حالة امي النفسية متدهورة للاسوء ومتقلبة المزاج     أفكر بترك تخصصي والالتحاق بما يناسب طموحي وأهدافي     أعاني من تغير المزاج المفاجئ     مشكلتي هي الخجل أو الخوف من الغرباء     لا يوجد انسجام ولا تكافؤ في التعليم بيني وبين زوجتي     أعاني من سفر زوجي الدائم وإهماله لتربية الأطفال     ابني عصبي جداً ويرد بشكل غير لائق     أريد علاجاً للرهاب الاجتماعي     زوجتي تغار من بنت عمها وتحاول إفساد زوجها     ابني لا يدافع عن نفسه إذا ضربه أي طفل ويكتفي بالبكاء    

 2130 - أرشدوني .. تعرفت عليه عن طريق النت , وأريد الزواج به ؟؟

اجاب عليه   الدكتور/عبدالعزيز بن عبدالله الأحمد
التصنيف /إستشارات إجتمـاعية
التاريخ  21/11/1427 هـ

الإسـتشــارة

بسم الله الرحمن الرحيم


لقد اخترت ان اكتب اليكم مشكلتي لثقتي في علمكم ورأيكم..

سأدخل في صلب الموضوع مباشرة كي لا اطيل عليك ..

انا فتاة في الثانية والعشرين من عمري,اشتركت منذ مايزيد عن السنة في احد المنتديات وذلك لغرض نشر كتاباتي الادبية.
وخلال تلك المدة وجدت في نفسي اعجاباً وميلاً لمشرف القسم الذي اكتب فيه وذلك لدماثة خلقه وتواضعه وحسن تعامله مع الاعضاء والجميع يثني عليه ولست انا فقط .
بعد ذلك حصل تواصل بالمراسلة بيني وبينه بدأته أنا وذلك لتبادل النقاش والاقتراحات فيما يتعلق بالكتابة الادبية وتشجيع الموهوبين .
ولا اخفي عليك بأن الدافع الحقيقي وراء ذلك هو اعجابي بشخصه ويبدو انه وجد لذلك ميلاً واستئناساً فسعى بنفسه لتواصل اكثر معي وبذات وسيلتي .
ثم طلب مني أن نتحادث عبر الماسنجر فوجدت في نفسي تخوفاً من ذلك حيث أني لم يسبق لي في حياتي أن حادثت شاباً لا من خلال الماسنجر ولا الهاتف.
فضللت ارفض هذه الفكرة ولم اجد منه الحاحاً ولكني قبلت بها في النهاية بمبادرة مني.
ويعلم الله صدق نيتي وصلاح مقصدي وطهارة قلبي وأنني ما اردت الا أن اتعرف عليه عن قرب ويتعرف عليّ لعل الله أن يؤلف بين قلبينا وينتهي بنا الامر الى الزواج.
فكنت ادعو الله واستخير مراراً وتكراراً أن ييسر لي امري اذا كان فيه خيراً لي, واستعين به
كي يبارك الحب الصادق الذي اودعه قلبي ويحقق لي مرادي .
وقد وجدت في نفسي ميلاً لمحادثته ومما اكد لي ذلك انني دعوت الله مرتين فاجاب في نفس الليلة في حالتين :
المرة الاولى حين غاب لسبب مرضي لمدة من الزمن فاوجست في نفسي خوفاً وقلقاً عليه فدعوت الله احدى الليالي أن يرده لي في ذات الليله وقلت :
" اللهم ارني بشائر رحمتك الليلة" وبالفعل فتحت الانترنت فوجدت رسالة منه ينبئني بعودته وان غيابه كان لعملية اجراها .
وفي المرة الثانية كذلك حينما رأيت منه جفاءً وبعداً فدعوت الله أن يرده لي رداً جميلا في تلك الليله , وسبحان الله عاد يسأل عني في ذات الليلة .
وكان ذلك قبل ان اتعرف عليه اكثر من خلال الماسنجر, ثم بدأنا نتحادث وكان ذا اسلوب رصين مهذب وفكر ناضج وخلق لطيف فاحببته اكثر .
الى أن جاء اليوم الذي لمّح لي فيه بأنه يريد ان يسمع صوتي فزجرته وامتنعت وقاطعته حتى سعى للاعتذار مني وبأنه قد اقتنع بوجهة نظري ولن يعود لمثل ذلك ثانية .
فعدت اليه وحذرته من أي تجاوز يسلكه معي بقصد او بدون قصد فقبل .
واستمر الوضع هادئاً ومريحاً وحرصت كل الحرص على أن يكون حديثنا واعياً ومثمراً فكان كذلك.
حتى اتت تلك الليلة التي حدثني فيها عن نفسه اكثر فاخبرني باسمه كاملاً وعمله وعدد افراد اسرته وتفاصيل حياته وبأنه شخص مطلق ولديه ولد وهو من مكه ولكن من اصل غير سعودي حتى خِلت لو انني استزدت لاخبرني بتاريخه كاملاً ..
اطمئنيت اكثر لصدقه وصراحته واستمرت علاقتنا ولها الآن مايربو عن الشهرين.
خلاصة الامر .. انني احببت هذا الشخص بكل صدق واحسست انه جزء مني وبخاصة انه تربطني به سمات مشتركه ويعجبني فيه نضجه وعمق تفكيره ورصانته بالاضافة الى لطفه ولينه.
وهي بإختصار كل الصفات التي اطمح لها بمن ارتبط به .
ولكني حتى الآن لم اجد منه مبادرة للزواج مني اضافة الى انني بدأت اشعر بالقلق من استمرار العلاقة على هذا النحو فمهما كنت احبه لا يمكنني الاستمرار على هذا المنوال .
وانما كان غرضي أن امنح فرصة له ولنفسي كي نتعرف ببعضنا اكثر ورأيت أن ذلك من حقي بما انني اسعى لرزقي وارغب بالحلال ولاشئ سواه .
وخاصة انني بأمس الحاجة لانسان مثله يشاركني حياتي بحلوها ومرها فقد قاسيت كثيراً وواجهت من المتاعب ماتستغرب صمودي بعدها .
كما أن والديّ كبيران في السن ومريضان واخشى أن افقدهما وليس لي سند ورجل يقف الى جانبي ويحتويني ويخفف عني .
اضافة الى ذلك طبيعتي وماجُبلت عليه فطرتي لاتجعلني ارضى بأي خاطب واكتفي بالسؤال السطحي عنه فأنا اطمح لمواصفات معينة ترضيني وتحقق رغبتي وبانعدامها اخشى أن افقد احساسي بالحياة .
إذ لايمكنني التكيف مع شخص يفتقر للمقومات التي ارغب, ولااجد فيها مبالغة فأنا لا اطمح لمال أو جاه وانما لفكر ناضج مستنير متفهم وعاطفة نبيلة وهذا ماوجدت فيمن احببت .
خلاصة القول ..
ما اردته هو أن ترشدني الى مافيه الخير لي ..
اريد أن ادفعه بطريقة غير مباشرة لطلب الزواج مني وافتقدت الطريقة حيث انوي انهاء محادثاتنا بعد أن اجرب وسيلة تقترحها عليّ قد تفضي الى مقصدي فإن لم اجد منه رغبة واستجابة انهي الموضوع بأكمله .

ما السبيل ؟؟ ... ارجو ان تنصحوني وترأفو بحالي لاني اعاني كثيراً من توابع هذا الامر
واريد حلاً مثمراً ..
كما انني ارجوكم أن لاتقتصروا في رؤية الموضوع من الناحية الدينية فقط فياحبذا أن تراعوا الجوانب الاخرى الاجتماعية والنفسية والعاطفية ..
اثق برأيكم واتأمل الخير من خلالكم ...


وجزاكم الله كل خير


فتاة حائرة

الاجابة

الأخت سارة
هكذا كل شيء يبدأ صغيرا ثم يكبر .. سواء العلاقة ... الأعمال أو الأشخاص , سواء كان العمل جميلا أو قبيحا , غير أن الله بحكمته ورحمته أعطانا عقولا نميز بها بين الطيب والخبيث والجيد والرديء والحسن والقبيح ولله الحمد ظهر لي في ثنايا سؤالك مسكة عقل وملمح إيمان بهما حفظك الله من الانزلاق النهائي , وحينئذ تندمين و لات حين مندم , ولعلي أتكلم حول ثلاثة أمور :
1- بداية العلاقة .
2- أهدافها .
3- مشكلاتها .

بداية العلاقة : بدأت من دخول الانترنت , ثم اطلاع على منتديات , ثم المشاركة فيها , ثم علاقة خاصة مع أعضاء , ثم ... ثم ... إلخ . وألفت النظر إلى خطورة أمرين لا سيما على البنت :
أولهما : عدم التساهل في المشاركة في المنتديات " الرجالية " أو " المختلطة " فهذا في الغالب سيؤثر على المرأة شاءت أم أبت وكم اطلعت على قصص انتهت بصورة دراماتيكية ومحزنة بطلها " ذئب " متربص بالحمل الوديع يلعب بها كيفما شاء , وهنا أؤكد وبقوة عدم المشاركة في هذه المنتديات الرجالية أو المختلطة " للنساء ".

ثانيهما : خطورة استخدام الرسائل الخاصة في المنتدى بين العضوين لا سيما بين رجل وامرأة , وكذلك استخدام وسيلة الماسنجر , ومهما كان الرجل ذا خلق أو دين !! فالشيطان مكار وذو فن رائع سيما مع من به بقية دين أو خلق أو ثقافة أو أدب , ولقد أوقع في هذا الشراك بعضا من هؤلاء وعلقوا قلوب غافلات عاملهم الله بعدله بقدر ما عذبوا تلك البنيات .

أهداف المشاركة في المنتدى : لماذا المشاركة ؟ تقولي للمعرفة , للأدب , للاطلاع , إلخ . طيب هل فعلا تحقق الهدف والسلام , أم وقعت في " الشَرَك " والميل !!؟ .
إنني أؤكد على ضرورة المشاركة في المنتديات النسائية الخاصة , وأيضا لا تثقي بكل كاتبة فبعض الذئاب يتقمص لبوس امرأة , فتقعين في علاقة خاصة معه , ولقد اطلعت أخيرا على قصة باكية لخبيث يدعي الصلاح يشارك في منتدى نسائي , باسم نسائي فتعلق به فتاة حسبته أنثى مثلها وإذ به في الأخير رجل ذو ناب وظفر !!
وإلى الآن الأخت ترمرم جراحها التي جعلتها مريضة ولا مرض فحسبنا الله على ذلك الخوار .
وإن كان ولابد من مشاركتك في منتدى فليكن بالاسم الصريح وبدون استخدام أي وسائل خاصة من رسائل خاصة أو ماسنجر أو ايميلات , فالقلب ضعيف وبعض الرجال لا يرحمون .
وأقترح على القائمين على منتديات دراسة وضع الرسائل الخاصة إما بمنعها أو تأكيد كتابة الاسم الصريح .
ولربما كان هدفك من المشاركة البحث عن وليف لطيف خفيف , فهل البحث أختي سارة يكون عبر الإنترنت وبهذه الصورة , هل تثقين برجل تعرفتِ به عن طريق الانترنت , طيب على فرض تزوجتما ألا يمكن أن تكون له علاقات مع كاتبات وأديبات !! وهل سيثق بك ؟؟.
وهنا حقيقة أبارك لك وقوفك عند هذا الحد معه , وإنك عنفتي عليه حينما طلب سماع الصوت , ولو كسرت هذا الحاجز الأخير , لكانت الضربة القاضية , فالأذان تعشق وحينها تنكسر زجاجتك وبعد تندمين غير أن الزجاجة كسرها لا يشعب . !!
مشكلات هذه الواقعة :
لهيب بالقلب , وقلق في النفس , أنت بنت كاتبة فاهمة , لطيفة , ذات دين وخلق , وتبحثين عن رجل ذي فهم وأدب وسعة أفق وثقافة وخلق غير أن الوسيلة يكتنفها مخاطر مروعة !! و مهاوي سحيقة , نعم أعذرك شيئا قليلاً إذ أن البنت تجلس تنتظر خطيبها , والولي من أب أو أخ ينامان حتى يطرق الباب ولا يكلفان أنفسهما البحث بأسلوب مباشر وغير مباشر عن رجل تناسب صفاته صفات موليتهما تلك المسكينة التي يحوم حولها ذئاب وتخشى السقوط كل وقت وآن .
وإني من هذا المنبر الحاسوبي أحمل الآباء جزءاً من مشكلتك اذ تركوكِ بدون ملأ عاطفة ثم تكاسلوا بالبحث عن من يناسبك ثم جلبهم للاتصالات والتقنيات بدون توعية أو ضوابط سيما البنين والبنات ذوي العواطف المخدرة الوادعة وأحمل المسئولين عن الشباب والشابات والإعلاميين والمثقفين والعلماء والمتخصصين أين أنتم عن هموم البنين والبنات أين البرامج المفيدة ؟ والمناشط المتنوعة ؟ لذا يزول العجب لما نرى بنتاً تسقط في حضن ذئب اذ المحاضن الآمنة مفقودة أو معدومة !!

كذلك لربما سلمت هذه المرة فأمسكت نفسك قبل أن تقع الواقعة فمن يضمن لك ذلك في المستقبل , إن الرجل يقع ولكنه يثب مرة أخرى ويقال " عيبه بجيبه " لكن البنت لا , فاذا وقعت فإنها تعيش عذاباً وجحيماً , إن العواطف التي تحملينها في قلبك غالية جداً جداً جداً , فلا تصرفيها لمن هب ودب وبالمجان , إن وجدت طريقة آمنة صالحة تصلين بها إلى من يستأهلها , وإلا فاحفظيها بين جنبيك محفوظة مكرمة حتى تلقي بها ربك ، وإنكِ إن بقيتي عانساً أحف ألف مرة من أن تلقي ربكِ وأهلكِ بفجور وخنى ، ألم تسمعي قول الله تعالى : {يَا مَرْيَمُ اقْنُتِي لِرَبِّكِ وَاسْجُدِي وَارْكَعِي مَعَ الرَّاكِعِينَ }آل عمران:43 ، ثم أتى الفرج واحملي همكِ بين جنبيكِ كما حملت مريم رضيعها بين جنبيها صامتة فأنطق الله وليدها وسينطق حظكِ بإذن الله وقومي ياسارة مقاماً علياً ونادي ربكِ نداءً خفياً وتبتلي في محرابك ونادي الحليم أن هب لي من لدنكَ زوجاً نقياً وولداً رضياً وسينبلج فجركِ بشروق التوفيق لصاحبٍ رفيق .
أيضا فليس كل شخص نعرفه في الانترنت يكون على شخصيته في الحقيقة , فهم في الشبكة يحاولون إظهار محاسنهم وإخفاء مساوئهم , ولا تكشفهم المواقف لأن التواصل غير مباشر وجهاً لوجه , فقد يكون هذا الرجل مميزا في كتاباته وأفكاره , لكنه عصبي لئيم بخيل صعب المعاشرة , وقد يكون ممثلاً , وقد يظهر لك من الشخصية ما يريد أن يوصله من صورة ( ليس هو عليها حقيقة ) , فلماذا المخاطرة بمغامرة مجهولة لا تعلم عواقبها ؟! ألا تظنين أن فتاة في مثل كفاءتك وخيرك لا يتطلع إليها الفضلاء الصالحون ؟! ولا يقدر الله لها إلا طيباً ( الطيبون للطيبات ) . الحديث ليس لك فقط , بل هو لكل فتاة جربت طريق علاقات المنتديات والماسنجر والبالتوك والشات , ثم تطورت لرسائل الجوال ثم مهاتفاته ثم اللقيا , نقول لها : هل كنت في بداية الأمر تتوقعين تطور ؟! إن كان الجواب بلا , فاعلمي أنه سيزداد تطورا إن لم تضعي حدا فاصلا يحلق بك في عالم النقاء , ويعيدك إلى عالم الضياء والنور والمهابة , لتدخلي على زوجك بطهر وشفافية , واعلمي أن لهذه العلاقات آثارا تظهر على المدى البعيد في زواجك , وقد توقعك في مشاكلات أنتِ في غنى عنها ( مشاكلات عاطفية , مقارنات , تذكر الماضي , تنبيش الزوج ... إلخ ! ). فإياك وضع نفسك في موقف أنت منه أرفع !!
أخيراً ... لا أميل للزواج بهذه الطريقة عبر الوسائل , لأنه مهما حصل الزواج فسيبقى في القلب بواق في الرجل والمرأة , من شك أو عدم ثقة وارتياب يحضر ويغيب أحياناً .
وإن كنت مصرة على ذلك وهو مناسب في الجملة وتثقين أنه نظيف الأردان , فلا بأس أن تتم مراسلته من إنسان آخر ( رجل ) عن طريق ايميله ... فيراسله ويحادثه ويعرض عليه الأمر بشكل عام , فإن قبل مبدئياً , يدرس ظروفه وعلاقاته , ويكمل الموضوع وإن كنت أنصحك بإغلاق هذا الموضوع تماماً مع هذا . وسيوقعك الله بأسلوب أنظف وأطهر إلى ما ترغبين وادعي الله كما دعوتيه قبل بحاجتك ومنيتكِ فالله حيي كريم يستحي من عبده إذا رفع يديه أن يردهما صفراً.
وفقك الله و أعفك وحقق لك ما تريدين من الخير.




     

اقراء للمستشار ايضا :
    *   منفصلة عن زوجي وأريد معرفة حقوقي الشرعية
    *   فقدت السيطرة على نفسي بسبب الأفكار السلبية
    *   طموح زوجتي العلمي والوظيفي أهم لديها من بيتها
    *   أعاني من سيطرة أم زوجي على البيت
    *   زوجي عنيد ولا يتفاعل معي عندما أناقشه في أي موضوع
    *   أعاني من الخيانة الزوجية في بيتي


«««« اضف تعليقك على هذا الاستشارة»»»»

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            

«« كتابة الاستشارات من خلال رابط ارسل استشارتك فقط من أجل ضمان وصول الاستشارة والإجابة عليها »»

تعليقات سابقة :
  نبراس -  السعودية
  جزاك الله كل خير دكتور على إجابتك الوافية والتي تحمل في طياتها إجابات لكلا النتائج المتوقعة التي ستصدر من هذه القصة
  وفي الحقيقة إذا كان فعلا هذا الرجل صادق سيطلب يدها على الفور وسيّّعرف أهله عليهاأويطلب أحد من أخواته البنات لتعرفها ويتقدم لخطبتها.
  مياد -  السعودية
  الله يفرج هم كل مسلم
  ع.ع -  الاماارات
  انا اعرف ناس تزوجوا بهاذي الطريقه وهم متوفقين
  Eman -  Egypt
  جزاك الله كل خير يادكتور....... الى الاخت سارة مع اننى اقل منك سنا ولكننى ارى الكثير من صديقاتى يقعن فى مثل هذه العلاقة . ولكن لكى تجدين الحل الامثل .... فلاحل الا التوجهه بالدعاء لله ان يقربه منكى ويجعله لكى ان كان يجد لكما خير فى دنياك ودينك ومعيشتك وعاقبة امرك .. وهذه علاقة بريئة فى نواياها من ناحيتك والله اعلم مافى نواياه . وفى رائيي مهما ابدى لكى او احسستى انه صادق فلا تطمئنى .. ولاتعلمى يجوز معيشتك مع والديك افضل من مع اختارتية انتى صورتية فى مخيلتك بما وصفة لك واحببتية بقلبك فحاولى قطع هذه العلاقة وحولى مافى قلبك لربك بالرغم من الصعوبة التى تجديها فى ذلك لانها مشاعر صادقة .... وابحثى فى الخارج عن ماتريه بعينك لا مخيلتك ..... والتوجهه الى الله الحل الوحيييييد ان لم يكن هو فيكون لكى الا فضل منه .... انصحك بوضع الحد لهذه العلاقة ومحاولة انهائها فهذا شخص من المؤكد انه يتحدث مع غيرك وغيرك لانه كما تقولين مشرف فى قسم داخل المنتدى فهو اكييد يتحدث مع الكثير ولاتعلمى يجوز غيابه بسب المرض اختبار لكى وطلبة منك لسماع صوتك بداية .......... ولكن الله ارشدك هنا فلا تزيدى عن ذلك ولا تفرطى فى هذه المشاعر الصادقة واتريكها لمن يستحق .وان كانت كلماتى بسيطة ورائي ضعيف اريد من الله ان يرشدك للصواب ويحقق لكى ماتتمنين من خير ............................. .
  أمل -  السعوديه
  جزاك الله خير يادكتور.......
  أنا تعرفت على شخص متزوج ويريد زوجه أخرى للأنجاب ........ طبعا عن طريق أحد مواقع الزواج وزوجته هي التي كانت ترسل لي عن طريق الموقع ......... وبعدها طلبت مكالمتي ووافقت وكلمتها وأعطتني زوجها و أتفقت معه على الزواج ......... وكلها أيام وسيحضر لخطبتي .......... لأنه يسكن في منطقه أخرى بعيده وقد كنت أخبر أمي وزوجة أخي بكل مايحصل معي ......... والحمد لله فهدفنا كان من المكالمه معرفة بعضنا البعض من دون حواجز وأصبح لدينا تقارب في الفكر وكلا منا يضع مخافة الله نصب عينيه ........... أرجو من الجميع الدعاء لنا بالتوفيق ..........
  سمية -  السعودية
  في الحقيقة لم اقرأ الاستشارة فقط متن المشكلة. ولكن ما قالته الأخت سارة وكأنها تحكي قصتي ولكن بختلاف بسيط أنا تعرف بمثل طريقتك وتعلقت به ثم و العلاقة تطورت أكثر لدرجة أنني هاتفته وبعد فترة اتضحت لي الأمور كان ما قاله كذب و تركته و صدمت به و لكن أنت أشعر بخواء في الروح لم أتوجه إلى الله علماً بأنني من أسرة محااافظة جداً و أنني أيضا حافظة لكتاب الله، بعد أن انتهت العلاقة كنت في حالة يرثى لها أحترق من الداخل و لا أستطيع أن أصارح أحد فوجد ملاذي في غرف الدردشة وتعرفت على غيره و كنت سأنحرف لولا أن هداني الله أسأل التثبيت من عنده علما بأنني قبل أن أتعرف على أي رجل منهما كنت أدعي الله ويستجيب لي ربما لأن الدعوة من قلب صادق ، وهو خير في كل الأحوال لأنني إقتربت من الله و لله الحمد بعد أن كنت أحس أن والداي الملتزمان بشرع الله و الحرصان علي كنت أشعر في قرارة نفسي أنهما معقدين
  أسفه على الأسلوب الركيك فالكتابة كانت ارتجالية
  د/أمجد هزاع -  مصر
  جزاك الله خيرا يادكتور
  ولاكن لما لا يتم الزواج عن طريق المراسلة هذه لو ان الرجل دخل البيت من بابه مباشرة..ويذهب الي بيت وليها ويسأله زواجها ورؤيتها..وذلك ان علم فيها خيرا من قولها .
  ... وطبعا مقدمات الحديث لدي الطرفين تحكم المسالة هل هي ذات دين او غيره ..وهل هذه هي المناسبة له..حتي اذا اطمئن لها ..لانها مجرد كلمات تقرأ ..ولا يزاد علي هذا ابدا...وحتي اذا ماستخار ربنا... دخل من الجهة الحق ..دون ان يتمادي بالباطل
  ومن يتقي الله يجعل له مخرجا
  والله يهدي الي سواء السبيل
  محبة الحديث وأهله -  السعودية
  بارك الله فيك يا دكتور على هذه الإجابة
  
  وهناك ملف جمعه طالبات صناعة الحديث عبارة عن مقالات وفتاوى للدكتور المحدث : علي الصياح يبين فيه ضوابط العلاقة بين المرأة والرجل في الانترنت
  أرجو من الأخت قراءته والإطلاع على ما فيه والإستفادة منه
  وكذا أرجو أن يكون بصدر كل موقع للتحذير من الفتن .



  اشعر أنني غير مستقرة في حياتي

  زوجي حساس جداً

  زوجي لا يشاركني أفكاره وخططه المستقبلية

  رسالة الماجستير

  معاناة نفسية

  تزوجنـي بغيــر علــم أهلـه !

  خطيبي لا يعترف بخطئه ويخاصمني لأتفه الأسباب

  حياتي معقدة افتقدت للسعادة وأفكر بالانتحار

  التعامل مع الطفل

  أهلي يعاملونى مثل الاطفال !

  تم الاعتداء علي عندما كنت صغيرة وأخاف أن أكون قد فقدت عذريتي

  الاهتمام بالنظافة

  إهمال الزوجة الثانية وأبناءها

  عانيت من اكتئاب ما بعد الولادة

  أشك في عدم وجود غشاء البكارة

هل أصبح الكتاب الالكتروني بديلاً عن الكتاب الورقي ( المطبوع) ؟
نعم
لا
لا أدري

جميع الحقوق محفوظة لموقع حلول
Copyright © 2004 All rights reserved for holol.net
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها فقط .