جزرة وبيضة.. أم قهوة؟         مقاييس ومعايير مرضى التوحد         أمرتنا بخير فأطعناك..!         إذا ثبتت المودة.. فلابأس بالغياب..!         اضطرابات النوم         معادلتا .. الأمن والإيمان         المراهقة         أخطر وظيفة!         الصدمة النفسية وأثرها على الفرد والمجتمع        

ازمة منتصف العمـر

  9/11/1428 هـ

الأخصائي النفسي/رضا أحمد السيد موسى

[حَتَّى إِذَا بَلَغَ أَشُدَّهُ وَبَلَغَ أَرْبَعِينَ سَنَةً قَالَ رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ ] الأحقاف:15 .
في مرحلة منتصف العمر مابين الخامسة والثلاثين والخامسة والأربعين يظهر اضطراب انفعالي يتمثل في إعادة تقويم الفرد لحياته ووضعه ، مراجعة أحلامه وأهدافه في الحياة وما حققه منها وما لم يحقق ومن هذا المنطلق ينقسم الناس إلى قسمين :
أولاً: كما وضحته الآية الكريمة ، أن الإنسان يتأمل النعم التي أنعم الله عليه بها وهي لا تعد ولا تحصى ويبدأ بالاهتمام بمستقبله الأخروي وبأبنائه ويحاول إصلاح ذاته متعلماً من أخطاء الشباب مستغفراً للذنوب والآثام .
ثانياً: فهم أولائك الأشخاص الذين يريدون التشبث بالشباب ويقوم بتصرفات يحاول من خلالها إقناع نفسه وإشعار الآخرين بأنه مازال شاباً ، فيصدر تصرفات غير ملائمة إلى حد الدرجة التي تجعل الآخرين يسخرون منه ، ونذكر منها على سبيل المثال: بالنسبة للنساء فهن يبالغن في التجمل واستعمال المساحيق ، والملابس التي لا تتلاءم مع السن وقصات الشعر ومحاولة لفت الانتباه ، أما بالنسبة للذكور فنجدها أكثر وضوحاً إلى حدٍ ما فيحاول أن يثبت لنفسه وللآخرين بأنه قادر على إحياء شبابه فيقدم على الزواج الثاني بدون أي أسباب ، وكأن السبب الحقيقي من الزواج هو إعادة الشباب .

[حَتَّى إِذَا بَلَغَ أَشُدَّهُ وَبَلَغَ أَرْبَعِينَ سَنَةً قَالَ رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ ] الأحقاف:15

ولكن هناك حالات من الزواج الثاني تكون وراءها أسباب ودوافع غير ذلك فهي تستمر وتدوم وتحقق أهدافها ولكني أتحدث عن من يبكي ماضيه فقط .
ونلتقط صورة أخرى من صور منتصف العمر وهي الخلافات الأسرية ، ويبدأ الرجل ينعي حظه في زواجه وأنه كان بإمكانه أن يتزوج أفضل من هذه ولكنها الظروف والأقدار ، وتسيطر الفكرة عليه أو على الزوجة فيحدث النزاع والخلاف الذي ينتقل بدوره إلى الأبناء وتسمع عبارات [ ما يصبرني على هذا البلاء ، هم الأولاد ] وكأن الحياة تحولت إلى جحيم بين الزوجين .
ولو نظرنا إلى الجانب الآخر نجد هناك صورة أخرى من صور منتصف العمر وهي علامات وأعراض جسمية مثل: ظهور الشعر الأبيض وتجاعيد البشرة وقلة المجهود البدني ، وظهور الشكوى من الصداع وآلام الظهر والمفاصل ، وإن كانت آلام أسفل الظهر تظهر في الرجال أكثر من الناس على عكس آلام المفاصل التي تظهر في النساء أكثر من الرجال ، ويبدأ يظهر قلق المرض وقلق الموت .

وإذا بي أنظر إلى الخلف وجدت صورة أخرى أشد خطراً وهي التصابي عبر المعاكسات الهاتفية وعبر الإنترنت والشات مع فتيات أصغر من أبنائهم أو أمهات مع أولاد أصغر من أبنائهن .
وصورة أخرى بجانب الصورة الخلقية وهي اندفاع الصبية لدى رجل في منتصف العمر فهناك من يندفع وراء مشروع وهمي دون دراسة حقيقية للمشروع في محاولة لإثبات الوجود وتعويض ما فاته من العمر ويجب عليه أن يكون غنياً ويُسعد عائلته بهذا الغنى ، ثم تأتي الرياح بما لا تشتهي السفن ، وهذه الصورة كانت جلية في الاندفاع والتهور في المضاربة بالأسهم وما حدث من نكسات وأمراض جسمية ونفسية كان الرجال الذين في منتصف العمر لهم النصيب الأكبر من نصيب الأسد .
ثم أسمع البعض يقول هناك صور أخرى ، فأقول نعم مثل صور اليأس التي تنتاب مرحلة منتصف العمر حيث يشعر البعض بأنه العمر قد ولى ولا يستطيع أن ينجز أو يفعل شيء ونسمع كلمة تترد على الألسنة [كان زمان ، وخلاص اللي نجح نجح]


هيا بنا نجعل منتصف العمر أجمل وأفضل مراحل العمر عن طريق:
1- غير من حياتك: يرى [ عمر المفدا ] أن من أهم العوامل التي تساعد على ظهور أزمة منتصف العمر رتابة الحياة ففي هذه المرحلة يغلب أن تمضي الأيام على نفس المنوال سنة بعد سنة مع خلوها من المثيرات ، ولقد أظهرت بعض الدراسات أن ظهور هذه الأزمة يكون أعلى لدى من يعانون من رتابة حياتهم أكثر من الذين لديهم أهداف ونشاطات متعددة أو الذين تتسم طبيعة عملهم بالإثارة والتجديد ، ومن هنا ندعو الأزواج إلى تجديد حياتهم وتغيير رتم حياتهم ، ومحاولة الخروج سوياً إلى زيارة أماكن لم يزرها من قبل ...
2- النظر إلى هذه المرحلة على اعتبار أنها أفضل مراحل العمر بما فيها من طاعة واستقرار انفعالي ووجداني فهي أفضل مراحل العمر استقراراً وهدوءً وأعلى مراحل عدم الاندفاع وهي المرحلة التي أختارها رب العزة لرسله في تبليغ رسالته وهي أجمل وأعظم مراحل العمر للعبادة ومراجعة النفس ومحاسبة الذات واستغفار الذنوب وإخراج الصدقات .

3- المرحلة القيادية: هي مرحلة القيادة سواءً في المنزل أو في العمل فهي المرحلة الحقيقية التي يستطيع الفرد أن يترك فيها علامات مضيئة في حياته فهي مرحلة الإبداع الفكري والتفاعل الاجتماعي ومرحلة تحمل المسئولية .
4- مرحلة العطاء: يستطيع الفرد في هذه المرحلة أن يعطي الحنان والحب والوفاء لأهله ثم لبلده وقبل كل شيء لدينه ، ولا تحاول أن تعيش في الماضي وتقول لم أخذ شيء لكي أعطي ، بل قل ماذا أعطيت وما دوري في الحياة .

وفي نهاية المقال أقول يا من في هذه المرحلة تمتعوا بالحياة فهي حقاً جميلة وأجمل ما فيها طاعة الله ، وأذكركم واذكر نفسي بما بدأت به حديثي وهو قول المولى عز وجل : [حَتَّى إِذَا بَلَغَ أَشُدَّهُ وَبَلَغَ أَرْبَعِينَ سَنَةً قَالَ رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ ] الأحقاف:15.



«««« اضف تعليقك على هذا المقال »»»»

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


تعليقات سابقة :
  هتون -  السعودية          
  جزاك الرحمن كل خير..
  أنا في العشرين وأرى وكأني في منتصف العمر وعلى حذر وترقب من أخره إلا أن حياتي مليئة بالتفاؤل والأمل ..خاصة بعد رمضان غيرني..
  عيسى عناب -  الأردن          
  شكرا جزيلا على هذا المقال يلي يعطينا الخطوات الرئيسية في فهم هذه الأزمة و لكن عندي أقتراح لو أنا هذا المقال كان زاخرا أكثر بمصطلحات علمية و أخرى طبية نفسية لكان أفاد في توسيع فكرة الفهم و التفهميم للأخرين
  
  وشكرا جزيلا مرة أخرى للكاتب
  صادق -  السعوديه          
  السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
  حقيقه عندما قرات مقالك تصورت انك تكتب عني كانك تعرفني شخصيا. مع فارق بسيط هو انني وأد نجاحي في تجارتي عندما دخلت سوق الاسهم فاضعت تجارتي و مالي و اصبحت اعالج اموري الماليه كمن يرقع الثوب البالي ما ان انته من رقعه حتى تظهر الاخرى و مالي عمل الا اجترار احزاني.
  شكرا
  عبدالله  -  السودان          
  انا عمري 44 سنة واشكو من ظاهرة التصابي والفرجة على الافلام القبيحة مع العلم انني متزوج ولدي خمسة اطفال وحياتي العائلية مستقرة والله المستعان , فماذا أفعل؟؟؟؟
  عبدالله -  السعوديه          
  السلام عليكم نشكركم على هذا لموقع الجميل انا عمري 42 سنه وعندي مشكله عندما اقوم بامامه الناس في المسجد اذا غاب الامام احس بربكه وترتعد رجلي وبعض المرات لا ياتيني هذا الشعور لاكن اذا رايت غريب اشعر بالارتياك معا اني متعلم جامعي قسم شريعه فكيف اقوي ثقتي امام الناس واشعر اني سافشل اذا بدات بالقراه ثم تصيبني الربكه واكون احسن حال في الركعه الثانيه ومطمان وجزاكم الله خيرا
  سناء شافع -  البحرين          
  ياترى سيادتك طبقت الكلام على نفسك
  emmy -  eg          
  شكرا جدا يادكتور على المقال الرائع وفعلا انا رايت ده بنفسى كل اللى بيكونوا فى المرحلة دى او اكترهم بيكون فعلا متمثل فى الصفات دى.
  mohamed -  cuiro          
  انا زوجه وزوجى يمر بتلك المرحله اسال الله ان يعافيه ويتمم شفاه
  العمر  -  الوطن العربي          
  هذا المرحلة من اهم المراحل التي يمر بها الانسان
  و لاشك انها هي فترة التغير سوء من جهة العمل او الزوجة اي الحالة الاجنماعية والنفسية والعاطفية والفكرة الذي ينجح في ماقبل الاربعين فستكون خطواته بعدهاافضل وانجح ولو تزوج او غير العمل
  Rasha Muhammad -  Saudi          
  السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
  أسمع وأقرأ بين الحين واﻵخر عن هذه الظاهرة لكن لم أصدقها إﻻ بعد أن حاولت التعايش معها على أرض الواقع كان اﻷمر بالنسبة لي محزن جدا ً أن أرى التصابي على ذاك الشخص لكن الحمد لله بفضل بعض المواقع عرفت أنها أزمة تحتاج منا أن نتعامل معها بحكمة .
  
  أشكركم على هذا المقال و أود لو أتحفتمونا في المستقبل عن طرق التعامل مع من يعاني هذه اﻷزمة خصوصا ً تعامل اﻷبناء مع آبائهم .
  ali ketfi -  algeria          
  نفس ما أحس ، لكني في الطريق الصواب ،
  لأنني أأمن بالمرحلية ، و أني ما زلت شابا بضميري الحيوي . شكرا لكم لهذه الإلتفاتة .
  رجب  -  lwv          
  اشكرك يادكتور علي الموضوع الرائع والذي يمثل مشكلة حقيقية في هذا العصر عصر المراهقة المتأخرة



  اشعر أنني غير مستقرة في حياتي

  زوجي حساس جداً

  زوجي لا يشاركني أفكاره وخططه المستقبلية

  معاناة نفسية

  رسالة الماجستير

  تزوجنـي بغيــر علــم أهلـه !

  خطيبي لا يعترف بخطئه ويخاصمني لأتفه الأسباب

  حياتي معقدة افتقدت للسعادة وأفكر بالانتحار

  التعامل مع الطفل

  أهلي يعاملونى مثل الاطفال !

  تم الاعتداء علي عندما كنت صغيرة وأخاف أن أكون قد فقدت عذريتي

  الاهتمام بالنظافة

  إهمال الزوجة الثانية وأبناءها

  عانيت من اكتئاب ما بعد الولادة

  أشك في عدم وجود غشاء البكارة

الالتحاق بدورات وبرامج التوعية والإرشاد الأسري يحد من المشكلات الأسرية ؟
موافق تماما
موافق إلى حد كبير
لا أوافق
لا أوافق تماما

جميع الحقوق محفوظة لموقع حلول
Copyright © 2004 All rights reserved for holol.net
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها فقط .