مشكلتي علاقتنا بالعائلة شبه مقطوعة     كيف أتعامل مع شخص أصيب بالإحباط واليأس     زوجتي تزعل على أتفه الاسباب فكيف أعاملها     لا أستطيع الاستمرار في هذه الخطبة قلبي معلق بآخر     أخي يريد الزواج بفتاة من عائلة لا تناسبنا مطلقاً     من فترة قصيرة تغيرت تصرفاتي واصبحت أتصرف كمراهق     مشكلتي عندي نسيان شديد وضعف في الذاكرة بسبب حادث مروري     مشكلتي مع ابني انه لا يقتنع برأيي أبداً     أنا ميسور الحال وأريد الزواج بثانية ولكن...     كيف أتعامل مع زوجي بزكاءليلين معي    

 8758 - شرود الذهن

اجاب عليه  
التصنيف غير مصنف.
التاريخ  1/1/1432

الإسـتشــارة

السلام عليكم
انا اعاني من شرود ذهني مستمر
ولكن اغلبية شرودي في العيش أسيرة الخيالات والأوهام غير الواقعية والتعلق بهاوكأنها واقع وأثّر ذلك على تعابير وجهي وقت الشرود فيكون واضح على تعابير وجهي الغضب او الفرح او كأني اتكلم مع نفسي اومع شخص مقابل لي وسبب لي احراج عند انتباه احد من عائلتي واريد علاج لذلك اريد ان اعيش يومي فقط لا اريد الشرود نهائياً وشكرا

الاجابة

الأخت سارة:

نشكرك ابتداء على ثقتك بنا واستفسارك ومحاولتك للتغلب على ما تمرين به..

بالنسبة للشرود الذي ذكرت أنك تعانين منه، فإننا جميعا نحلم ونشرد ونتخيل من حين لآخر، فهذا من طبيعتنا كبشر، لكن أن يكون ذلك هو الغالب على أيامنا وحياتنا وأن يسلبنا من واقعنا فهذا ما يجب أن نتجنبه ونبادر لعلاجه..

نصيحتي لك هي أن تقومي بتقسيم خيالاتك إلى قسمين: ما يمكنك تحقيقه في المستقبل، وهي الأحلام والأهداف التي نتمنى تحققها لنا والتي بإمكاننا أن نفعل شيئا لتحقيقها. بالنسبة لهذه الخيالات، فاعلمي أننا بحاجة لنتخيل أي هدف أولا قبل أن نتمكن من تحقيقه، بل كلما كان الخيال واضحا وقويا كلما كانت قدرتنا على الوصول للهدف أعلى وأقوى، لكن لابد من العمل والتخطيط لنتمكن من الوصول! اكتبي هذه الأهداف إذن، وضعي خطة لتحقيقها ولو كانت عدة سنوات.. قسمي هذه الخطط لخطوات وأهداف قصيرة المدى توصلك لأهدافك البعيدة.. وهكذا فأنت تنقلين تفكيرك وتركيزك من مجرد الأحلام والخيالات إلى أهداف محددة ذات خطة زمنية، تشجعك على المضي قدما والاستفادة من أيامك في تحقيقها..

الجزء الآخر من الخيالات هي تلك التي لا تقدم ولا تؤخر، تلك التي تعلمين أنك لن تحصلي عليها يوما، أو التي ليست بذات الأهمية لتعملي من أجل تحقيقها، أو أنه ليس بيدك عمل شيء ملموس للوصول إليها.. بالنسبة لهذا النوع من الخيالات فأنصحك بمحاولة الابتعاد عنها في كل مرة تطرأ على ذهنك، وذلك بمقاومة الخيال بمجرد ابتدائه: بشغل نفسك بشيء مفيد، كقراءة كتاب أو مشاهدة برنامج تحبينه على التلفاز أو بالحديث مع من حولك والانشغال بعلاقاتك الاجتماعية.

ربما، وأقول ربما، تكون هذه الخيالات وسيلة منك للهروب من واقع لا تشعرين فيه بالراحة والسعادة، ولا تحققين فيه ما تتمنين، فتهربين من ذلك بتخيل واقع محاذي يمنحك تلك السعادة المؤقتة. إن كنت تظنين أن هذا هو ما تمرين به فعليك بالصراحة والصدق مع نفسك ومحاولة تغيير ما يمكنك تغييره في حياتك لتنعمي بالراحة والرضا فيها، واعلمي أن هذه الخيالات ليست حلا ولا علاجا لمشاكلك بل هي كالمهدئ الذي يسكن الآلام لفترة قصيرة دون أن يعالجها..


اعلمي أن إدمان هذه الخيالات هو عادة تكونت لديك مع الوقت وبالتأكيد يمكنك كسرها، خاصة إن ثابرت على تبني العادات الجديدة في التفكير لمدة لا تقل عن ٢١ يوما..

تذكري أن يومك هو الشيء الوحيد الذي تملكين السيطرة عليه والاستفادة منه.. فلا الماضي ولا المستقبل بأيدينا.. ونحن محاسبون على شبابنا وأوقاتنا ومسؤولون عنها.. فحاولي الاستفادة منها فيما يعود عليك بالنفع والسعادة والنجاح! ولا تنسي أنك تمتلكين ملكة القدرة العالية على التخيل وهي ما يمكن الاستفادة منها بشكل رائع ان استخدمتها بطريقة صحيحة..

للاستزادة عليك بكتاب قوة التركيز للكاتب جاك كانفيلد، ففيه حديث ممتع ومشوق عن العادات وتكونها، ووضع الأهداف مع العديد من التمارين التطبيقية..

تمنياتي لك بالتوفيق وفي رعاية الله..




     

اقراء للمستشار ايضا :
    *   أتكلم مع نفسي
    *   الرهاب الاجتماعي
    *   علاقتي جافة بمن حولي ....يسودها سوء الفهم
    *   شرود الذهن
    *   أعاني من مشكلة انتقالي من مدرسة لمدرسة
    *   أشعر أني أصبحت إنسانة انهزامية!


«««« اضف تعليقك على هذا الاستشارة»»»»

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            

«« كتابة الاستشارات من خلال رابط ارسل استشارتك فقط من أجل ضمان وصول الاستشارة والإجابة عليها »»

تعليقات سابقة :
  وائل العتيبي  -  السعودية
  نصيحتي لك هي أن تقومي بتقسيم خيالاتك إلى قسمين: ما يمكنك تحقيقه في المستقبل، وهي الأحلام والأهداف التي نتمنى تحققها لنا والتي بإمكاننا أن نفعل شيئا لتحقيقها. < اوافقه على نفس الرأي
  غريب الدار -  السعوديه
  ياناس أفيدوني أنا صارلي تقريبا شهرين وانا اشعر كأني أعيش في حلم وعدم تركيز حتى اني لا اعلم كيف وصلت الى البيت او الى الجامعه في السيارة وانا مقبل على زواج هل هذا يضرني ام لا شكرًا .



  تعاملي مع ابنك على انه رجل

  احب فتاة ولا أعرف شعورها تجاهي

  شرود الذهن

  التأتأة في الكلام

  أريد الرجوع لخطيبتي لكن والدتي ترفض!

  أنا وزوجي نعيش كالأصدقاء

  اضطراب النطق

  ابني لديه مشكلة

  زوجي مريض بالاضطراب الوجداني ثنائي القطب

  طفلي كثير العناد ويحرجني أمام الآخرين

  زوجي إذا تقرب لأهله تغير

  تحــرش جنســي

  أعاني من الوحدة والحرمان

  ضعف الذاكرة و عض اليد

  اكتشفت ان زوجي على علاقة بفتاة اخرى ..

تسهم المشاريع المتوسطة والصغيرة في القضاء على البطالة
نعم
لا

جميع الحقوق محفوظة لموقع حلول
Copyright © 2004 All rights reserved for holol.net
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها فقط .