حياتي أصبحت جافة جداً و مملة بسبب جفاء زوجي     أنا فتاتة عمري 19 سنة مشكلتي أن امي تعاتبني كثيراً ولا تهتم بهواياتي وأسلوبي     كيف أساعد طفل يمارس عادة أكل الأظافر     أنا عاطفية جداً أبكي كثيراً شوقاً لزوجي وأهلي     زوجي جامعي ولكن ليس لديه شخصية ولا ثقة بنفسه     اكتشف أنت زوجتي مضيفة شباب على أحد برامج التواصل الاجتماعي     خطيبتي اعترفت لي بأخطائها ولكني أحس بأنها تخفي منها شيئ     أشعر أني لا أطيق أهلي و أصدقائي نهائياً ولا أعرف لماذا     زوجي عصبي واكتشفت أنه أعاد علاقته مع حبيبته الأولى وهي متزوجة     زوجي يقول أنه يحبني ولا يستغني عني ولكني لا أشعر بالأمان معه    

 597 - أهلي يعاملونى مثل الاطفال !

اجاب عليه   الدكتور / إبراهيم بن حمد النقيثان
التصنيف /إستشارات إجتمـاعية
التاريخ  9/2/1429هـ

الإسـتشــارة

نظرة الاتهام و عدم الثقة
السلام عليكم انا فتاة جامعية مشكلتى تبدا منذ فترة بسيطة اهلى يعاملونى مثل الاطفال يعتبروننى اننى ما زلت طفلة كما يدللوننى مثل الاطفال انا بصراحة غير منزعجة من هذا لكن لاننى تعودت على هذا الشى اصبح الان التعامل معى بطريقة سلبية ارى فى عيونهم نظرة الحيرة و التساؤل اراهم يشكون فى لا اعرف لماذا لكن تصرفاتهم و كلامهم معى يدل على ذلك اصبحت غير قادرة على الجلوس او التحدث معهم او مع اى احد ايضا لا اقدرعلى المذاكرة حاولت ان اسالهم لما كل هذه التساؤلات التى فى عينكم او اعرف منهم ما هو السبب فى عدم الاهتمام بى لكن لا اقدر على المواجهة حاولت ان اكتب جواب لاخى الكبير هوه حنون و متفهم لاشرح له حالتى و اننى لا اقدر على هذا التصرف حتى اعرف السبب لكننى لا اقدر ارجو المساعدة و لكم جزيل الشكر

الاجابة

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.. تذكرين أيتها الأخت أن أهلك يعاملونك كأنك ما زلت صغيرة مع أن عمرك عشرين سنة.
أولاً: يلجأ الأهل لمثل هذا التصرف غالباً في حالتين، الأولى أن تكوني الأنثى بين مجموعة من الأولاد الذكور، أو الابنة الوحيدة.
الثانية: أن تكون الابنة الصغرى "العقدة"، حيث يميل الأبوان بصورة لا شعورية أن تكوني صغيرة فلا تكبري، لأن في تقدمك في السن إحساس بتجاوزهم مرحلة الإنتاج ودخولهم مرحلة سن اليأس، فيودون لو أن طفلتهم الأخيرة لا تزال صغيرة.
هذا من جانب، أما من جانب آخر، فيبدو أنك حساسة تجاه نظراتهم أو تصرفاتهم فتفسرينها على غير حقيقتها – وهذا هو الراجح – إذ لم تذكري أمثلة لتلك المعاملة، كذلك لم تذكري ألفاظاً يدعونك بها تدل على ما قصدت، على كل حال إن الفتى أو الفتاة في مرحلة المراهقة تكون لديها حساسية من نظرات الآخرين ونصائحهم وتوجيهاتهم، فننظر لتلك النصائح على أنها يقصد بها الإهانة أو التحقير (كمعاملة الصغير) ونحو ذلك.
ينبغي أن تكون لديك الثقة بالذات ومناقشة أهلك في ذلك، قولي لهم إني أتألم من معاملتكم لي بهذا الأسلوب، وآمل أن تعاملونني بطريقة كذا وكذا، واجهي مشكلتك بكل جدارة وثقة واطمئنان وناقشيهم بما تحسين به من تصرفات لا ترتاحين لها.
أما قولك: (أرى في عيونهم نظرة الحيرة والتساؤل وأراهم يشكون فيّ)، فلا أساس لها في الواقع، فلا تعيرين لهذا الأمر بالاً فهو من خصوبة خيالك.
ليكن لكِ دور بارز في مجال الأسرة وخدمتها كي تنصرفي عن هذه الأفكار والتخيلات.
وفقك الله وسددك.




     

اقراء للمستشار ايضا :
    *   قطعت علاقتي مع شاب على الانترنت وأخاف ان يعرفني
    *   هل استطيع ان اراسل الدكتور النفسي
    *   ابني خرج من دورة المياة وهو حالق وجهه كاملاً
    *   أمي بين الفترة والأخرى تحلم أحلاماً غريبة
    *   سلوك الغيبة !!
    *   كيف أتعامل مع زوجي ؟!


«««« اضف تعليقك على هذا الاستشارة»»»»

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            

«« كتابة الاستشارات من خلال رابط ارسل استشارتك فقط من أجل ضمان وصول الاستشارة والإجابة عليها »»

تعليقات سابقة :


لا توجد تعليقات سابقة




  اكتشفت أن زوجي مدمن

  أعاني من برود عاطفي تجاه زوجي

  غيرة بين أطفالي

  أخواتي لا يحترمونني ويتلفظون علي بألفاظ سيئة

  كيف أعزز الثقة بيني وبين خطيبتي

  أعاني من الرهاب وأخشى مواجهة الناس

  زوجي يريد مني أن اترك صديقاتي

  أعاني الخوف من الموت

  أعـــــــانــي من الكبت

  زوجتي كثيرة الغضب ولأتفه الأسباب

  ســـرعة الانفعــــــال

  أشك ان زوجي يعاكس بالجوال

  زوجي يسافر كثيراً للخارج

  أميل الى العلوم النفسية والتربوية فهل اغير تخصصي؟

  ولدي كثير الحركه بشكل غير طبيعي..

تسهم المشاريع المتوسطة والصغيرة في القضاء على البطالة
نعم
لا

جميع الحقوق محفوظة لموقع حلول
Copyright © 2004 All rights reserved for holol.net
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها فقط .