوية القمامة ولا تبالي ..فان قتلك فانت في الجنة شهيداً حي في جنات الخلد عند ربك الرحيم والراضي عنك ..هل يستخف بك؟ إذااستخف به وبكلامه..ولا تبالي ..هل يمنعك من الكلام؟ قاطعه في كلامه أو أتركه ولا تسمع له ..لا يسمع لشكواك منه؟ قاطعه ولا تكلمه لايام أو لاسابيع وحتى لاشهر أو سنوات ولا ترحمه وليكن كل هذا في رأسك قبل المواجهة ..وعند المواجهة الحقيقية إشهر في وجهه سلاح "النظرة الصامتة".
  
  أخي وأختي بالله ..إنها حياتك ورأسمالك فلا تلين لمن حمل معولاً في الباطل يريد هدم حياتك ومستقبلك .. بقصد أو من دون قصد ..وتذكر دائما أنك مؤمن بالله "ولا عدوان الا على الظالمين" فان تاب وأمن من بعد ذلك فأخاً لك في الدين ...وأما غير ذلك فلا !!
  
  كل ما قلته سابقاًهو لمواجهة من يؤذينا.. ولانهم تسببوا لنا بهذا المرض الذي يعيقنا عن تحصيل علمنا أو الاستمرار في عملنا الذي نحب وبترك أصدقائنا وعلاقاتنا الاجتماعية..ونحن نعرفهم تماما ونعرف أسماءهم ..منهم مازالوا في وجوهنا يستمرون في الاساءة الينا ومنهم من تركنا ولم نعد نراه ..الا أن إساءتهم لنا مازالت تدمي قلبنا وتحزننا وتشعرنا بالغضب والسخط على أنفسنا لاننا لم نواجههم ولم نرد على إساءتهم بقول أو بفعل ..ومن النوع الثاني أحياء وأموات ..فكيف نتخلص من إساءتهم لنا وما سببوه لنا من مرض في نفوسنا ؟؟
  فمن كان مستمر بالاساءة الينا رددنا عليه بما أقترحته عليكم سابقاً..وأما من تركنا حياً كان أم ميتا ، كتبنا له ما كان علينا قوله وفعله على ورقة ..بلغة مباشرة له نذكر فيها وبالتفصيل الممل كل ما كان علينا ذكره له..ونذكر له بأننا لم نعد نخشاه بل نحتقره ولا نبرر له فعله..بل نعاقبه بذكرنا للطريقة المثلى التي كان علينا فعلها معه عندما كان عندنا يسيئ إلينا.. وإن عرفنا له قبراً حملنا رسالتنا له الى قبره ودفناها الى جانبه ، لعله يقرأها ويعلم وبال أمره علينا..كان من كان!!!
  وبعد كل هذا .. وان لم تشعروا بالراحة قليلا مما تعانون منه ..أقترح عليكم السفر الى بلد آخر لمدة طويلة ..حتى ترجعوا توازنكم النفسي ..وتسلوا أنفسكم بذكر الله كثيرا ..وبالطبيعة الجميلة وبالتعرف على أناس آخرين ..فهذه هي سيرة الانبياء عليهم السلام .. ولا تنسى سيرة إبراهيم عليه السلام وهجرته من العراق الى فلسطين..
  و إذا لم تستطيعوا السفر فعليكم بالفصد والحجامة أو التبرع بالدم والصوم فهذا يخفف عنكم بعضاً من الغضب والحنق ويزكي نفوسكم..ويخفف من همومكم...كما أفعل أنا ..شفاني الله وشفى كل مسلم من هذا المرض الخبيث..
  فهذا ما توصلت اليه من تحليل حالتي وما هداني الله الى كتابته ..فان اخطأت فمن نفسي وإن أصبت فمن الله وحده لا شريك له.
  أحمل معولك واتبعني -  ألمانيا          
  يا إخواني إني أشعر بكم جميعاُ ولقد قرأت جميع التعليقات وأعاني تماماً مما تعانون، شفانا الله جميعاً من هذا المرض الذي يحطم حياتنا ومستقبلنا ويحولها الى جحيم..فنسأله سبحانه أن ينظر إلينا بعين الرحمة والشفقة ويتب علينا مما نحن فيه، فهو الشافي والمعافي والقادر على كل شيئ سبحانه..اللهم آمين..
  إخواني وأخواتي لقد لاحظت من قرآءة تعليقاتكم أنكم أناس طيبون ..وطيبون جداً ومجتهدون جداً ونفوسكم طاهرة ..وما تريدون الا الخير للاخرين .. فمنكم اللاستاذ والطالب والتلميذ والموظف والمتعلم وسيدة البيت الفاضلة والطالبة المجتهدة ..أخيار وخيرات ، بارك الله فيكم جميعاً ،فهل سألتم أنفسكم لماذا لا يصاب بهذا المرض أهل الشر من الناس والجهال والفساق ومرتكبي الرذيلة بل تراهم يتجرؤن على فعل الشر أمام الناس ولا يهابون ولايخشون الله ولا يستحون..بل إني أعلم منهم رجلاً إنتشرت قصصه القبيحة والقبيحة جداً على صفحات الانترنت وعلم قصته الملايين من البشر ..ولم يرق قلبه أو يرجف له جفن ..بل سأله أحد المنافقين إن كان نشر فضائحه قد غيرت منه شيئا فأجاب "ما تخاف عليّ"!! دليلاَ على عناده وأصراره على مواصلة أفعاله الشريرة...فيا إخواني إن سبب مرضنا هذا ـ كما أراه ـ هو لطيبة قلبنا ولحرصنا على مشاعر الاخرين ..فقد كنا نمازح الأخرين ونحسن إليهم ونضحك كثيراً بل ومجتهدين في دراستنا وأعمالنا وما نريد الا الخير ..ثم تلقينا ردود فعل سلبية من الاخرين الذين لم يفهموناولم يفهموا فعلنا أو قولنا الحسن ،القليل منهم بحسن نية وجهل واكثرهم بسوء نية لانهم رأوا فينا شيئاً جميلا ليس فيهم ، فغاروا منا وحسدونا،أو ليحبطوناوليشعرونا بعدم تفوقنا عليهم. وهم في الغالب المقربين منا بل الواجب علينا إحترامهم وتوقيرهم مثل الوالدين والمعلمين في المدرسة وأساتذة الجامعات وأصدقائناوزملائنا في العمل والدراسة وممن نحب ..فشعرنا بتأنيب الضمير بأننا قد نكون قد بالغنا في مزاحنا أو إظهار شطارتنا أمامهم ـ وما كان غرضنا الا أن يحبونا أكثر أو نتقرب منهم أكثر ويمدحوناـ ألا أننا تلقينا عكس ذلك تماماً من نقد لاذع أو توبيخ جارح أو إستهزاء فاضح ، فشعرنا بغصاصة مرة في أكبادناولم نرد على من جرحنا ولم يترك لنا فرصة لشرح وجهة نظرنا، وإن حاولنا نهرنا وتكبر علينا بل ونعتنا بسوء السريرة وقبح القول والفعل..وهو قد يكون والدك الذي تقدر وتحترم أو والدتك التي تحب وتحن عليها أو معلمك الذي تبجل وتوقر أو أستاذك الجامعي الذي تفتخر أو صديقك الذي تثق وتود أو أخيك الكبير الذي تقلدأو زميلك في العمل الذي تخالط وفماذا حصل لنا؟ خجلنا من أنفسنا من دون سبب، وأنبنا ضميرناوظلمناه من دون داعِ ، فصرنا نراقب كلماتنا وحركاتنا قبل الحديث معهم ..وصرنا نحرص كل الحرص أن لا نجرح مشاعرهم أو نسيئ أليهم ..وهكذا يا أصدقائي أصبحنانحن الضعفاء بعدما كنا نحن الاقوياء..ثم أصبحنا نحن المطون على أنفسنا بعد أن كنا نحن المبادرون..وأصبحنا نحن الخائفين بعدما كنا نحن من يعلم الناس الشجاعة والاقدام...أليس كذلك يا إخواني وأخواتي في الله .. اليس هذا هو السبب والنتيجة؟ إذا فما الحل؟ الحل هو الكفر!!!الكفر ليس بالله والعياذ بالله بل كفر سيدنا إبراهيم عليه السلام بأبيه وقومه وبالجهل الموروث والعادات القبيحة، الذين إختاروا عبادة الاصنام على عبادة الله وحده فقد أخبر الله سبحانه عن هذا الكفر بقوله سبحانه:قَدْ كَانَتْ لَكُمْ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ فِي إِبْرَاهِيمَ وَالَّذِينَ مَعَهُ إِذْ قَالُوا لِقَوْمِهِمْ إِنَّا بُرَاء مِنكُمْ وَمِمَّا تَعْبُدُونَ مِن دُونِ اللَّهِ كَفَرْنَا بِكُمْ وَبَدَا بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمُ الْعَدَاوَةُ وَالْبَغْضَاء أَبَدًا حَتَّى تُؤْمِنُوا بِاللَّهِ وَحْدَهُ إِلَّا قَوْلَ إِبْرَاهِيمَ لِأَبِيهِ لَأَسْتَغْفِرَنَّ لَكَ وَمَا أَمْلِكُ لَكَ مِنَ اللَّهِ مِن شَيْءٍ رَّبَّنَا عَلَيْكَ تَوَكَّلْنَا وَإِلَيْكَ أَنَبْنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ 4رَبَّنَا لَا تَجْعَلْنَا فِتْنَةً لِّلَّذِينَ كَفَرُوا وَاغْفِرْ لَنَا رَبَّنَا إِنَّكَ أَنتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ 5لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِيهِمْ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِمَن كَانَ يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الْآخِرَ وَمَن يَتَوَلَّ فَإِنَّ اللَّهَ هُوَ الْغَنِيُّ الْحَمِيدُ 6عَسَى اللَّهُ أَن يَجْعَلَ بَيْنَكُمْ وَبَيْنَ الَّذِينَ عَادَيْتُم مِّنْهُم مَّوَدَّةً وَاللَّهُ قَدِيرٌ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ"(الممتحنة) ولانهم كذلك أثابهم الله سبحانه ما ينقصنا نحن المرضى جميعا اليوم وهو الأمن وعدم الخوف فقال سبحانه:
  
  الَّذِينَ آمَنُواْ وَلَمْ يَلْبِسُواْ إِيمَانَهُم بِظُلْمٍ أُوْلَـئِكَ لَهُمُ الأَمْنُ وَهُم مُّهْتَدُونَ 82وَتِلْكَ حُجَّتُنَا آتَيْنَاهَا إِبْرَاهِيمَ عَلَى قَوْمِهِ نَرْفَعُ دَرَجَاتٍ مَّن نَّشَاء إِنَّ رَبَّكَ حَكِيمٌ عَلِيمٌ 83 (الانعام) فما عليك يا أخي وأختي الا أن تعلم أن الله إختارك لتوحده وتؤمن به وتوقره ولا تخشى الا هو ..وما هذا المرض الا آية من أيات الله التي يتكرر ذكرها في القرآن الكريم ..فلا تعرض عنهاولا تتغاضى عنها ولا تصرف نظرك عنها.. فالله سبحانه يردك أن تكفر بهذه الاصنام البشرية الناطقة الجاهلة لدين الله وإن كانوا أحبائك من الوالدين والاخوة والاصدقاء والمعلمين والاساتذة وأصحاب النفوس الشريرة والقلوب المليئة بالحقد والحسد والبغض والغيرة والجهل..فاعلم أخي أنهم أصنام تعبد من دون الله لا تضر ولا تنفع !! لا في الدنيا ولا في الاخرة!! واعلم أنك ستفر منهم جميعاً وسيفروا منك جميعاً يوم القيامة كأنهم لا يعرفونك .."فَإِذَا جَاءتِ الصَّاخَّةُ 33 يَوْمَ يَفِرُّ الْمَرْءُ مِنْ أَخِيهِ 34وَأُمِّهِ وَأَبِيهِ 35 وَصَاحِبَتِهِ وَبَنِيهِ 36 لِكُلِّ امْرِئٍ مِّنْهُمْ يَوْمَئِذٍ شَأْنٌ يُغْنِيهِ 37"
  (عبس) ففكر بنفسك ومشاعرك أنت وأضرب بمشاعر الأخرين عرض الحائط ، ما دمت على الحق ولم تلبس إيمانك بظلم لاحد ..وان استهزأوا بك .. فاستهزئ بهم كما استهزأ أبراهيم بابيه وقومه.. عندها ممن نخاف؟ والله معنا. لقد تحدث أحد مفكري عصر النهضة في أوروباـ أذلها الله بجند التوحيد ـ عن الاصنام أو الاوهام التي تقف أمام المرء ومعرفة الحقيقة العلمية وهي أصنام الكهف ، والقبيلة والسوق والمسرح وهي المعرفة والمشاعر والاوهام التي يحصل عليها المرء من بنات أفكاره وأوهامه، ومن قبيلته وأهله ووالديه، ومن مجتمعه وأهل بلده ، ومن الكتب والادب وأشكال الفنون ، ودعا الى هدمها من أساسها جميعا ثم إعادة بنائها من جديد بعد تفحيص كل لبنة معرفية فيها بطريقة علمية ثابتة..وحتى لا أطيل عليك أخي وأختي أقول: المعول بأيدينا فما علينا الا أن نهوي به على رؤوس هذه الاصنام التي صنعناها نحن بأيدينا ..لا تضر ولا تنفع ..نظل لها عاكفين ..ونخشاها خشيةالله بل أشد خشية!!!ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم..لقد كان لنا في سيرة إبراهيم عليه السلام قدوة حسنة ، دعنا الله سبحانه لاتباعها وهي الكفر بهذه الاصنام البشرية وأن لا نخشاهابل نحمل عليها باليمين ونحطمها فردا فردا ..ولا نخاف بالله لومة لائم ..وان كانوا والدينا أو أزواجنا أو زوجاتنا أو حماتنا أو إخواننا..وابحث لك عن أخ أو أخت لك في الله ..ولا تخاف عقباها!! يقول سبحانه عن هذا الفتى إبراهيم:"وَلَقَدْ آتَيْنَا إِبْرَاهِيمَ رُشْدَهُ مِن قَبْلُ وَكُنَّا بِه عَالِمِينَ 51إِذْ قَالَ لِأَبِيهِ وَقَوْمِهِ مَا هَذِهِ التَّمَاثِيلُ الَّتِي أَنتُمْ لَهَا عَاكِفُونَ 52 قَالُوا وَجَدْنَا آبَاءنَا لَهَا عَابِدِينَ 53قَالَ لَقَدْ كُنتُمْ أَنتُمْ وَآبَاؤُكُمْ فِي ضَلَالٍ مُّبِينٍ 54قَالُوا أَجِئْتَنَا بِالْحَقِّ أَمْ أَنتَ مِنَ اللَّاعِبِينَ 55قَالَ بَل رَّبُّكُمْ رَبُّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ الَّذِي فَطَرَهُنَّ وَأَنَا عَلَى ذَلِكُم مِّنَ الشَّاهِدِينَ 56 وَتَاللَّهِ لَأَكِيدَنَّ أَصْنَامَكُم بَعْدَ أَن تُوَلُّوا مُدْبِرِينَ 57فَجَعَلَهُمْ جُذَاذًا إِلَّا كَبِيرًا لَّهُمْ لَعَلَّهُمْ إِلَيْهِ يَرْجِعُونَ 58 قَالُوا مَن فَعَلَ هَذَا بِآلِهَتِنَا إِنَّهُ لَمِنَ الظَّالِمِينَ 59قَالُوا سَمِعْنَا فَتًى يَذْكُرُهُمْ يُقَالُ لَهُ إِبْرَاهِيمُ 60قَالُوا فَأْتُوا بِهِ عَلَى أَعْيُنِ النَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَشْهَدُونَ 61 قَالُوا أَأَنتَ فَعَلْتَ هَذَا بِآلِهَتِنَا يَا إِبْرَاهِيمُ 62قَالَ بَلْ فَعَلَهُ كَبِيرُهُمْ هَذَا فَاسْأَلُوهُمْ إِن كَانُوا يَنطِقُونَ 63فَرَجَعُوا إِلَى أَنفُسِهِمْ فَقَالُوا إِنَّكُمْ أَنتُمُ الظَّالِمُونَ 64 ثُمَّ نُكِسُوا عَلَى رُؤُوسِهِمْ لَقَدْ عَلِمْتَ مَا هَؤُلَاء يَنطِقُونَ 65قَالَ أَفَتَعْبُدُونَ مِن دُونِ اللَّهِ مَا لَا يَنفَعُكُمْ شَيْئًا وَلَا يَضُرُّكُمْ 66أُفٍّ لَّكُمْ وَلِمَا تَعْبُدُونَ مِن دُونِ اللَّهِ أَفَلَا تَعْقِلُونَ 67 قَالُوا حَرِّقُوهُ وَانصُرُوا آلِهَتَكُمْ إِن كُنتُمْ فَاعِلِينَ 68قُلْنَا يَا نَارُ كُونِي بَرْدًا وَسَلَامًا عَلَى إِبْرَاهِيمَ 69 وَأَرَادُوا بِهِ كَيْدًا فَجَعَلْنَاهُمُ الْأَخْسَرِينَ 70(الانبياء)
  
  هل فهمنا يا إخواني ..إن الله يعلم بنا ويعطف علينا ويريدنا أن نكون من أهله ..فجعلنا نشعر بغصاصة الشرك به وخوف من لا يجب الخوف منه..حتى نشعر بعد ذلك ـ إن إتبعنا هداده سبحانه ـ بعزة التوحيد والايمان بالله وحده لا شريك له ، وبحلاوة خشيته والتودد اليه ودعاءه والبكاء بين يده ..فتعالوا إخواني وأخواتي نحمد الله سبحانه لاختياره لنا..لانه اختارنا لنعرفه ونوحده ونخشاه وحده..فاحمل معولك أخي واتبعني ..فاني عازم على تحطيم هذه الاصنام من نفسي وإن القيت في نار لا تبقي ولا تذر ..وسأبدأ بمدير العمل وأثني بحماتي وأثلث بأستاذي في الجامعة واربع بكل من يسيئ الي باي كلمة جارحة ...
  وان خفت على رزقي تذكرت قول الله سبحانه:" وفي السماء رزقكم وما توعدون / ورب السماء والارض إنه لحق مثل ما أنكم تنطقون"
  
  فاحمل معولك أخي وأتبعني..
  
  
  احمد -  -  السعودية          
  شكرا يا دكتور على المقال
  الرهاب الاجتماعي الي معي يمنعني من تكون علاقات مع الاخرين فعندمقابلة شخص لا اعرفة اشعر باني لا استطيع ان افتح موضوع حوار معة واكتفي بالاستماع فقط بسب الشعور بعدم التركيز والتفكير في المواضوع ولو سكت لسكت ولو ليوم كامل خاصتا مع بعض الاشخاص الذين لا اشعر بالرحةمعهم.
  عاشقة الجنة -   الجزائر          
  اريد ان استفسر كيف يكون العلاج بالنسبة لي انا فتاة في 24 سنة اعاني من الرهاب الاجتماعي مند ان كنت في المراهقة مظاهر الرهاب فقط في ارتجاف اليد واحمرار في الوجه اما الكلام عادي ارجو الاجابة على البريد
  س.م -  المغرب          
  عمري 19 سنة واكتشفت عندي هدا المرض في سن ال9 سنوات عندي داما رعشة خفيفة في اطراف يدي ولا استطيع التكلم امام الملأ اشعر بالارتباك وضربات قلب سريعة المرجو المساعدة وشكرا .
  عاطف فراج -  السعوديه          
  الي محمود المحامي من المحلة اولا ممنوع البانجو تماما تاني حاجة ام يكن عندك فصام نهائي خد سيروكسات 20 ملي مرتين واستمر عليه انا نازل مصر 2-7-2008
  ريما -  الاردن          
  السلام عليكم انا طالبه جامعيه اعاني من الرهاب الاجتماعي منذ الطفوله الخوف من المجتمع والناس يجعلني ابقى هادئه لدرجة اني لا استطيع الخوض في اي حوار واذا اضطررت الى ذلك اشعر ان قلبي سيتوقف من شدة النبض وايضا احمرار الوجهوعدم الثقه بالنفس يلازمني دوما لذلك افضل البقاء في البيت اريد جوابا يجعلني اثق بنفسي واواجه المجتمع
  ريما -  الاردن          
  السلام عليكم انا طالبه جامعيه اعاني من الرهاب الاجتماعي منذ الطفوله الخوف من المجتمع والناس يجعلني ابقى هادئه لدرجة اني لا استطيع الخوض في اي حوار واذا اضطررت الى ذلك اشعر ان قلبي سيتوقف من شدة النبض وايضا احمرار الوجهوعدم الثقه بالنفس يلازمني دوما لذلك افضل البقاء في البيت اريد جوابا يجعلني اثق بنفسي واواجه المجتمع
  محمود عبد الرحمن -  مصر          
  انا اعانى من الرهاب الاجتماعى منذ اكثر من سنة ونصف وذهبت لاطباء كثيرون للعلاج واخذت الفلوزااك والسيبتزوال والسيروكسا والبروزلام والزنكس والنلراندول والمودبكس وكلهم لم يجيبوا اى نتيجة فماهو الحل حيث اننى اعمل محامى وابلغ من العمر 26 سنة ولا استطيع العمل بجد زى الاول وبالاضافة لذلك ان فكرة الخوف والهلع مسيطرة دائما على فكرى ولاتفارقنى ابدا وانا اكاد ان امل من حياتى حيث اننى لم اجد اى تحست الا فى فترة اخذ العلاج وبعدها الموضوع يرجع زى الاول ملاحظة اننى طول ماانا فى البيت لا احس بالخوف او الهلع ولكا يبدا مع الاحتكاك الكثير ولرقم هاتفى 0020104401106 ياريت الاقى اجابة عندكم بالله منتظر الرد
  محمد""""""""""""""""""""""""""""""""" -  الاردن          
  السلام عليكم وبارك الله فيك
  مسلم عربي كويتي -  الكويت          
  اقدر اقول ان كل من به هذا المرض قد تشاقى بإذن الله منه بنسبة 90% بمجرد قراءة مقال الدكتور وتعليقات القراء , اخواني نحن في وهم لا اكثر واستطيع القول بانه لاداعي حتى للعلاج , ويا دكتور الشكر اولا لله العلي القدير الذي يراك حين تقوم وتقلبك بالساجدين ثم لك يا اخي الغالي , صدقني اكتب وعيني تدمع حيث ينتابني شعور اشبه باليقين اني ودعت هذا المرض ويجب على كل اخواني المصابين به اي يؤمنوا بهذا .. نعم انا كنت مريض واليوم لا لانه وهم وليس اكثر من وهم
  غـــدو -  السعوديه          
  آآآآآآآآآآآآآآآآآآه وربي منهااره نفسيامدري كيف اتخللص من هالمرض
   ..
  
  والمشكله ان اهلي ماايسااعدوون هما سبب كل شي الله يخليكم اعطووني حل
  
  ابغا اعيييش حياااتي توي صغيره ..
  
  
  
  ناصر مفلح -  الاردن          
  عمري 38 سنه متزوج اشعر بالخوف عندما اتكلم مع المسؤول او اطلب حاجه شخصيه منه او اذا نادني المسؤول بشكل شخصي ليسالني عن شي معين حيث انني قد اتلعثم بالكلام واشعر باني لا استطيع التكلم واتعرق بشكل كبير وهذه الحاله لثواني بسيطه حتى اخذ راحتي ثم تاتيني الجرأه واعود لوضعي الطبيعي علما باني متكلم وجري بدون هذه الاعراض ولا اخاف من احد الا الله سبحانه وتعالى
  حياتي تعيسه -  kwt          
  اتمنى اني القى لعلاج لاني فشلت بدراستي بسبب هالمرض والحين انا خريج متوسط شلون بشتغل شلون بتزوج شلون بعيش حياتي وانا بهالحال؟.. والله يريت توضح شنو العلاج بالضبط لان مانعرف الخطوات و شلون نتقلب على مخاوفنا يا دكتور.. والله يكون بعون الجميع, يزاك الله الف خير
  محمد اسماعيل -  kuwait          
  شكرا كثير علي هدا الموضوع وانا من زمان بدور علي نقاش في هدا الموضوع انا عمري 31 اعمل وادرس بس نفس كلامكم بخاف اتكلم في المحاضره وفيه اجتماع الشغل ما بقدر اتكلم بحس انه كل ناس بدهم يعلقو علي وبخاف من ركوب المصعد
  انا استحلفكم بالله الي عنده اي حل يخبرني انا فهمت اني لازم اواجه واكون واثق من نفسي اكثر بس ممكن تحكولي كيف الخطوات وهل فيه علاج طبي وله كل موضوع داخل فيه موضوع ثقه؟
  يرجي الرد بالخطوات وشكرا
  رجب -  الاردن          
  السلام عليكم:
  هل العلاج بالعقاقير يستمر لفترة طويلة جدا؟
  انا مش عارف اذا العلاج بالادوية و العقاقير يعطى للمريض للعلاج ام يعطى له كمسكن و هل يعطي نتيجة على المدى القريب و شكرا جزيلا
  رهابية -  سعوديه          
  ياناس انا تعب من الرهاب توهم اليوم جوني ام زوجي وابوه
  وماني قادره اصب القهوه واحس يدي ترجف يارب اشفيني اه في اصعب من هذا
  الشعور انك ماتقدر تواجهه الناس بذات اللي مثل حالتي متزوجه وماقدر
  استقبل احد في بيتي واضيفه واصب القهوه والشاي والله ماساه ماقدر اتحمل
  رحت عياده نفسيه ناصبين اعطوني سروكسات ودواء ثاني مافادني ولاشي
  ماعندنا حل الا الدعاء الدعاء واللجوء الى الله سبحنه وتعالى لانه هو اللي عارف بمعاناتنا
  وارحم بنا من امهاتنا
  يارب يارحيم يارب ياكريم
  ياحي ياقيوم ادعوك باسمك الاعظم الذي اذا دعيت به اجبت
  ان تشفيني وتششفي كل مريض ومريضه بالرهاب الاجتماعي وصلى الله وسلم على نبينا محمد
  يوسف -  suadi arebia          
  hi
  ليندة -  الجزائر          
  ممكن اعرف بالتفصيل عن العلاج السلوكي
  سلمان -  السعودية          
  السلام عليكم
  انا انسان مقبل على الزواج ولكن يعيش في داخلي خوف من السلام على الناس في يوم الزفاف فما الحل اذا كان هناك مواد سمعية لبعض المختصين او بعض العياداة النفسية التي لا يستهلكون العائد المادي لهم بدون فائدة
  ع-م -  السعوديه          
  السلام عليكم ورحمـه الله وبركآته
  
  اشكركم على هذا الموضوع الرائع
  
  انا ابي اكتب مشكلتي ,
  انا طالب في الصف الثالث ثانوي اعاني من مشكله وهي اني اذا قال لي المدرس اقراء ولاشي يعني مثل يبي اقراء في حصه القران ولا حصه الفزياء ولااي شي من الكتاب او المذكره احس اني ابي اموت مكااااااني وربي اني لو يقلون تموت ولا تقرا اقول ابي اموت ياناس وربي ماتسحمل حتى بعض المرات اترك الحصص من الخوف ان المدرس يقول لي اقراء ومستواي الدراسي نزل بسبب هالمرض الله لايبتليكم يااارب يششششششفيني ياارب وربي اني ابكي كل يوم احس اني ناقص مو زي العاااااااالم
  تاتي -  سورية          
  انا ارتجف كثيرا عندما اتناول اي نوع من الطعام والشراب امام الناس ارجوكم ماهو العلاج
  زايد -  الامارات          
  بسم الله الرحمن الرحيم
  
  بصراحة موضوع جميل ورائع ..
  وأنا أرى أن هنالك الكثير من الشباب الذين يعانون من الرهاب الإجتماعي...
  لذا لما لا يتم التطرق للموضوع بمزيد من الحلول التي قد تفيد المتضررين من هكذا امور ..
  على كل حال..
  
  أود أن أخبركم أنني قضيت 4 سنوات في رحاب الجامعة ... ولم أجروا في يوم على رفع يدي للإجابة على سؤال على الرغم من معرفتي له .. وذلك لأنني لك أكن أثق في نفسي....
  كانت دائما .. أقول هذه فرصة لأثيت جدارتي ولأكون ذو شخصية يشار لها بالبنان .. ولكن هيهات هيهات وانى لي ذلك وأنا والرهاب الإجتماعي صديقان ... لا نفترق أبدا...
  
  وأذكر أنني عندما أحببت زميلة لي أردت ان أثبت لها أنني الأفضل ..
  حيث أذكر أن الدكتور قال .. من سوف يقدم محاضرت الغد... قلت أنا سوف أقدمها .. مع الرغم أنني لا أستطيع .. ولكن يجب ان ألفت أنتباه من احب...
  أول ما بدات الكلام أصابتني الرعشة في لساني وكل جسمي.. لدرجة انني زميلتي أخفضت رأسها حتى لا تراني بتلك الصورة ..
  لكنني أكملت المحاضره إلى النهاية ..
  وعند انتهاء المحاضرة .. انتهت معها كل آمالي.. عندما قالت لي زميلتي يجب أن تنظر إلى نفسك فحالك يرثى له ..
  
  والله أصابتي الصاعقة ... وشل جسدي بالكامل ... ليتني لم ألقى المحاضرة ..
  
  ولكن الآن .. أنا أحاول جاهدا أن أبدوا باحسن صورة ..
  صرت أحضر إجتماعات كثيرة وأشارك في الرأي..
  وألقي بعض المحاضرات القصيرة ..
  يعني امور تطورت بنسبة 70% والباقي لازلت احاول ان اطورة ...
  
  تمنياتي للجميع بالتوفيق.. ودعوتى لكم بان تعيشوا حياتكم حلوها ومرها ..
  ريم حمد  -  قطر          
  لدي مشكلة عدم المواجهة والخوف مما سبب لي في مشاكل في حياتي واذا اريد ان اعبراي شيء في العمل او حياتي الخاصة بأستمرار دموعي تنزل وصوتي يرتعد ولا اعرف اتكلم مع انني خريجة جامعيةواعمل وفي حياتي الخاصة لاني لم اكن استطيع التعبير عن سوء معاملة زوجي لي مما ادى الى طلاقي لاني لم استطع علاج مشكلتي لاني كلما اريد مناقشة شيء يزعجني دموعي تنزل ولا استطيع الكلام ان هذه المشكلة التي اعاني منها جعلتني اكره الحياه واوقات كثيره اتمنى الموت من احراجي من نفسي وحقوقي كلها ضائعه لأني لا استطيع المواجهه ارجوكم اريد حلا .
  عبد الغفور -  المغرب          
  السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
  اان ابلغ 24 اعاني من مرض الرهاب الاجتماعي منذسن المراهقة و أحس بتلعثم في الكلام و عدم ثقة في النفس وعدم التركيز في العديد من الأمور بل على الرجح جلها
  أرجو منكم المساعدة للتخلص من هذه المعضلة التي تأرقني كثيراا
  [email protected]
  للمراسلة أكثر اذا كان ممكن حفظكم الله و رعاكم
  موسى محمد -  السعودية          
  تقبل مني
  0550682124 -  السعودية بلادي          
  بدون مقدمات
  أذ أنت جاد في التخلص من مشكلتك يجب عليك أن تعرف أنها مشكلتك أنت وحدك ومن ثم تبدأ بالعزيمة وتجعلها نصب عينيك وبعدها تعمل على مسح جميع الأفكار التي تدور في ذهنك و بمعنى أخر جميع الوساويس التعبانة اللي تدور في رأسك تطردها ، يعني بالعربي طريقة تفكيرك تغيرها، والطريقة اللي حضرتك متبعها في حياتك اليومية تقلبها فوق تحت ، وحتى تكون صاحب بأس قوي في العلاج ، الأشياء التي تخشها تجرأ عليها دون التفكير في العواقب والأفضل أن تبدأ من الأصغر إلى الأكبر وهكذا
  ولاحظت شخصيا أن جميع الذين عندهم رهاب أجتماعي يكون عندهم ضعف في التركيز وحتى تتخلص من الرهاب لابد من التخلص من هذا الضعف يعني بدل أن تركز على نفسك أمام الناس أجعل تركيزك أوسع شوي
  وركز على الناس أنفسهم وكأنك تنتقدهم بمعنى أفضل غير وجهت تركيزك من نفسك إلى الطرف الأخر ومن جميع النواحي
  والمجال يطول لكن التمس منكم عذرا لعدم تكملت الموضوع
  وأختم رسالتي بنصيحة قصيرة وهي إلى أخواني الذين يعانون بأن أقول لهم (لاتكن كالجدار القصير كل من أراد أن يقفزه أستطاع ذلك ولكن كن كالجدار الطويل من أراد أن يقفزه أرتطم بنصفه وسقط)..
  ‏ ‏ أتمنى لكم حياة سعيدة
  
  
   ‏
  مهنــــد -  الإمارات العربية المتحدة          
  السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
  
  عن نفسي معظم الاعراض انطبقت علي الا القليل .
  
  دكتوور أنا أعمل بجهة تتوجب علي كثرة التركيز والرد على المكالمات الهاتفية أحس اذا رديت على التلفون يرتابني خووف شديييييد جداا وتوتر حتى الرد ما اعرف شو رديت . من هذا الخووف والله افكر بترك العمل .
  
  والخووف من الاسواق والحوار مع الناس
  
  أبي أي علاج يا دكتوور رجاءا يا دكتور ابيك تراسلني
  احمد -  الاردن          
  مقال ممتاز جدا ولاكن العلاج لم يكن
  كافي شافي وشكرا
  نوره -  السعوديه          
  أنا فيني تقريبا جميع اعراض الرهاب الاجتماعي وانا اعاني منها بشكل أثر على حياتي العلميه فأنا طالبه جامعيه وأذهب للجامعه با الباص ولا قدرت أندمج مع بنات الباص باالرغم من أنهم يحاولون معي ,وكذالك صديقاتي أحس أن جلستي معهم ممله بشكل كبير,كذالك مع أقربأئي نفس الحاله أخجل منهم بشكل كبير وخصوصا الرجال با الرغم من انهم طيبين لاخر درجه لدرجه أنهم يسئلون ليش أهي تخجل منا, وأنا لما أكون في المجلس ودي اشارك بس مايكون عندي شيئ اقوله او اتكلم فيه وانا انظر للاخرين أنهم أفضل مني وانهم يستطيعون الكلام في كل شيئ وانا لا اقدر,هل الطبيب سيساعدني على الشفاء من هذا المرض , وهل فيه اناس شفو من هذا المرض,ردو جزاكم الله خيير
  عامر -  السعودية          
  السلام عليكم ورحمة الله
  انا شاب عمري 26 وان شاء الله مقبل على الزواج ولكن لدي مشكلة الخوف من التحدث أمام الناس ولو فقط بكلمتين أحس نبضات قلبي تزيد وكذلك لا استطيع التنفس
  فهد -  السعوديه          
  السلام عليكم ورحمة الله وبركات انا اعني من مرض الرهب الاجتماعي قبل 7سنوات الان عمري 26اخاف من مقابلة الناس او الامام بمصلين او الكلام مع احد المسوين وقد استخدمت علاج سيروكسات مستمر لي سنه تحست حاجه بسيطه
  فهد -  السعوديه          
  السلام عليكم ورحمة الله وبركات
  هدى -  فلسطين          
  السلام عليكمة الله وبركاته
  الى اخي الكتور بالله الدكتور ابراهيم
  اان ابلغ 31 اعاني من مرض الرهاب الاجتماعي منذ الصغر وما زلت فانا اخاف من التحدث مع الاشخاص ومن العلاقات حيث اثر علي هذا الشئ بشكل كبير في حياتي فقد اصبحت اهرب من المحاضرات عند تعرضي لاي موقف حتى ولو كان صغير فانا اشعر بالخوف الشديد ورعشه وجفاف الحلق واحمرار الوجه وخفقان قلبي بحيث اشعر بانه سوف يخرج من جسمي تعبت قسما بايات الله تعبت صرت اكره حالي بالرغم من انني معلمهاخاف مواجهة المعلمين و اخاف مواجهة زوجي حتى ابني اصبح يشعر بخوفي اخاف المواجهه ومن الموت امن المجهول ومن ال1ضسفر حتى انني اصبحت اعاني من الاكتئاب والوسواس القهري بالله عليك تساعدني ارسل الي برقم التلفون خاصتك على عنوان البريدي مع طلبي ورجائي الحار جدا بعدم نشر عنوان بريدي الاكتروني
  سوسن -  فلسطين          
  السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
  انا ابلغ 31 اعاني من الرهاب الاجتماعي اخاف من الناس الموت السفر وانا على هذه الحاله منذ الصغر والله اتعبت قسما بايات الله تعبت انا بكتب وانا ببكي من الهم حتى اني صرت اهرب من المحاضرات مع العلم انني معلمه لااستطيع مواجهة المعلمين ولا الطلاب كرهت نفسي لانه يصيبنني الخوف الشديد عند التحدث واحمرار الوجه والرجفه وخفقان في القلب لدرجة انني اشعر ان قلبي سوف يخرج من جسمي بالله عليكو اتساعدوني بمشيئت الحق الرجاء ان ترسلو لي رقم التلفون خاصتكم مع طلبي الحار جدا بعدم عرض عنواني البريدي ولكم جزيل الشكر الرجاء الرد بسرعه
  حسين الحويطي -  سعوديا          
  شوف ياواثق
  مشاعل -  الكويت          
  السلام شكرا على المقالة المفيدة انا ما عندي خبرة كثيرة في علم النفس بس اواجة مشكلة و ارجو مساعدتي عندي اخ عمرة 27 تعرض لي موقف مخيف من اربع سنوات اهوا رجل ملتزم محافظ على الصلوات حافظ للقران. اصطحب صديقة لشيخ يقرا القران واثناء تواجدة معاة هناك كان لشيخ يستخدم مكبرات ايالصوت في قراته فيقول انه شعر بخوف غريب بالرغم انه شاب ملتزم وحافظ القران ويقول حين خرجت حسيت بوجود شخص معاي قريب مني اشعر فية ولكن لا اراه شمن بعدها وهو يشعر بهذا الشي الغريب يضايقة ومرات يصير فيه ضيق تنفس بشكل غريب وناخذة للطبيب ويقول ان لا يوجد به اي شى. وذهب لشيوخ للرقيا يقولون مس من الجن وصارلة فترة على على هذه الحال يقولي احياتا اشوف وجه هذا الشخص واحيانا اشوف اشياء غريبة مثل ان الحائط يتحرك فيقرأ القران ويحاول يصبر نفسة في الفترة الأخيرة بد يشعر بتيبس في يدة لما يصحى الصبح ومرة في رجلة. فقترح عليه زميلة انة يراجع عيادة نفسية وقالة الطبيب انل تعاني من قلق وخوف ووصفلة ادوية:fluanxol,anafranil,limbitrol. , ارجو منك مساعدتي لأن بعد ما خذا هذه الأدوية صار دائما خدران ويريد النوم لا اعلم اذا هذه الأدوية مفيدة او ممكن تضره في المستقبل
  محمد -  قطر          
  السلام عليكم ورحمة الله
  أنا أعاني من الرهاب الإجتماعي منذ سنوات أخاف من المواجهة ورهبة عندما أكون جالس مع أصحابي ويمزح معي أحدهم ينتابني شعور بالحرج ويحمر وجهي وأصبح غير قادر على الرد,وأيضا عند مواجهة البنات أو المسؤولين أتلعثم في الكلام حتى مع أقاربي أبتعد عن مجالستهم وفي عملي أيضا أواجه هذه المشكلة فإني أتعامل مع جنسيات مختلفة معظمهم يتحدثون اللغة الإنجليزية أحاول أن أتكلم معهم لكي أتعلم اللغة لكن أخشى أن أتلعثم ويسخرون مني.
  فأرجو منكم الإستشارة علما بأني حاولت أن أرى طبيبا نفسيا لكن لم أجد هنا في قطر أو بالأحرى إني خجل من أن أسأل عن طبيب.
  أرجوكم أن تردوا علي بأسرع وقت ..
  ولكم جزيل الشكر..
   محمد
  محمود عبد الرحمن -  مصر          
  السلام عليكم انا اسمى محمود عبد الرحمن وعمرى 25 سنة واننى منذ انا تخرجت من الجامعة وكان عمرى وقت ذلك 22سنة قمت بفتح مشروع للمحمول وكنت اريد ان اعمل هذا المشروع بجانب عملى فى المحاماة وبعد حوالى 3 شهور من فتحى للمشروع وممارستى للعمل شعرت بشعور غريب وهو عندما يدخل علية زبون لكى يقوم بشراء شى منى يصيبنى حالة من حالات زيادة فى ضربات القلب ورعشة شديدة وتلعثم وعدم القدرة على الحديث وخوف رهيب فقمت بالذهاب الى طبيب نفسى يدعى د عاطف فراج وقالى انتا عندك رهاب اجتماعى وكتبلى على زولام وفلوزالك واصبحت اصير علية ولم احس بتحسن وكنت اهرب من ذلك المرض واقوم بشرب المخدرات من حشيش وايضا بانجوا وبعد ذلك جالى مرض اسمة فصام وللة الحمد قد تمت معالجتى منة ولكن بعد الانتهاء من المرض الذى يدعى فصام رجع تانى الرهاب والخوف وانا اتعالج الان عن دكتور اسمة احمد السعيد ولم اجد تحسن نهائى وقد اخذت علاج اسمة زولام وفوزاك وكذلك بروزلام وكذلك زنكس ولم ارى نتيجة نهائية فباللة عليكم ماهو الحل حيت اننى اعمل محامى وقد اثر هذا الموضوع على عملى
  نايف العوبثاني -  السعودية الخبر          
  انا شاب عمري 24 اعاني من هذا المروض وخاصة التحدث فالمجتمعات والتحدث مع المسؤول وكذلك رافض الزواج لكي لا اكون مركز هتمام الاخرين في ليلة زفافي ارجو المساعدة او وصف علاج وهل لهذا المرض علاج غير العلاك السلوكي
  
  والله يحفكم
  أحمد -  السعودية          
  أنا عمري 23 سنة كنت في السابق كثير العلاقات الاجتماعية و بالتحديد في الثانوية قلو أصدقائي وصرت دايم ساكت ... اللي معاي يمللون مني ما أسولف ولا عندي الا صديقين .... حتى واحد منهم معد صار يتصل علي ...
  تركي -  السعوديه          
  انا شاب عمري 17 واكثر شي اخاف منه نطق اسمي خصوصاً عند مع النساء أو امام الكثير من الناس
  
  
  ابو عمر  -  عمان          
  انا شاب فى 30 من عمرى وعملى يقتضى مواجهة المسؤلين او المدراء وعندما اجلس امامهم احس بالخفقان وبضربات القلب السريعة والتفئفو او التعلثم فى الكلام مع العلم بانى اكون على حق من امرى بالاضافة الى هذا احس بان عيناى تخرج دمعا تلقائيا دون اى سبب . فارجو منكم المساعدة عن طريق ايميلات اى من الدكاترة المتخصصين فى ذلك ، وذلك لما اعانيه فعلا من هذه المشكلة ، حتى انى احاول التهرب من ذلك رغم ان عملى يتحتم على مواجه المسؤلين بالاضافة الى الاصطدام مع المراجعين .
  أبو مشاري -  المملكة العربية السعودية          
 
  انا شاب عمري 28 سنه
  أعاني من هذا المرض بشكل غير طبيعي في البداية كنت أظنه عاده او وراثه ليس لها حل ولكن بعد قرأة كتاب للبرفسورعبدالله بن سلطان السبيعي بالصدفه عرفة أنه مرض فأصبح لدي بارقة أمل
  
  أن هذا المرض له بإذن الله علاج
  فأرجو من سعادتكم المساعده فأنا في أمس الحاجة لها لكثرة المشاكل التي أتعرض لها ولكني لا أستطيع مواجهتها
  حيث أني أكون فيها صاحب الحق100%
  ولكني أتهرب منها خوفا من المواجهة فأصبحت في نظر الجميع إنسان جبان لا يملك من أمره شيئ
  
  (أنا إنسان محطم بكل ما في الكلمة من معنى) أرجو المساعده
  
  سوءا بإعطائي أسماء لدكاتره مختصين لهذا المرض (الرهاب الإجتماعي )
  
  أو إيميلات لهم أو عيادات
  
  ولكم مني جزيل الشكر والعرفان
  
  أبو مشاري
  ابو محمد -  KSA          
  السلام عليكم اولا نشكر الله ونحمده على كل حال.ثانيا ان هذه المشكله عصريه ويكاد لا يخلو اي بيت من هذه المشكله ولها اسباب عده لا يمكن حصرها حسب كل حاله ونوعها ولكن نسأل الله العزيز القدير ان يحمينا من كل آفة وكل مكروه
  واشكر كل من اهتم بمثل هذه المشاكل وقدم العون واسال الله ان يجعلها في موازين حسانته
  ملاحظه/ نطالب بتفسير اكثر حول طرق العلاج
  نادر الصوافي -  عمان          
  انا اخاف من مواجهة الاشخاص المقربين لدي وخصوصا خالي لانه ينعتني بالخبل مع اني طالب في الجامعة واخاف ايضا من الاصوات العالية مثلا عندما يمزح احد ما يصدر صوتا عالي فارتعد ولا ادري ماذا افعل واشعر ان جميع الناس تحاول ان تهينني فما الحل افيدوني ارجوكم
  خيرية -  مصر          
  اريد ان اقول شي عن الرهاب في الدول العربية ان البعض من المسليمين والعرب الدينة يقولون انهم عرب ولكن هم ليس كدالك يقتلون بوحشية يعدبون بشراسة يهاجمون بدون رحمة وهم يقتلون اخوتهم العرب نحن اليوم هل سنقاتل العدو المريكي والاسرائيلي ام نقاتل اخوتما العرب مادة في رايكم هل هدا عدلان ام هدهي هي الحقيق التى لا نريد ان نراه اليوم وغداً مادا ادان ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
  خالد -  المملكه العربيه السعوديه          
  مشاركه
  ناصر -  السعودية          
  انا بصراحة اعاني من رهاب حاد في الجامعةوودايم تجدني في اخر طاولة في القاعةولا اشارك مع الدكتو وايضا احس ان كل العلم تناضرني وقرات الكثير عن الاساليب العلاجية ولاكن اجد صعوبة في تطبيقها
  ماجد  -  السعودية          
  شكرا جزيلا على طرح مثل هذا الموضوع الرائع والمفيد وجزاء االله كاتبة خير الجزاء
  طالبة العلم -   الجزائر          
  عندما ياتي الضيوف لااستطيع ان اقدم الصينية لكي افرغ الشاي الن يدي ترتعش وحتي عندما اكل الطعام امام الناس ارتعش ويبدا قلبي ينبض بقوة وعندم اتكلم مع ابي يصبح لون وجه احر ونفس الشيئ بالنسبة عندما اغضب ولااستطيع الكتابة في الصبورة ولاحتى الدهاب الى التصويد في الانتخابات ولا استطيع الكلام في بعض الاحيان وخصوصا عند المفاجاة مثال عندما يرن صوت الهاتف ويريدون التكلم معي ولديا نحافة ة في اليد وباقي الجسم مملوء ولديا برودة فب الاطراف انا شابة عمري 23.5 بداء ت معانتي في سن المراهقة على مااظن ارجو مساعدتي
  عبدالعزيز المالكي -  السعوديه          
  بارك الله فيكم انا اصبت بالرهاب قبل سنتين
  وكنت اظن انني الوحيد اللي احمل هذا المرض
  
  ولكن هناك اشياء استغرب منها
  في بعض الاحيان يذهب الرهاب دون علمي مالسبب وتسيطر علي الطمانينه واحمد ربي
  وسرعان مايرجع الرهاب بعد اسبوع
  
  علما انني شخص لااحب الاستسلام
  وطبيعة عملي تحتم علي اللقاء بالناس الاخرين
  
  ارجوكم اريد علاجا فعالا فهل يوجد
  
  علما بصراحه انني ملقوف شوي واحب اتدخل بالسواليف ((يعني كانوا يقولون عني خفيف دم ))
  وهالحين منطم وساكت والخجل يغزوني ايما غزو ساعدوني وافيديوني
  
  شكرا لكم وتقبلوا تحياتي
  برهان عبد الكريم سلطان -  الجزائر          
  السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته بكل صراحة انا اعيش الجحيم فمشكلتي اكبر مما يتصوره العقل حالة نفسية سيئة انا اعاني الخجل الشديد و الرهاب الاجتماعي الاكتئاب والتشاؤم اخاف التواجد في الاماكن التي يكثر فيها الناس وهدا سبب عدم دهابي الى الجامعة الانني اصدر سلوكات تجعل الناس يضحكون ويسخرون مني وسبب كل هدا الخجل كما انني اشعر انني اقل مستوى من الاخرين رغم اني طالب جامعي واتمتع بقدرات عالية ومما زاد الطين بلة ان المجتمع الجزائري يرفض هده الفكرة ويرون المريض على انه انسان جبان مما ادى بالبعض الى استغلال هده الفئة وهدا بفسر قلة العيادات النفسية في بلدي كم انني اخجل حتى من الدهاب الى الاخصائيين.الاشارة فانا اعاني مند 15سنة كاملة من دون علاج لحد الساعة علما ان عمري الان يقارب21 سنة ارشدوني وساعدوني جزاكم الله خيرا
  بروره -  الكويت          
  السلام عليكم . . عمري 24 سنه
  بصراحه هالمرض خطير ووايد امتعبني تخيلو اني صرت ماداوم وايد اغيب عن الدوام وحتى مسئولتي بالعمل اتقولي انتي ممتازة بس غيابج حيل راح يأثر على تقديرج . . تخيلو اني ماقدر احضر الاجتماع في الدوام واتغيب عنه واطلع اي سبب عشان اطلع . . وعلى طول صرت البس النظاره الشمسيه لاني احس فيها اقدر اخذ راحتي صرت انسانه غريبه . . مع ان الكل يحبني وعندي صداقاات عديده مع كل الاعمار واسلوبي بالكلام الكل يحبه ويستشيروني بكل شي بس عقدتي محد يحس فيها غيري انا احس ان داخلي انسان ضعيييييف ذابحني قاعد يقتلني وانا عايشه . . الرعشه والزغلله بالنظر والدوار والرجفه ماتخليني اقدر اواجه احد حتى صرت بس اقعد بغرفتي حتى الاكل مابي احد يشوفني وانا اكل . . تعبت والله تعبت ارجووووكم ساعدوني انا عايشه بعذااب ووايد يتقدمولي شباب للزواج وارفضهم والسبب هاللي فيني . .
  ابو عبدالله  -  السعودية          
  السلام عليكم ...ممكن استشارة
  
  انا لدي رهاب اجتماعي ما السبيل للخلاص منه ,,,,وعمري حاولي 28 سنه،، اشعر بالإرباك في الاجتماعات سواء كانت في العمل او مع العائلة
  
  abderrahmane -  maroc          
  السلام عليكم ورحمة الله.انا شاب في عمري 29 احس بالخوف من مواجهة الاداريون والنساء ويبدأ قلبي بالخفقان قبل المواجهة.هل لي علاج أرجوكم المساعد.جزاك الله خيرا
  
  
  
  
  
  
  
  angel -  MaRoc-casa          
  السلام عليكم ورحمة الله اتمنى التواصل مع احد المصابين بالرهاب الاجتماعي و افضل ان يكون مقيما بالمغرب [عامل اللغة ] مع العلم انني اعاني ايضا من الرهاب و لكم كل الشكر ّّ
  المشيري -  ksa          
  اعاني من خوف وارتباك تصاحبه رجفه واضحه في يدي عندما اقابل المسؤلين في العملز
  علي -  المغرب          
  السلام عليكم ورحمة الله .جزاكم الله عنا خيرا .الان وبعد ما قرات هذا الموضوع (نسال الله ان يجزي صاحبه افضل جزاء ).
  نسيم الشرق -  الإمارات          
  أنا أحس بضيق في التنفس وثقل في اللسان وأخاف من كل شي اسمع شي يحزنني او اي شي يضايق خلقي اخاف وعندما ادخل غرفة مظلمة او انام في غرفة مظلمة احس اول شي ما اخاف بعدين اخاف ما اشووف شي واحس اني بختنق وبموت فأبا حل لهالمشكلة لو سمحتو ابا اقضي الخوف
  
  سالم العتيبي -  السعودية          
  السلام عليكم
  
  انا طالب في الـ 3 ثانوي وعندي الرهاب الاجتماعي واذا ادخل الفصل يتعررق جبيني وارتعش ويبدا قلبي يدق وحتى في الطابور المدرسي واستحي اروح ازور اقاربي واستحي ارد على الهاتف والزحمة هي عقدتي وما اطيق اروح الى المناسبات وقمت اكره العيد وما اصلي في المسجد بس في البيت ودايم حزين وكئيب ومو طايق عيشتي ابد وقلبي وانا دايم في توتر وتفكير.. ولو اقول لكم المزيد عني ما اخلص الى بكرة..
  
  اريد حل تكفوون..وجزاكم الله الف خير
  
  خالد  -  فلسطين          
  اللهم عافينا وعافي جميع المسلمين واشفينا واشفي جميع المسلمين من هذا المرض اللعين
  
  اللهم لا اله الا انت فإرحمنا انك ارحم الراحمين واشفينا يا كريم
  مهدي -  المغرب          
  السلام عليكم انا عندي نفس المشكل و اتمنى التواصل معكم للتغلب على هدا المشكل معا : [email protected]
  عبدالرحمن -  السعودية          
  السلام عليكم
  أنا طالب علم واذا تأخر الامام قدمت للامامة بالناس ولا أستطيع لأنه يحصل لى خفقان في القلب ورعشةوسبب لي ذلك حرجا شديدا وأصبحت أتأخر حتى تقام الصلاة وأتأكد من ذلك
  وكذلك أريد أن أقوم في المجامع كالمساجد وأعظ ألناس ولدي أسلوب جذاب كل يشد به ولله الحمد ولكن لاأستطيع بسبب الخوف مثل الامامة بالناس حتى أنني أحرم نفسي من الذهاب الى أي مكان سوف يتخلله صلاة جهرية لأنني سأقدم للامامة ولا أذهب الا اذا انتهت صلات العشاء
  وقد كنت في دورة وقال المدرب كل يذكر أسمه وبدأالأول وأخت أرتعش الى أوصل الدورعندي وذكراسمي بصوت منخفض
  هل لي علاج أرجوكم المساعدة
  والله يحفظكم ويرعاكم
  
  ساميه  -  مصر          
  انا فى غايه الشكر لفضيله الشيخ نحن لنا مشروع خيرى الهدف منه توعيه وارشاد طبى واتمنى من سيادتكم مساعدتى فى توصيل كل سبل الوقايه من جميع الامراض الشائعه ومراسلتلى على الاميل وجعله الله فى ميزان حسناتكم .والسلام عليكم ورحمه الله وبركاته
  منى -  السعودية          
  جزاكم اللة خيرا فقد كنت أعتقد أني الوحيدة التي أعاني من الخوف المرضي
  ولكن أريد خطوات واضحة ومفصلة للعلاج
  لأني أعاني من خوف عند القراءة أمام الناس ولو كانوا من الأهل أو الصدقاء
  وشكرا
  عبد العزيز عبد الكريم -  السعوديه          
  المعاناه
  وفق الله القائم على موقع حلول
  فقد انجلا عني كثيرا من الهموم بعد
  قرائتي لهذا المقال وعرفتي بأن هذا الامر مرضي وبارك الله فيكم جميعا
  نواف  -  ksa          
  انا اعاني من مشكلة الرهاب الاجتماعي ماهالحل
  كاسر الموج  -  السعوديه          
  المقال جميل وهو يتكلم في قضيا الناس في هذه الايام وشكرا لكم
  
  محمد البقمي  -  السعوديه          
  انا لدي خوف وتلعثم في الكلام اما م الناس وارتجاف شديد وخفقان في دقات القلب .. لاكن اريد حل في التلعثم في اكلام والرهبه .......... الله يوفقك انشاء الله
   -            
 
  ABADY -  السعوديه          
  والله يا دكتور ابراهيم كلامك ماقد شوفت ابداع وكلام منطقي وشكرا اخوك في الله عبدالله
  
  بدون اسم -  السعوديه          
  المقال يجيب النكد ومالت عليكم
  وكله خرافااات
  
  عزة  -  سلطنة عمان          
  هدية يمكن يساعدك في حياتك
  لانة بصراحة يمكن ان يصيب طلاب الثانوية العامية
  تحياتي
  حتووم
  زهراء المحمد علي -  الرياض          
  انا ابي مقال اجتماعي عن رمضان والاخلاص والامانة واذا في شي ثاني بقولكم
  دلوعه -  السعوديه          
  تكفووووووووون ابي تعبير مقالي
  
  علي البارقي -  المملكه العربيه السعوديه          
  انا اعاني من الرهاب الأجتماعي لدرجه اني لا استطيع ان اخرج من البيت الا لشي اجباري لا اخرج الى الملاعب ولا اخرج للترفيه واكره ان ينظر الناس الي واكره اشارت المرور او الفرفره بالسياره بسبب الناس لي ثلاث سنوات من بعد ما اخذت الثانويه ما اقدر اروح الجامعه ولا العسكريه ولا مكان اكره العيد والمناسبات والملاعب والمقاهي والبوفيات كل شي ماله لا لون ولا طعم ولا نكهه ما ابي فلوس ولا ابي جاه ابي اكون انسان طبيعي تكفون الي عنده علاج او شي يلحق علي حياتي قاعده تضيع قدامي وانا مكتف الله يشفي كل من ابتلي بهذا المرض
  أبو مهند .. -  السعودية          
  أبلغ من العمر 30 ،، في الحقيقة أعاني كثيرا من قضية الحديث أمام مجموعة من الناس حتى لو كان المجلس فيه 5 أشخاص ،، كذلك أتحرج من حضور الزواجات والمناسبات الكبيرة فياليت اذا كان فيه علاج لهذه المعاناة ..
  اسيييل -  السعوديه          
  المقال حلوووووووووووووووووو
  محمد العرف -  مصر          
  جزاكم الله خيراً ونفع الله بكم
  اني بحاجه لتعرف علىالوسائل العملية لتدريب الطلاب بالمدارس لتخلص من هذا المرض المحرج وكذ استمارة استبيان لعمل دراسة لهذا الموضوع بالمدارس وهل كناك دراسات سابقه لكمفيهذا المجال
  والسلام عليكم زرحمة الله وبركاته
  غفي  -  بغداد          
  الله يخليكم جيبو لي مقال أجتماعي بكره علي أختبار وانا صايمه مافيني شده أألف ولكم جزيل الشكر
  غفي -  بغداد          
  حلو كثيرا يس أنا أبقى مقال الأجتماعي
  لمياء عمان -  عُمان          
  لقد قرات المقال وفعلا انا اعاني هذه الحالات من الخوف ولكن خوفي يكون حينما تطلب منا المدرّسة تحضير تعبير شفوي حيث يجب ان أتكلم امام الفصل
  او حينما اجيب اجابه طويلة عن سؤال من المعلمة .. ورغم انني واثقة انه باستطاعتي تقديم الكثير من الافكار الجديدة للمدرسة الا ان خوفي هو حاجزي امام اظهار قدراتي و ابداعاتي التي هي محبوسة في داخلي وانا الان في سنتي الدراسية الاخيرة ومقبلة على حياة بكاملها في الجامعة فلا ادري كيف سادخل الجامعة وحالتي النفسية غير مستقرة ابدا اشعر احيانا حينما اكلم احد ااقاربي بهذا الامر يقول لي بانني سخيفة وان هذه مخاوف لا اساس له من الصحة اتمنى فعلا لو يختفي هذا المرض مني نهائيا وهي امنيتي الوحيدة حاليا حتى استطيع مواصلة حياتي الاجتماعية بشكل طبيعي..
  رهابي تعبان -  السعوديه          
  دكتووووووور رد علي
  تكفى بسرررعه
  أنا معاد أتحمل أحسن الدنيا ضاقت بي
  واللي جرب اللأعشاب اللي تقولونها
  تكفووون علموني بالنتيجه
  دكتووور ياليت تعطيني رقمك الخاص
  (ارسله ع الأيميل)
  أبي أحد أشكيله وأنشالله اقدر أكلمك
  
  رهابي تعبان -  السعوديه          
  تكفووووووووون ساعدوني
  أحس أن الدنيا ضاقت بي
  أنا عمري 16 سنه الخجل الشديد والرهاب
  صار لي عاااااده ماأقدر أصلي في الصف
  الأول لأني اذا صليت في الصف الأول
  تجيني رعشه غير طبيعيه وفي المدرسه ماأقدر أشارك ولا أقدر أقرأ أي شي قدام الطلاب وتجيني كذلك رعشه حتى أسمي ماأقدر أقوله وأحس اني تعبان حيل تكفوون علموني وش أسوي أنا للحين ماعلمت ابوي ابوي يعرف اني خجول لكن مايعرف أن عندي رهاب ماأقدر أصلي ولا أقدر أشارك ولا أقدر حتى ألعب كوووره مع اللي في سني أحب أني أجلس في البيت أكثر لكن في عندي أصدقاء أذا شفتهم احس اني احسن من اول
  علموني وش أسوي خاصة أن المدرسه توها باديه أفكر وش راح يصير بالأيام الجايه انا تعباان حيل بس ماأبين عند أهلي
  أرجوووووووو الرد
  sami -  الـسـعــوديـه          
  أنا عمري 15 سنـه
  
   واللــه أتـعــبـنـي ذاا
  
  إلي يدوخ راسي .. أحيانن أحس إني
  
  مـا أخاف وأحيانن أحس إني أخاف ..
  
  ولا خفت أحس شي بطـنــي مدري وشوو ألـم ..
  
  أبي الـ ح ـل تكفوووووووووووووووون ..
  
  خصوصن إنـي وحيد أمـي وأبووي الولد الوحيد
  
  أبي أطـلـع سـنـد لــه
  manar layla -  MAROC          
  بسم الله الرحمان الرحيم
  أرجوا منكم أن تساعدوني في علاج حالتي أنا فتاة أبلغ من العمر 25 سنة هو أنني أعاني من خوف ألأماكن البعيدة كطريق السفرأو الطرق الخالية من البنايات و خصوصا كلما ابتعدت من البيت أحس بارتفاع في ضربات القلب و ألم بالبطن,وانخفاض في التنفس وجفاف في الحلق كأني سيغمى علي ولن ينقذني أحد و المستشفى بعيد.
  أرجو منكم علاج ولكم جزيل الشكر.
  ابو تميم  -  السعوديه          
  السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
   اخواني جزاكم الله خير وابقاكم ربكم
  للاسلام ذخر وحل
   اخواني الجاء الى الله ثم اليكم من امر
  لااعلم ماهو ولاكن "اجد في نفسي عند اي مشكله خوف ثم برود واستدراك بالمعقول بعد ذالك
  ثم اجد عند السؤال على المشكله خوف واحمر بالوجه وعرق متصبب
  ثم بعد ذالك عند تشغيل اشرطه دينيه واناشيد اجد نفسي بالتحمس عالي المراس ولوكان بحانبي عدو لضربته وادميته
  واجد عند المتابعه للتلفاز او اي شي يشد الانتباه وقاطعني احد اجد نفسي لااملك السيطره عليها
  ثم اني اصبحت اخاف من الشرطه
  والمس نفسي دائما اني ساسجن
  ولكم جزيل الشكر والسلام عليكم ورحمه الله وبركاته
  العالمي -  السعودية          
  اخواني الاعزاء لا تقلقوا عليكم اولا الاعتماد على الله وحسن التوكل وسوف تستطيعون بإذن الله التغلب على الرهاب لأن الرهاب انت من تصنعه فكرة الرهاب كما تعلمتها من احدى الاخصائيات وفقها الله تقول ان الرهاب عباره عن فكره وسلوك وشعول وكل مرتبط بالآخر مثال ذلك لو قيل لك في الغرفة ثعبان ماذا سيحدث الشعور الذي ستبادر اليه هو الهرب وستطلق رجليه وهذا ناتج عن شعورك بالخوف لأن الثعبان مصدر خطر اذا اردت ان تسيطر على السلوك الغير محبذ من العرق والرعشه والتلعثم لا تركز على نفسك بل ركز على الذي تخاطبه ومن تجربتي الماضية مع الرهاب لمدة 15 سنة وجدت العلاج في انك تفعل ماتخافة وتواجه المخاطر بالنسبة لي اميت الناس في الصلوات فكانت المره الاولى تعرق كثيف وتحملت الانظار وفي المرة الثانية اقل وفي المره الثالثة تمنيت لو انني احفظ القرآن لأقرأ من السور الطوال لأن الامر اصبح عادي جدا
  علاج الرهاب هو :
  
  
  
  المواجهه - واجه المخاوف
  حمد -  فلسطين          
  أنا شاب أبلغ من العمر 31 عامًا ، عندي حالة رعشة في أصابع اليدين ، وهذه الحالة تزداد في حالة الغضب والتوتر ، فتمتد إلى أجزاء أخرى من الجسم . مع العلم اني متعلم ومعي درجه الماجستير فماذا افعل
  
  الراسي -  المملكه العربيه السعوديه          
  اعاني من الرهاب منذعمري 18سنه واستطعت بتوفيق الله سبحانه من التخلص من اكثرالعوامل المصاحبه مثل القلق واحساسي بالعجز والشعوربالنقص والحمد لله سبحانه واناالان عمري 28سنه استخدمه السيروكسات 5سنوات والان المشكله الوحيده اخاف من امامت الناس لصلاه علمن اني استخدم الان 10م سيروكسات هل يوجدلديكم حل؟ ساعدونا جزاك الله خير الجزاء
  محمد هريدى -  مصر          
  ممكن تردوا عليا والله انا قوى جدا والحمد لله ومبحبش اكون ضعيف لكن فجاة بقيت ضعيف وبخاف من اى تصادم فى الحديث مع حد على الرغم من قوتى وده بسبب الرهاب ممكن تردوا عليا انا مش بحب الدكاترة النفسية وعمرى ما هروح يا رب حد يساعدنى وشكرا
  محمد -  المغرب          
  السلام عليكم انا اعاني الرهاب الاجتماعي الفزع الخوف من الناس ومن المشي في الاماكن الواسعة الخجل الشديد اخاف حضور الحفلاة و الخوف من النساء و لا استطيع التحديق فهن حتى امي واعجز عن الكلام مع الاصدقاء غادرة المدرسة بسبب هدا المرض .ارجو منكم ان تخبروني هل هناك حل لهدا المرض و شكرن
  mustapha -  maroc          
  أعاني من إحمرار الوجه و إحمرار الوجه عند الشعور بالخجل فماذا أفعل جزاكم اله خيرا
  احمد -  maroc          
  السلام عليكم
  اشكوا عدم النوم الاباستعمال (نوزنان25ملغ) لمدة 7سنوات بدون نتيجة اسالكم عن البديل جزاكم الله خيرا
   شكرا
  
  قائل الحق  -  المملكة العربية السعودية          
  الموضوع جدا مهم وخطير وكثير من الناس يعانون من هذا المرض اتوقع 80%من الكره الإرضية
  اول سبب هو عدم تاهيل الأبوين لطريقة التعامل مع ابنائهم فطريقة التعامل اصبحت تقليدية وموروثة بالسب والشتم وغيره اقترح ان تكو ن هناك في المدارس والجامعات دورات مجانية لتعليم ابنائنا كيفية الثقة بالنفس وطرق التعامل الصحيحة التي من الممكن ان يفتقدها في البيت وشكرا
  الراسي -  المملكه العربيه السعوديه          
  اني اوعاني من الرهاب منذ 5سنه واستخدم السيروكسات 4سنه وكانت البدايه حزن وهم وتفكير برغبه مني وبعدهاحسية بضعف التنفس واصبحت لاانام احس باني سوفى اموت وبعدها صار يأتيني شعور بالخوف ماأعرف من اي شي اخاف بعدها تسرع في دقات القلب بعدها خجل وتعرق غزير وتلبك في الكلام وابتعد عن المناسبات التي اتعرض فيها للكلام امام الناس والان تخلصت من كل هذ ماعدا ان اقوم بالامامه هذهي هي مشكلتي ساعدوني غفر الله لكم
  الراسي -  المملكه العربيه السعوديه          
  انااعاني من الرهاب منذ عمري 21 سنه واستخدم سيروكسات 4 سنه وعمري الان 28 سنه وتجاوزت جميع المشاكل عدا الامامه في الصلاه فهذه هي الان معانتي وباذن الله سوف اتغلب عليها(س) هل لرهاب سن معين ينتهي عند بلوغه؟
  أبو البراء  -  اليمن          
  لا بأس فيه وجزاكم الله خيراً على التعب الذي تبذلونه في إسعاد العالم من هذا المرض المتزمة
  وشكراً
  انيس المريسي -  السعوديه          
  جزاك الله خيرا
  ولكنك قد اطلت بالشرح على المرض وانواعه واقللت بالحديث عن العلاج ، فأرجو منك ارسال ايميل لي وذلك لخطوات العلاج كما اني ارى في ابني البالغ من العمر 4 سنوات نوع من انواع الرهاب الاجتماعي فكيف اربيه واساعده على تقوية شخصيته وعدم التفحل بهذا المرض
  سائلا من المولى عز وجل ان يجعل ذلك في ميزان حسناتك
  karina -   leban          
  moi aussi j'ai beaucoup des probleme social phobia prend soine de toi merci pour la deuxième fois
  ساجدة -  سورية          
  جزاكم الله كل خير
  الملقوفة  -  مالكم شغل          
  الشره مو عليكم الشره علي اااانا اللي مضيعة وقتي على هالمقال الغبي
  
  علاء -  السعودية          
  السلام عليكم
  اظن انني اعاني من اشد انواع هذا المرض (الرهاب) و قد تنامى هذا الخلل عندي على ما اذكر منذ بداية البلوغ و عمري الان 25 سنة وانا في خميس مشيط في المنطقة الجنوبية وانا مقيم و اريد عنوان طيبيب يستطيع مساعدتي ولا اجد فارجو شاكرا مساعدتي بالحصول على طبيب و السلام عليكم
  هيفاء -  السعوديه          
  شكرا جزيلا ولكن ماذا تقولون عن الدواء بالاعشاب في موقع الشيخ
  زياد عزام في الاردن وهل تنصحوني به
  وارجو لكل من يقرا التعليق يدعو لي
  بالشفاء
  فيصل -  k.s.a          
  اننى اعانى من هذا المرض اللعين منذ فتره 5 سنوات حين استلمت رئاسة قسم فى الشركة وبالاخص حين اقوم بشرح او القاء كلمة امام اجتماع معين الاعراض هى احمرار بالوجه تعرق ثقل فى خروج الكلام بطلاقه فى الفتره الاخيره اكتشفت بان حل هذه المشكله هو المواجه وليس الهروب فقد قمت بطلب الاجتماعات والتحدث امام مجموعات والنظر فى اعينهم والاحساس بانهم هم المحرجين ولست انا ودائما عندما اتحدث الى اى مسؤل اعلى منى رتبه انظر فى عينه وليس تحويل نظرى الى اشياء اخرى فى المكتب احس الان بالثقه لا اقول الكامله بل بتحسن كبير عن السابق فى بعض الاحيان اواجه نوع من الرهاب ولكن اقل حده من السابق
  عبدو -  مصر          
  الموضوع بطبيعته يعكس بصدق اعراض المرض والكن لم يسرد بشفافيه الحلول التي يمكن لشخص مريض القيام بها بنفسه للخلاص من المشكله
  يونس -  الجزائر          
  اشكرك جزيل الشكر ولدي ملا حضةهي ان تد رجوا اسماء الادوية التي قمتم بدكرها والسلام عليكم ووفقنا الله واياكم
  يونس -  الجزائر          
  قدم لتا حلولا اوسع واشمل
  سامي الباشا -  اليمن          
  الشرح جميل جدا واوضح لي كثير من الامور, لكن ارجو التحدث عن العلاج بشكل اكبر, وشكرا
  abdullah -  KSA          
  جزاكم الله خيرا، لقد بحثت عن معلومات عن هذا المرض في مواقع كثيرة ووجدت ما أوردتموه هنا شاملا.
  
  أنا أعاني من هذا المرض وأسأل الله أن ييسر لي العلاجن فالعلاج النفسي مكلف جدا وليس لي إلا الصبر.
  وحيد -  الكويت          
  السلام عليكم:
  أرجو اعطاء الموضوع أهمية أكبر وخاصة للحلول فأنت فعليا تنقذ المجتمع من الانهيار
  عبد الرحمن  -  العراق          
  السلام عليكم
  لقد سرني قراءه الموضوع لكني لم اجد العلاج الكيمياءي للرهاب الاجتماعي بأسم (اكسيتالوبرام) او (سيتالوبرام) يرجد التحقق من الادويه المطروحه في الاسواق والانترنيت وما هي مضاعفاتها حتی يتمكن القارئ من الاحاطه بهذا المرض وطرق علاجه
  خالد15 -  السعوديه          
  السلام عليكم ورحمه الله ياشيخ قرات عن علاج للشيخ زياد عزام في الاردن للرهاب الاجتماعي عباره عن شراب اعشاب وانا خائف ان يتسبب باثار جانبيه فهل تنصحني بتناوله وهل ينفع ام لا وماهو الحل لمن يخاف الكلام امام الناس اويخاف الامامه بهم في الصلاه وانا والله في حيره من امري افيدوني وشكرا
  ابوفريد -  السعودية          
  انا كنت مريضا وعالجت بعلاج السيروكسات
  
  لمزيد من التفاصيل ابحث في النت عن سيروكسات
  
  هو مفيد 90%
  فتحي سالم  -  السعودية          
  بسم الله الرحمن الرحيم
  الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد،،،
  بداية أشكر لكم طرح هذا الموضوع المهم. فأنا شخصياكنت ولا زلت أعاني من هذا المرض وكنت اعتقد انه خوف ناتج عن ضعف في شخصيتي.
  فكنت ولا زلت أخاف خوفاً شديداً من حضور حفلات الزواج، وفي أحيان كثيرة لا أحضرها مما يسبب لي المشاكل مع والدي اذا كان الزواج لأقارب أو احراجات اذا كان زواج احد الاصدقاء.
  وكذك فإني اعاني من الانطواء وعدم تكوين صداقات حيث اني لا اعرف ابداً كيف اكون صداقه مهما حاولت رغم انني مثقف ومطلع لكن اجد صعوبة شديدة هذه بعض الاعراض من اخرى كثيره او كما يقال ( غيض من فيض).
  ثانياً: اكرر شكري على طرح هذا الموضوع فالآن فقط عرفت علتي. إلا انني ومع الأسف عندما قرأت المقال تبين لي عدم العرض الوافي للعلاج فهل أفهم من ذلك أنك لكي تبحث عن علاج الرهاب الاجتماعي لا بد من زيارة العيادة النفسية أم باستطاعت المريض البحث عن المرض من خلال الابحاث في النت مثلاً .
  ارجو مراسلتي ولكم جزيل الشكر .
  حائر -  السعودية          
  السلام عليكم ورحمة الله ... وبعد أنني أبلغ من العمر 30 سنة ومتزوج وأنا أعاني من هذا المرض وأعمل وعملي يتطلب مني المواحهه وحضور الاجتماعات وواجهة إحراجات شديدة من هذا المرض .. ولا أستطيع أن أعبر عن ما في نفسي وأتجنب حضور الاجتمعات
  فأرجو أن أجد حلا لمشكلتي التي أرهقتني وآلمتني لدرجة أنني أرى أناس اذكر ولادتهم وأراهم يتكلمون بكل طلاقة في المجتمعات الكبيرة وأنا لا أستطيع
  والسلام عليكم ورحمة الله
  
  ابومعاذ -  السعودية          
  جزاك الله خيرا ياشيخ وجعل ماكتبت في ميزان حسناتك
  
  مقال جميل ، بانتظار المزيد من ماتكتب حفظك الله .




  اتخيل وجود أشخاص معي واتحدث معهم ,فمالحل؟

  اعاني من القلق والهم في المساء فقط , فماذا افعل؟

  شخصية زوجي :عصبي ,حساس,مزاجي,لايتقبل النقاش...كيف اتعامل معه؟

  والدتي لديها علاقات كثيرة مع الرجال,فكيف اتعامل معها

  زوجتي وزوج اختي على علاقة فماذا افعل؟

  كنت اريد ان اجامع زوجتي وهي رفضت ولم اتمالك نفسي فاغتصبتها

  خنت زوجي معه وصورني والان يهددني!!

  مترددة من الزواج بأجبني ,فما رأيكم؟

  الشعور بالنقص وكيفية التخلص منه

  انا عصبية جدا مع اولادى

  الخيانة الزوجية

  هل استطيع ان اراسل الدكتور النفسي

  أكره المعاشرة الجنسية مع زوجي!

  أنا محتارة!...هل أذهب إلى الطبيب النفسي؟

  اشعر بالخوف الدائم من الموت

هل تعتقد أن مخرجات الأنظمة التعليمية تلبي احتياجات سوق العمل ؟
نعم
لا
لا أهتم

جميع الحقوق محفوظة لموقع حلول
Copyright © 2004 All rights reserved for holol.net
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها فقط .