ابني يعض يده ويأكل أظافره ويرفع صوته كتيراً     ارتبطت بفتاة وتركتني لأنها لا تحبني وكانت معجبة فقط     حالة امي النفسية متدهورة للاسوء ومتقلبة المزاج     أفكر بترك تخصصي والالتحاق بما يناسب طموحي وأهدافي     أعاني من تغير المزاج المفاجئ     مشكلتي هي الخجل أو الخوف من الغرباء     لا يوجد انسجام ولا تكافؤ في التعليم بيني وبين زوجتي     أعاني من سفر زوجي الدائم وإهماله لتربية الأطفال     ابني عصبي جداً ويرد بشكل غير لائق     أريد علاجاً للرهاب الاجتماعي    

 4041 - انا فتاة وارغب بالزواج فكيف اصارح اهلي؟

اجاب عليه   الدكتور/عبدالعزيز بن عبدالله الأحمد
التصنيف غير مصنف.
التاريخ  2/8/1428

الإسـتشــارة

السلام عليكم
الرجل إذا أراد أن يعف نفسه مما حرم الله يتزوج
لكنه في المقابل قبل هذا يصارح أمه و أبيه بذلك
مااذا عن الفتاة إذا ارادت أن تصون نفسها مما حرم الله
هل لها أن تصار أبيها أو أمها بذلك
هل لي أن أقول لـ أمي زوجيني

ارشدوني لذلك
أنا أريد الزواج لأصون نفسي فـ أنا أشعر بوجود رجل يلازمني ويجامعني مالحل لذلك ؟

شكرا لكم

الاجابة

أختنا المباركة .. أحسنت في هذا السؤال الرائع .. نعم الرجل إذا أراد إعفاف نفسه بحث وتزوج .. وقبل ذلك يُصارح أباه وأمه .. لكن ماذا عن الفتاة إذا أرادت أن تصون نفسها عن الحرام .. وعوامل الفتنة كثيرة والمغيرات أكثر .. كيف يتم لها ذلك ؟!
إن ذلك يا أختي من المشكلات الكبرى التي تعترض الفتاة في مجتمعنا .. وأقول وبمرارة .. أن الأسر والوالدين .. يقبعان في البيوت .. والبنت تشبث عن الطوق وقد تصل إلى الثلاثين .. ولم يتحركوا .. لجلب زوج مناسب للبنت المسكينة وإنما ينتظران من يطرق الأبواب .. والوالدان يقضيان حاجتهما فيما بينهما .. ولا يحسبان بتلك النار المتأججة داخل فؤاد البنية ..
وهنا أطرح ثلاثة نقاط عامة .. وأدعو الجميع للمشاركة حيال هذا الموضوع المهم ..
الأول: الوالدين .. لأنهما المسؤولان عن الأولاد وهم بذلك محاسبان أمام الله عزوجل وعن أولادهما .. ولا سيما البنات العوافي المأسورات ..
1- عليهما أولاً .. تربية الأولاد ولا سيما البنات على التقدير والاحترام ومراعاة الجوانب العاطفية وملئها بالحنان والقرب واللطف .
2- تثقيف الأولاد بالثقافة المطلوبة حيال أي جانب أو سلوك سواء في البيت أو التعامل .. أو العلاقات ومن ذلك التثقيف بالثقافة الجنسية الظاهرية العفيفة قبل البلوغ .. الأب مع الذكور والأم مع الإناث .. ومراعاة الضوابط والمروءة والفروق الفردية .
3- فلما يؤهل الأولاد لذلك ويكونوا على قدر المسئولية .. ويملكون كمًّا من المعلومات والخبرات الطيبة وهم بعد في السادة عشرة أو الثامنة عشرة .. ويكون هماً لدى الوالدين البحث الجاد لتزويجهم .. فيبحث للذكر عن زوجة ويبحث للأنثى عن زوج .. ويلاحظ هنا .. أن الوالدين يتعبان أنفسهما بالبحث عن زوجة الابن .. ولكن لا يتعبان أنفسهما بالبحث عن زوج للبنت .. لماذا ؟!
نعم .. لماذا ؟!
إن الأب العاقل والأم العاقلة .. ينبغي أن يهتما اهتماماً بالغاً بالسير والبحث عمن يناسب البنت .. ومصارحته .. وبذلك فإن لم يستطيعا .. يوصيان وسيطاً لإتمام ذلك .. وإني أخاف على الوالدين ولاسيما الأب من العقاب الشديد جراء إهماله البحث عن رجل مناسب لموليته وهو غافل لاه ينتظر من يطرق الباب .
ولابأس أن يقوم بهذا الدور الأخ الأكبر أو الأعمام أو الأخوال ..
أو نوضع لجنة مصغرة في كل أسرة لقضاء هذا الفرض الكفافي المهمل ولا يجني علقمه إلا تلك الزهرات اللاتي يذبلن دونما سقي أو مراعاة .

الثاني: الأبناء والبنات .. لا جناح عليكم بوجود هذه الغريزة وهي أمر طبيعي فطري بشري وهو دليل على السواء لديكم .. وحينئذٍ عليكم:
1- أن تعتمدوا على أنفسكم وتثقفوا فيها .. وتحركوا عقولكم .. وستجدون ألف حل لمشكلة واحدة ..
2- طبقوا مبدأ المصارحة والشفافية خاصة في الأمور الخطيرة والتي لها ارتباط بالوقت والعامل الزمني ، كالزوج فمثلاً البنت عمرها الذهبي بين 16-24سنة ، ثم يضعف الوهج فيقل الخطاب ، ولذا من الضروري جداً مصارحة الوالدين ، البنت مع الأم والولد مع الأب ، ومن استطاع مصارحتهما جميعاً فجميل ، ويكون مشافهة فمن لم يستطع فمناسب أسلوب رسالة ورقية أو رسالة جوال .. أو إهداء مفيدة لشاعر أو شاعرة .. أو جلب كتاب يحكي تلك المعاناة .. وعلى غرار "إياكي أعني .. واسمعي ياجارة" .
3- من الجمdل .. التذاكر بين الزميلات والزملاء عن هذه الحاجة .. وأن يقوم بها بعضهم .. فلماذا الأصدقاء فقط يقضون حوائجهم المادية .. ولو كانت كبيرة وكثيرة .. بينما هذا الجانب مهمل .. وهو مهم .. وسهل قضاؤه بينهما .
4- على المحتاج لذلك .. من الأولاد ولاسيما البنات العفيفات .. الحرص على الدعاء والإلحاح على الله تعالى بقضاء هذه الحاجة .

الثالث: المؤسسات المعنية من لجان خيرية وغيرها .. وهذه تقوم بنشاط جيد حيال حل هذه المشكلة .. غير أن نسبة ماتعالجه لا يعادل 5% من مشكلة البنات خاصة ..
ولذا أقترح دائماً .. أن يكون هناك في كل أسرة لجنة وفي كل عائلة فرد نشط بذلك .. ومن الصديقات أخت فاعلة مهتمة بذلك ومن الأصدقاء أخ محتسب فيه .. وهكذا .. وحينئذٍ ستجد أن دائرة المشكلة ستطبق أكثر فأكثر .. ولكني أرجع وأؤكد أن حل المشكلة تلك هو بعد الله بيد الوالدين ولاسيما الأب .. فعلية أن يحصر من بلوغ ابنته بالبحث عن رجل يناسبها .. وليخطبه لها .. وأن ذلك دليل علة العقل والإيمان .. كما روى لنا ذلك فلي الزمن الأول فقد خطب عمر لابنته أبابكر .. وسمعنا قصصاً حولنا بل وشاهدنا صوراً مشرقة في الحاضر ..

وفقكِ الله




     

اقراء للمستشار ايضا :
    *   منفصلة عن زوجي وأريد معرفة حقوقي الشرعية
    *   فقدت السيطرة على نفسي بسبب الأفكار السلبية
    *   طموح زوجتي العلمي والوظيفي أهم لديها من بيتها
    *   أعاني من سيطرة أم زوجي على البيت
    *   زوجي عنيد ولا يتفاعل معي عندما أناقشه في أي موضوع
    *   أعاني من الخيانة الزوجية في بيتي


«««« اضف تعليقك على هذا الاستشارة»»»»

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            

«« كتابة الاستشارات من خلال رابط ارسل استشارتك فقط من أجل ضمان وصول الاستشارة والإجابة عليها »»

تعليقات سابقة :
  صورية -  Algérie
  انا قراءة هدا الموضوع وحقا موضوع حقيقي وواقعي في مجتمعنا العربيه انا في رائي لزم كل واحد يعطواه الحرية في اختيار بنفسهم شريك عمرهم سواء كانت بنت او الولد لكن مع اخد احتيطات ونصائح المفيد لكي يصلوا الي الزواج الصحيحي



  اشعر أنني غير مستقرة في حياتي

  زوجي حساس جداً

  زوجي لا يشاركني أفكاره وخططه المستقبلية

  معاناة نفسية

  رسالة الماجستير

  تزوجنـي بغيــر علــم أهلـه !

  خطيبي لا يعترف بخطئه ويخاصمني لأتفه الأسباب

  حياتي معقدة افتقدت للسعادة وأفكر بالانتحار

  التعامل مع الطفل

  أهلي يعاملونى مثل الاطفال !

  تم الاعتداء علي عندما كنت صغيرة وأخاف أن أكون قد فقدت عذريتي

  الاهتمام بالنظافة

  إهمال الزوجة الثانية وأبناءها

  عانيت من اكتئاب ما بعد الولادة

  أشك في عدم وجود غشاء البكارة

الالتحاق بدورات وبرامج التوعية والإرشاد الأسري يحد من المشكلات الأسرية ؟
موافق تماما
موافق إلى حد كبير
لا أوافق
لا أوافق تماما

جميع الحقوق محفوظة لموقع حلول
Copyright © 2004 All rights reserved for holol.net
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها فقط .