أهل زوجتي يحرضونها علي ويسعون الى انفصالنا     أنا فتاة عمري 24 وتقدم لخطبتي رجل مطلق وله ولد     انا فتاة في ال 20 من عمري أحس باحساس غريب     بنتي عمرها سنتين و 4 شهور تحب القطط وتبكي منها     اكتشفت أن زوجي تزوج غيري في بلد آخر     امرأة طلبت الطلاق بالمحكمة أين يذهب الأبناء مع والدهم أم معها     أخواتي أنانيات لدرجة لا تتصورها وانا أكاد أنفجر لا أتحمل     لا أشك بزوجي ولكن أعاني من تأخره عن المنزل     هل الزوجة هي السبب الرئيسي في تغير الرجل بعد الزواج ؟     أحب زميلي بالجامعة و أرى فيه فارس أحلامي    

 711 - اعاني من هشاشة وضعف وتوتر في أعصابي

اجاب عليه   الدكتور / إبراهيم بن حمد النقيثان
التصنيف غير مصنف.
التاريخ  16/2/1429هـ

الإسـتشــارة

السلام عليكم
أولا وقبل كل شئ أود أن أشكركم على الجهد والوقت الذي تبذلونه في خدمة الإسلام والمسلمين فجزاكم الله خير الجزاء آمين.
أما بعد :
إنني أعاني من مشكلة الا وهي هشاشة وضعف وتوتر أعصابي وهذا الأمر أعانيه منذ كنت صغيرا وأنا ألان عمري 35 سنة متزوج ولي أطفال أحافظ على الصلوات الخمس وعلى أذكار الصباح والمساء .
مشكلتي أنني أعاني من عدم قدرتي على التعامل أو التخاطب بشكل مستقر وهادئ مع الناس إذ إنني أحس بخوف وتوتر وقلق وعجلة من أمري وانقباضات في جسدي أحاول إخفاءها حتى لا يشعر بها الناس من حولي ورهبة وعدم ارتياح سواء في العمل او مع جموع من الناس وحتى في المسجد وعندما أحس بعيون الناس تنظر الي فان هذه الحالة تنتابني وتتعبني وأحاول أن أجد أي فرصة او عذر لكي اخرج من ذلك المكان ولاتعرف مدى الإرهاق النفسي عندما لا أجد العذر وأبقى في مكاني,وهذا الشي اثر تماما على نفسيتي وصحتي وأيضا على مجال عملي فأنا اعمل في مطعم وأنت تعرف أن عمل المطعم يتطلب فن التخاطب مع الناس واللباقة وحسن التصرف.
من جهة أخرى لا ادري كيف اشخص حالتي هذه هل هو مرض نفسي أو عضوي كنقص في بعض الهرمونات أو هو مس شيطاني أو عين حاسد أو سحر أو ربما جميع هذه الأشياء معا وخصوصا أنني أحس بنعاس شديد عند سماعي القران لفترة طويلة وقد يكون سبب هذا النعاس أنني لا أنام بشكل عميق .هل من علاج لحالتي هذه هل من دواء اقوي به أعصابي الهشة حتى أستطيع ممارسة حياتي بشكل طبيعي؟إنني أريد أعصاب ربما حديديه إن صح التعبير.
أيضا أعاني من سرعة القذف اثنا المعاشرة الجنسية مع الزوجة.
ارجوا منكم العلاج والنصيحة وجزاكم الله خيرا.
ملاحظة:
أنا أعيش في بلد أجنبي وليست لدي ملكات هذه اللغة لاصف حالتي لطبيب نفسي هنا ولا يوجد في هذه البلد أطباء عرب نفسانيين.

الاجابة

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته:
وأشكرك على الدعاء والثناء، جزاك الله خيراً وتقبل دعاءك.
أخي صالح: يظهر من رسالتك أنك تعاني من الرهاب الاجتماعي، والمتمثل في الخوف والرهبة في مقابلة الآخرين، خاصة المجموعات، ولديك حساسية تجاه نظرات الآخرين فلا تقابلها بالمثل، بل تشعر بالضيق والقلق.
أخي الكريم: مثل هذا العرض ليس ناتجاً عن عين حاسد ولا سحر ولا مس، ويحصل غالباً أثناء مرحلة التنشئة في الصغر، فقد يكون حدث لك موقف ضاغط "محرج" أو مخيف أو مربك في فترة الصبا، فربطت بين هذا الموقف وبين وجود الآخرين ونظراتهم، وقد تكون نسيت هذه الحادثة (أو الحوادث)، ولكن تأثيرها النفسي ما زال باقيا في هذه الأعراض التي تعاني منها.
أفضل أسلوب هو التدرب على المواجهة مع مجموعات أصغر ثم التدرب لمجموعات أكبر وهكذا.
كما أن استحضار الحادثة في الصغر ومعرفة أن ما تعانيه هو انعكاس وتعلم شرطي لذلك الموقف يساعد على التبصر بطبيعة الحال، ويسهم في التخلص من الآثار السلبية لهذه المواقف الاجتماعية.
أما سرعة القذف فغالباً ما تكون من الآثار النفسية، وقد ترتبط بمشكلة الرهاب الاجتماعي، خاصة إذا عمم المرء هذه المواقف حتى مع الزوجة، وهناك تقنيات معينة تتدرب عليها بمساعدة الزوجة حتى تستطيع تأخير القذف.
أما عن العلاج بالعقاقير فهو مرحلي وخاصة في الحالات الشديدة، ويستخدم قبل إجراء جلسات التدريب على المواجهة الفعلية.
وهناك مقال نشر في الموقع بعنوان "الرهاب الاجتماعي مشكلة هذا العصر"، فلعلك تجد به بعض الإجابة على ما لديك من تفسيرات.
إن إجادتك للغة سوف تساعدك – بإذن الله – على تخطي هذه الحالة، ومن ثم الاندماج والتواصل اللفظي والبصري مع الآخرين.
أسأل الله أن ييسر لك من أمرك فرجاً ومخرجاً،،




     

اقراء للمستشار ايضا :
    *   قطعت علاقتي مع شاب على الانترنت وأخاف ان يعرفني
    *   هل استطيع ان اراسل الدكتور النفسي
    *   ابني خرج من دورة المياة وهو حالق وجهه كاملاً
    *   أمي بين الفترة والأخرى تحلم أحلاماً غريبة
    *   سلوك الغيبة !!
    *   كيف أتعامل مع زوجي ؟!


«««« اضف تعليقك على هذا الاستشارة»»»»

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            

«« كتابة الاستشارات من خلال رابط ارسل استشارتك فقط من أجل ضمان وصول الاستشارة والإجابة عليها »»

تعليقات سابقة :


لا توجد تعليقات سابقة




  تحمل مسؤولية الأسرة

  حادث يؤرق حياتي

  بيتنا مسكون بالجن

  فتـاة أحـلامي

  أعاني من حالة نفسية بسبب الوضع المادي السيئ لزوجي

  أختي تحادث شاباً

  تعبت من الحياة لا أدري لما ذا أعيش

  الصراعات الأسريه

  طالب بكلية الطب وجائني عرض وظيفي من أحد الشركات هل أترك الكلية أم ماذا أفعل ؟

  مشكلتي هي تفكيري الدائم وتعلقي الشديد بزوجي

  أعصابي تنهار وأريد الطلاق من زوجي

  أريد نسيان المــاضـي

  أصبحت لا أثق بأحد ولا أشعر بلذة الحياة

  أختي متزوجة من شخص مصاب بالمازوخية الجنسية

  ابني يتخيل أشياء غير حقيقة ويخاف منها

تسهم المشاريع المتوسطة والصغيرة في القضاء على البطالة
نعم
لا

جميع الحقوق محفوظة لموقع حلول
Copyright © 2004 All rights reserved for holol.net
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها فقط .