جزرة وبيضة.. أم قهوة؟         مقاييس ومعايير مرضى التوحد         أمرتنا بخير فأطعناك..!         إذا ثبتت المودة.. فلابأس بالغياب..!         اضطرابات النوم         معادلتا .. الأمن والإيمان         المراهقة         أخطر وظيفة!         الصدمة النفسية وأثرها على الفرد والمجتمع        

المواطنة بين فقاعات الادعاء ولبنات البناء!

  29/8/1428 هـ

الشيخ الدكتور/عبدالعزيز بن عبدالله الأحمد

إنه لحري بالعاقل أن يأسف ممن يحصر معنى المواطنة في ترداد الكلام ومداد الأقلام فقط، متناسياً أن ذلك مجرد جزء من المفهوم الكبير للمواطنة، ويتقاصر فهمه وتثقل قدمه عن مد رواق ذلك المفهوم إلى مدى أوسع وأفق أرفع!
وإن حب الوطن والحنين إليه والدفاع عنه هو سنة فطرية وجبلة نفسية، لا يتجرد منها أي إنسان كائناً من كان، فإبراهيم وموسى عليهما السلام طافا في بلاد الله ثم عادا لمسقط رأسيهما في الشام، ومحمد صلى الله عليه وسلم يلتفت على مكة حين أخرجوه ويعلنها مخلصة مؤثرة: "والله إنك لأحب البقاع إلي، ولولا أن أهلك أخرجوني ما خرجت"، وما أرق قول الشاعر:

نقل فؤادك حيث شئت من الهوى
ما الحب إلا للحبيب الأول

إنه لحري بالعاقل أن يأسف ممن يحصر معنى المواطنة في ترداد الكلام ومداد الأقلام فقط

كم منزل في الأرض يألفه الفتى
وحنينه أبداً لأول منزل

وهذا واضح وضوح الشمس في رابعة النهار، ولا يحتاج معه لعناء بحث ولا حشد براهين!

إن المواطنة الحقيقة، تعبر عن نظافة في الباطن من الغش والكذب والخداع، ونظافة في الظاهر في التعامل في مكتب وشارع أو مع أسرة وصديق، والوطن والانتماء إليه بالمواطنة، مفهوم واسع يشمل التزاماً بالحقوق والواجبات، وحفظاً للمكتسبات، وصدقاً مع الأفراد والجماعات، إنه مبدأ يتسع للابتداء بالسلام ويحلق إلى مبايعة الإمام، وفي الأولى تمنح من تسلم عليه صفحة كفك، أما في الأخرى فإنك تمنحه ثمرة الفؤاد، ولا روعة في التضافر والتكافل والتآزر كهذه الروعة!

وكم يحزن المواطن المخلص إذا رأى إنساناً يصعد على أكتاف الآخرين بسحقهم، ويمدح نفسه بذمهم، ويرفع قدره بخفضهم، ويدعي المواطنة والوطن منه براء!.


وإن صحت مقولتي، فإنه لا يواطن حقاً من يسلخ من أظهر الفقراء والمظلومين ملايين الريالات ومربعات الأمتار مشارطة، مقابل قضاء حاجتهم التي بين يديه.. والتي لم تكن عنده إلا لأنه "مسؤول".. وإنه لا يواطن من يحارب الأكفاء والفضلاء في توليتهم الإدارات والمسؤوليات، بسبب خلاف شخصي أو اختلاف في وجهات النظر.. وإنه لا يواطن من يرى نفسه أنه هو فقط أحرص الناس على الوطن والآخرون شذاذ آفاق حلوا بداره!

أيها المسؤولون والكتاب، إن المواطنة حقاً.. صدق في الولاء.. وجد في العطاء وعدة في البلاء ورحمة في الرخاء، المواطنة حقاً هي بيعة للوالي، وحفظ للمال، وأمانة في الأقوال والأفعال، والقيام بالحق والعدل! وباختصار شديد.. فالمواطنة نزاهة قلب ويد وقلم، ومشاركة في الفرح والألم وحفظ للأعراض والذمم.. وبذلك يعلو البناء بتلك اللبنات المباركات، وتندثر فقاعات الادعياء كما احتمل السيل زبداً رابياً!




«««« اضف تعليقك على هذا المقال »»»»

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


تعليقات سابقة :
  فهد -  الطائف          
  السلام احبك ياحلو
  مسـاعد -  السعودية          
  مقال رائع .. أدبيّ العبـارة ، اجتماعي الفكرة ، غزير المعنى في كل جملة من جمله . أعدت قراءته أتأمل جمالياته ولهجته الصادقة . فجزاك الله خيرا يا دكتور عبدالعزيز على هذا الحس الإيماني و الوطني .
  المشير -  السعودية - الرياض          
  لافض فوك يادكتور مقالك أكثر من رااااائع
  ليت القائمين على مصالح العباد والبلاد
  أن يخافوا الله حقاً أولاً لتمتعوا بالمواطنة
  الحقيقية لأن بواطنهم قد صلحت ,,
  بارك الله فيك وفيما تبتغيه ,,
  محب الخير -  السعودية - الرياض          
  إشراف الموقع /
  
  جزاك الله خير على الرد ولكن أين الرابط الذي تتحدث عنه ؟ أو أن قصدك أنه رابط مقياس السلوك الديني نفسه ؟
  
  طيب كيف أسجل في البرنامج ؟ وهل هو مجاني أو بمقابل ؟
  
  تحياتي لكم
  
  
  محب الخير
  إشراف الموقع -  السعودية          
  الأخ محب الخير،
  نشر تفاعلك، وستجد جميع المقاييس والبرنامج والواجبات على هذا الرابط، ولكن لا بد من تسجيلك في البرنامج أولاً, حفظك الله.
  العبد الذي اقترف الذنوب -  السعودية          
  السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:
  سطور تكتب بماء الذهب وتسطر بماء الفضة جعلها الله في ميزان حسناتك وابراء لذمتك امام رب العالمين.
  ملاحظة للشيخ الفاضل الدكتور عبدالعزيز الأحمد اطال الله عمره وحسن عمله (هناك الكثير من المعرف حولي يعقدون بك أسباب الهداية للثقتهم بك وينتظرون من المزيد من التوجية باستمرار ((وبانتظار مؤلفاتك ولو كانت بسيطة)) رحم الله والديك وثبتك في الدنيا والآخرة آمين آمين من محب لك في الله.
  محب الخير -  السعودية - الرياض          
  بارك الله فيك وفي قلمك الطيب ياشيخ عبدالعزيز...
  
  أسأل الله أن ينفع بك الإسلام والمسلمين...
  
  أنا ياشيخ متحمس جداً لما ألقيته في مسجدك قبل أيام عن برنامج تعديل السلوك الديني وقياسه...
  
  بحثت في هذا الموقع كما أرشدتنا ولم أجد إلا وصفاً لمقياس السلوك الديني ولم أجد الإختبار نفسه ولا الجداول التي تكلمت عنها...
  
  أرجو الرد وشفاء الغليل فوالله لأخيبن ظن إبليس فيَّ بإذن الله ومعونته وتوفيقه...
  
  عجل علينا بالإختبارات والجداول وأوراق العمل زادك الله بسطة في العلم والجسم...
  
  تحياتي الحارة لك ياشيخ...
  
  
  محب الخير
  ابو حسين -  KSA          
  نسأل الله لك التوفيق .. مقال حلو .. وياليت يا دكتور يكون الموقع منوع فيه مقالات نفسية .. واجتماعية .. وغيرها
  ابو احمد -  مصر          
  وانا والله اري فيك كل صفات المواطنة ياشيخ عند العزيز



  اشعر أنني غير مستقرة في حياتي

  زوجي حساس جداً

  زوجي لا يشاركني أفكاره وخططه المستقبلية

  معاناة نفسية

  رسالة الماجستير

  تزوجنـي بغيــر علــم أهلـه !

  خطيبي لا يعترف بخطئه ويخاصمني لأتفه الأسباب

  حياتي معقدة افتقدت للسعادة وأفكر بالانتحار

  التعامل مع الطفل

  أهلي يعاملونى مثل الاطفال !

  تم الاعتداء علي عندما كنت صغيرة وأخاف أن أكون قد فقدت عذريتي

  الاهتمام بالنظافة

  إهمال الزوجة الثانية وأبناءها

  عانيت من اكتئاب ما بعد الولادة

  أشك في عدم وجود غشاء البكارة

الالتحاق بدورات وبرامج التوعية والإرشاد الأسري يحد من المشكلات الأسرية ؟
موافق تماما
موافق إلى حد كبير
لا أوافق
لا أوافق تماما

جميع الحقوق محفوظة لموقع حلول
Copyright © 2004 All rights reserved for holol.net
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها فقط .