زوجي لديه علاقات نسائية ويشاهد الأفلام الإباحية     زوجي يحبني لكنه يخونني مراراً ويعتذر     زوجي غاضب وهجرني لأنني خرجت من المنزل     أعاني من مشاكل في النطق     ابني يعض يده ويأكل أظافره ويرفع صوته كتيراً     ارتبطت بفتاة وتركتني لأنها لا تحبني وكانت معجبة فقط     حالة امي النفسية متدهورة للاسوء ومتقلبة المزاج     أفكر بترك تخصصي والالتحاق بما يناسب طموحي وأهدافي     أعاني من تغير المزاج المفاجئ     مشكلتي هي الخجل أو الخوف من الغرباء    

 207 - لم أتحدث إلى أمي وأخواتي منذ زمن

اجاب عليه   الدكتور / إبراهيم بن حمد النقيثان
التصنيف /إستشارات إجتمـاعية
التاريخ  22/7/1426هـ

الإسـتشــارة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الحمد لله الذي جعل للأمة الإسلامية من يعينها على طاعة ربها ويذكرها دائما بما وجب وبما يجب عليها وجعلهم ذخرا لها.
أريد أن احكي لكم قصتي فأفيدوني
بالنسبة لنشأتي فلقد ولدت باليمن حيث كان والدي يعمل مدرسا وعشت بها سبع سنين من عمري ثم سافرت إلى موطني الأصل مصر وأكملت فيه حياتي إلى الآن وأنا الآن في السابعة عشر ولقد ختمت القران على يد أبي وأنا تقريبا في العاشرة من عمري وكنت متفوقا في دراستي والحمد لله والمنة وأكملت دراستي ودخلت كلية الهندسة السنة الماضية بمجموع يزيد عن مجموع كلية الطب ولله الحمد وأنا الآن في السنة الثانية ولي والد إسلامي قل أن أجد والدا مثله كما أن لي سبعة من الأخوة ويمكن أن تقول أننا أب وأم وأربعة أولاد وأربعة بنات.
أما عن شكواي
تبدأ قصتي عندما رجعت من آخر امتحاناتي في الصف الثالث الثانوي وعلى ما ظن فاني طلبت من والدتي مالا ولكنها لم تعطيني ما أردته أنا والله لا أتذكر لماذا كنت أريد المال كما أني لا أتذكر لم لم تعطيني المال واني اعتقد الآن بها خيرا وبنفسي شرا ولنكمل الحديث فاني خرجت غاضبا بعد كثير من الكلام السيئ وجهته لوالدتي وهكذا عدت إلى البيت متأخرا فنمت صباحا وأكملت النهار كله نوما والليل كله يضيع وهكذا دواليك حتى أصبحت لا أراها إلا عندما أقوم من النوم ثم اخرج من البيت وطالت الوحشة بيننا وصرت لا اكلمها ثم تشاجرت مع أختي التي تكبرني بعام وجرحتها وحدثت مشادة كلامية بيني وبين أختي التي تصغرني بعام فلم اعد اكلمها وهكذا لم اعد اكلم والدتي وأختين ومرت الأيام تلو الأيام وأصبحت في الكلية ومرت السنة الأولى من الكلية ودخلت السنة الثانية ومر نصفها وها أنا ذا أودع عيد الأضحى ويدخل بعده النصف الثاني من السنة الثانية من الكلية ولم اكلمهن وإذا كلمت إحداهن كان بطريقة غير مباشرة وبدون تلاقي العينين فبيني وبينهم دائما وسيط في الكلام
وهو إحدى أخواتي الصغار وذلك مع عدم إنكاري أن والدتي تعمل كل ما في وسعها لإرضائي
فاني والله أريد أن أسأل فضيلتكم سؤالا وهو : كيف الطريق إلى مصالحتهن واني والله اعلم جرم ما ارتكبت ولكني لا أجد من يعينني على العودة إلى برها والعطف عليها فاني والله لم اعد اقدر على تحمل ما ارتكبته من معاصي فلقد مر علي رمضان وأنا هكذا تائه وأعلم أن الله لم يقبل لي عملا منذ أن حدث ما حدث وكلما بادرت إلى التوبة من معاص أخر أجدني أرجع إلى هذه المعاصي لأني أعتقد وأعلم أن الله لن يتقبلني وأقول لنفسي ما الفائدة وأنت عاق لامك أرجوكم أفيدوني وادعوا الله لي أن يغفر لي انه على ذلك قدير والسلام عليكم ورحمة الله.

الاجابة


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .... وبعد :
أخي... نشكر لك تواصلك مع موقع حلول... أخي الكريم : لايخفى عليك وأنت من أنعم الله عليه بنعم كثيرة صحة وعافية وذكاء وتفوق دراسي, وأب مستقيم وأم كذلك وأسرة مباركة تقدر حفظ كتاب الله فكم بذلت الأسرة من جهد من أجل صلاح ابنهم وتحفيظه كلام الخالق جل وعلا فللأب دور في ذلك كما للأم دو كبير في ذلك .

وتعلم أيضا حق الوالدين فأنت تحفظ قول الله سبحانه ( وقضى ربك ألا تعبدوا إلا إياه وبالوالدين إحسانا إما يبلغن عندك الكبر أحدهما أو كلاهما فلا تقل لهما أف ولا تنهرهما وقل لهما قولا كريما واخفض لهما جناح الذل من الرحمة وقل رب ارحمهما كما ربياني صغيرا ) الإسراء24,23 ,وفي البخاري حين سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الكبائر قال: ( الأشراك بالله وعقوق الوالدين , وقتل النفس , وشهادة الزور ) وفي البخاري أيضا حين سئل عن أي الأعمال أفضل؟ قال عليه السلام ( الصلاة على ميقاتها ثم بر الوالدين ثم الجهاد في سبيل الله ).

لاشك أخي أنه لايخفى عليك مثل هذا ولكن تذكر أن الله غفور رحيم وأنه يبدل السيئات حسنات قال تعالى ( إلا من تاب وآمن وعمل صالحا فأولئك يبدل الله سيئاتهم حسنات وكان الله غفورا رحيما) فمن رحمته أنه يقلب السيئة حسنة متى صدقت التوبة .

إن بحثك عن حل يدل على صدق التوبة – إن شاء الله – فأبشر بخير من الغفور الرحيم , وما صدر عنك من تصرفات هي نتيجة انفعالات تتسم بها مرحلة المراهقة .... وليس ذلك مبررا لعقوق الوالدين أو غيرهما.

لاشك أن الحالة التي تمر بها من اخفاقات في المصلحة والوقوع في الذنوب إثر الذنوب هو من تداعي هذه الأوضاع , إن عليك أن تتمثل ماتحمله في جوفك من القرآن الكريم في العبادة والتعامل والخلق , فحين سئلت عائشة رضي الله عنها قالت ( كان خلقه القرآن ) .

عليك بالمسارعة إلى والديك وإسرتك بطلب المسامحة والعفو , واعتذر عما بدا منك من إساءة نحو والديك وأخواتك... بادر إلى تقبيل أقدام والدتك واطلب منها الصفح والعفو وأكثر من مجالات برها وخدمتها وثق أنها ستسامحك متى ماأظهرت فعلا حسن الخلق في تصرفاتك ومعاملاتك , لاتنسى الهدية المناسبة وتأتي بعد طلب المسامحة .

وفقك الله لخيري الدنيا والآخرة




     

اقراء للمستشار ايضا :
    *   قطعت علاقتي مع شاب على الانترنت وأخاف ان يعرفني
    *   هل استطيع ان اراسل الدكتور النفسي
    *   ابني خرج من دورة المياة وهو حالق وجهه كاملاً
    *   أمي بين الفترة والأخرى تحلم أحلاماً غريبة
    *   سلوك الغيبة !!
    *   كيف أتعامل مع زوجي ؟!


«««« اضف تعليقك على هذا الاستشارة»»»»

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            

«« كتابة الاستشارات من خلال رابط ارسل استشارتك فقط من أجل ضمان وصول الاستشارة والإجابة عليها »»

تعليقات سابقة :
  راضى مرسى  -  دمباط
  الى اخى العزيز ابمن يا رب تكون رصح وبسلم الوك راضى من اليك تحياتى يرب اسمع عنك كل خير
  تيمور حوتر -  اليمن
  اخي انصحك ان تذهب الى والدتك واخواتك وتطلب السماح والعفوا من الله ثم منهم بكل بساطه لاكنك غلطان ف امك تخاف عليك والا ل اعطتك كنوز الدنياء واذكر ان الجنه تحت اقدام الامهات واجعل امك تسامحك وتدعو لك لكي ييسر لك الله ما تحب في هذه الدنياء والله الموفق



  زوجي حساس جداً

  زوجي لا يشاركني أفكاره وخططه المستقبلية

  معاناة نفسية

  رسالة الماجستير

  خطيبي لا يعترف بخطئه ويخاصمني لأتفه الأسباب

  تزوجنـي بغيــر علــم أهلـه !

  حياتي معقدة افتقدت للسعادة وأفكر بالانتحار

  التعامل مع الطفل

  أهلي يعاملونى مثل الاطفال !

  تم الاعتداء علي عندما كنت صغيرة وأخاف أن أكون قد فقدت عذريتي

  الاهتمام بالنظافة

  إهمال الزوجة الثانية وأبناءها

  عانيت من اكتئاب ما بعد الولادة

  كرهت زوجتي وأحس بالاختناق عندما اتخيل صورتها

  أشك في عدم وجود غشاء البكارة

الالتحاق بدورات وبرامج التوعية والإرشاد الأسري يحد من المشكلات الأسرية ؟
موافق تماما
موافق إلى حد كبير
لا أوافق
لا أوافق تماما

جميع الحقوق محفوظة لموقع حلول
Copyright © 2004 All rights reserved for holol.net
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها فقط .