ابني يعض يده ويأكل أظافره ويرفع صوته كتيراً     ارتبطت بفتاة وتركتني لأنها لا تحبني وكانت معجبة فقط     حالة امي النفسية متدهورة للاسوء ومتقلبة المزاج     أفكر بترك تخصصي والالتحاق بما يناسب طموحي وأهدافي     أعاني من تغير المزاج المفاجئ     مشكلتي هي الخجل أو الخوف من الغرباء     لا يوجد انسجام ولا تكافؤ في التعليم بيني وبين زوجتي     أعاني من سفر زوجي الدائم وإهماله لتربية الأطفال     ابني عصبي جداً ويرد بشكل غير لائق     أريد علاجاً للرهاب الاجتماعي    

 843 - زوجتي تفكر في غيري

اجاب عليه   الدكتور/عبدالعزيز بن عبدالله الأحمد
التصنيف /إستشارات زوجية
التاريخ  24/8/1429هـ

الإسـتشــارة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد
ساورتني الشكوك في زوجتي منذ مجيء مولودي الأول ، ،وكانت شكوكي تدور حول ( أن هناك شخص آخر يجول في خيالات زوجتي غيري ) لكنني كنت أطرد الوساوس عن تفكيري ، معللا بأنها مجرد وساوس شيطان ، والزمن كفيل بإزالتها.
وبعد مرور شهور قليلة اكتشفت الطامة التي زلزلت حياتي، وجرَّعتني الهم بعد الهم .
لقد اكتشفت أن لها علاقة جنسية مع أخيها ، الذي يكبرها بسنتين، وأن هذه العلاقة بدأت في الطفولة ، واستمرت إلى سن الثامنة عشرة، ـــــ وهو العمر الذي كانت فيه حين تم زواجنا ـــــ وأنها كانت علاقة جنسية خلفية.
ثم جاءت طامة أخرى هانت عندها الأولى مع فداحتها........ لقد اعترفت لي أن أخاها جامعها بعد زواجي بها عدة مرات.
لم أتحمل الصدمة ، ونظراً لسني وتجربتي في الحياة ، خرجت من البيت ، ثم خرجت في سفر إلى مكة أخلو بنفسي وأتدبر أمري .
لم أصدق أن أخاً يقع على أخته !!
زوجتي تحفظ أجزاءاً كثيرة من القرآن !!
البيت محافظ إلى درجة كبيرة !!
شككت في عقلها. وقررت ألآ أتسرع ، وأن أرجع أقلِّب الأمر حتى أعرف حقيقته .
رجعت بعد أيام ، وناقشتها حول الموضوع فأكدت لي وقوعه .
ولكنها بعد فترة أخذت تنكر ما وقع بالتدريج ..... أنكرت أولاً وقوع الزنا بعد الزواج ، ثم أنكرت وقوع اللواط الذي كان قبيل الزواج ، وأبقت الاعترافات به حتى سن الخامسة عشرة فقط.
قررت طلاقها، فأخذت تبكي وتقسم لي أنها تحبني ، وأنها لاستطيع العيش بدوني ، وأنها لن تنس أخلاقي وتعاملي معها أبداً ، وأنها تابت توبة نصوحا ، وأنها مستعدة أن تضحي بكل شي من أجلي ، على أن أسترها ولا أفضحها عند أبيها ،و أن أبقيها في عصمتي .
في هذه الأثناء اكتشفت أنها حامل ، فسكت عن الموضوع ، وقلبي يغلي كما المرجل ، حفاظاً على صحة جنين لا ذنب له، حتى وضعت .
والآن أنا لم أتخذ قراراً بعد ُ.... وإن كانت نفسي قد عافتها ، بل إني لا أجد في نفسي إليها شوقاً
أنا في حيرة ماذا أصنع ؟؟!!
هل أطلقها ؟ ....... وقبل طلاقها هل أخبر أباها ؟!!
أم أصدقها أنها قد تابت؟؟!
أمنعها من رؤية أخيها إلى الأبد؟!!
أنتقم لنفسي منها حتى اطفي لهيب الغضب المتأجج في داخلي ؟؟
أم ماذا أصنع ؟؟!!!!
ساعدوني وأعينوني
رزقني الله وإياكم التوفيق للعمل الرشيد والقول السديد

ملحوظة : حبذا لو كان الرد في رسالة خاصة على بريدي ، أو يكون دون نشر نص الرسالة في الموقع

الاجابة

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

أخي أعانك الله ،، ولقد تبين من عرضك للمشكلة رجاحة عقلك وظهور علمك وبروز فهمك .

ويظهر لي أن مارتعت فيه هذه الزوجة مع أخيها له عوامل سابقة في بيتهم من ناحية الوالدين ،، والأخوة ،، في تاريخ الأسرة القريب وخلاصة الرأي لك أني سأعطيك حلين كل حل له سلبياته وإيجابياته :
الأول : إبقائها معك وهذا استمرار لعلاقة الزواج ومحافظة على البيت أكثر لاسيما أنها متعلقة بك ورزقت بمولود من قبلها .
وإن كانت سلبية الشكوك ستزداد كثيرا أوصيك بمنع زيارة أخيها تماما وملاحظتها عند أهلها أيضا جيد لو تفاتحه بالموضوع وتفاجأه به وأن هذا إجرام ومن أكبر الإجرام وتناقشه إلخ ، كذلك لابأس أن تتزوج ثانية .
الثاني : طلاقها ، وهذا فيه راحة لنفسك وأيضا سبب الشكوك لاسيما أن ستكون أما لأولادك ،، لكن ربما البنت تضيع ويتدمر مستقبلها ،، إضافة إلى وضع الابن بين أبوين طليقين ؟؟
ثم ترجع البيت وإلى افتراس أخيها إلا اذا طلقتها وصارحت أخاها وهددته بإخباره والده .

وأرى أنك تفكر في أي الحلين أفضل

الأول في احتساب وإصلاح ولا بأس بمصارحة الأخ .
الثاني في راحة لك ولكن البنت ربما تشقى .




     

اقراء للمستشار ايضا :
    *   منفصلة عن زوجي وأريد معرفة حقوقي الشرعية
    *   فقدت السيطرة على نفسي بسبب الأفكار السلبية
    *   طموح زوجتي العلمي والوظيفي أهم لديها من بيتها
    *   أعاني من سيطرة أم زوجي على البيت
    *   زوجي عنيد ولا يتفاعل معي عندما أناقشه في أي موضوع
    *   أعاني من الخيانة الزوجية في بيتي


«««« اضف تعليقك على هذا الاستشارة»»»»

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            

«« كتابة الاستشارات من خلال رابط ارسل استشارتك فقط من أجل ضمان وصول الاستشارة والإجابة عليها »»

تعليقات سابقة :
  فاعل خير -  السعوديه
  اخي الكريم : لاااااا تنسى من ستر مؤمن ستره الله يوم القيامه
  فالستر واااجب حري بهذا الستر زوجتك وام ابنك
  ولا تنسى ان بالطلاق وبمرور الزمن سيكتشف ابنك اسباب هذا الطلاق وتكون قد قتلت ابنك
  كما اوصيك بان لايعلم والدها بهذه الفضيحه
  لاتعلم ماستكون ردة فعله ومن باب الستر ايضا لاخيها
  صدقني الشيطان من رماهم في هذه الهاويه
  وتكون قد دمرت استرك واسرة والدها ومستقبل اخيها
  والله ثم والله ثم والله لان سترتها فلن تجد سواها في اخلاصها لك ومحبتها
  تكلم مع اخيها بعلمك بما وقع بينهم وانك ستستره بشرط ابتعاده الكلي
  ووضح لزوجتك بانه في حال عدم وفائها ستخبر والدها بذلك ،،، من باب التخويف فقط
  وصدقني سيبتعد اخيها
  ويكبر ابنك في حظنكم معزز مكرم بعيدا عن الهوان والذل في حال طلاق امه واكتشافه لهذه الفضيحه
  
  ادع الله لهم بالصلاح وتوكل على الله واخلص النيه لوجه الكريم
  وربك لن يخذلك بل وسيسخر زوجتك لك دون عن باااقي النساء
  لا تفررط في هذا الاجر العظيم
  والله يوفقك وويشرح صدرك وييسر امرك
  ملاحظه : كل البيوت مليئه بالاسرار لا يعلمها الا الله
  لذلك ابعد وساوس الشيطان وارح بالك واستعن بالله
  
  انت قوي والقوة لله
  والعفو ،،، من شيم الاقوياء .... ماشاء الله عليك
  حسام -   ليبيا
  والله ياأخي العزيزإن ما انت فيه امر جلل والواقع فيه لابد وأنه موقف علي الخطر فأسأل الله أن يلهمك صوابك وحسن التصرف وأن يجعل هذه المصيبه بردا وسلاما علي قلبك اه ثم اه والله إني مندهش وفي نفس الوقت مشمأز من هذه الفعله الدنيئه وهذا أن دل فإنما يدل علي نقص المروئه ونقص في نمو العقل وخلل في العقيده فيا اخي نصيحتي لك أن تكون هناك مصارحه في الموضوع ولك ان تذهب الي احد المشايخ الموثوق في صحة اخلاقهم ودينهم واخلاصهم وانشاء الله سيهديك الله الي حسن التصرف القويم علي السنتمهوكان لله في عونك.
  
  همس -  السعوديه
  أخي الفاضل أرجوا أن تتقبل مداخلتي أحسن الله للشيخ عبدالعزيز على هذان الحلان الرائعان لكني أتوسل إليك أن لا تطلقها وأناشدك بك شهامة الخلق ورجاحة العقل حتى لا تتركها فريسة الضياع امنع رؤيتها لأخيها منعا باتاوليس من المهم أن تذهب لزيارةأهلهابل من المهم أن يبقى طفلك بين ناظريك كما من المهم ان تبقى أمه في اسرك محافظة عليها وعلى الطفل ومن الممكن أن تبين لأبيها الأمر وتبين له انك تريد ان تستر هذا الامر بينك وبينه كما انك تحب ان يتربى ولدك قربك ولك الحق في ان تتزوج مره ثانيه زوجه صالحه تكون اما لابنائك وتعيش حياة سعيده وفقك الله لما فيه خير
  شـذى -  السعوديه
  أخــوي مـاأنصحك بالطلاق أبداً لاتنسى أن بينكم ولد وراح يتعذب بالعيش بعيداً عن ابويهً..نصيحتي لك صارح اخوها بأنك عرفت الحقيقه وأذكر له إثم ماقام به وعقوبة الزاني,,وأبعد زوجتك عنه نهائياً..
  وتــزوج زوجه ثانيـه حتى ترتاح نفسياً ما أنك عفت زوجتك هذه ولاكن لا انصحك بالطلاق ابداً .لاتنسى انهـا تابت لله توبه نصوحـا.
  وفقك الله بالدنيا والأخره وتذكر من ستر على اخيه المسلم ستر الله عليه بالدنيا والآخره
  خطيب جامع  -  المملكة
  السلام عليكم ورحمة الله ..
  أهلا بك أخي الحبيب ، إني أحب لك الخير ، فاسمع مني أسمعك الله كل خير :
  أخي الكريم ، زوجتك طيبة للغاية وخدومة وصاحبة تضحية ، لكن شيطان الإنس - أخوها - قد ضعفت نفسه فوصل إليها . فا اللوم كل اللوم عليه .. فا المرأة عادة لا تحتاج لغير زوجها بعد الزواج ، ولكنه غلبها .. أنا لا أبرئ زوجتك من الخطأ ، ولكن علك تفهم من كلامي أن ثمة بريق أمل لعودة حياتكما لأحسن حال .. فهذا الذي أتمناه لك ..
  فكر في ثلاثة أمور واتخذ القرار :
  الأول : في ربك وأنه سيعينك على أية حال .
  الثاني : في زوجتك ، وأنها لن تنسى لك هذا المعروف .
  الثالث : في ابنك ، وأنه لا إحسان عليه بعد أن تربيه على الاستقامة أعظم من الحفاظ علي أمه .
  ومن ثم اتخذ القرار ( فإمساك بمعروف أو تسريح بإحسان)
  
  وأما عن كرهك لها فإن الله قال ( فإن كرهتموهن ، فعسى أن تكرهوا شيئا ويجعل الله فيه خيرا كثيرا ).. ولم يقل سبحانه فطلقوهن ، دل على أن المصلحة قد تحقق في عدم الطلاق أحيانا ..
  
  والذي يظهر لي أنه يندر نظيرك في هذا الزمان فالتأني الذي تحضى به ورجاحة العقل وحسن التدبير حري بأن يكون سبب بعد توفيق الله لنجاحك في اتخاذ القرار .. العاجل حتى ترتاح وتريح .
  
  أسأل الله أن يوفقك وأ ييسر أمرك ، لك مني دعوة في ظهر الغيب لئن استجيبت لتسعدن في الدارين ، وأنت لاتنسانس يا أخي .. موفق



  اشعر أنني غير مستقرة في حياتي

  زوجي حساس جداً

  زوجي لا يشاركني أفكاره وخططه المستقبلية

  معاناة نفسية

  رسالة الماجستير

  تزوجنـي بغيــر علــم أهلـه !

  خطيبي لا يعترف بخطئه ويخاصمني لأتفه الأسباب

  حياتي معقدة افتقدت للسعادة وأفكر بالانتحار

  التعامل مع الطفل

  أهلي يعاملونى مثل الاطفال !

  تم الاعتداء علي عندما كنت صغيرة وأخاف أن أكون قد فقدت عذريتي

  الاهتمام بالنظافة

  إهمال الزوجة الثانية وأبناءها

  عانيت من اكتئاب ما بعد الولادة

  أشك في عدم وجود غشاء البكارة

الالتحاق بدورات وبرامج التوعية والإرشاد الأسري يحد من المشكلات الأسرية ؟
موافق تماما
موافق إلى حد كبير
لا أوافق
لا أوافق تماما

جميع الحقوق محفوظة لموقع حلول
Copyright © 2004 All rights reserved for holol.net
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها فقط .