زوجتي صعب التعامل معها ولا تحب الذهاب إلى أهلي     هل تنصحونني بزيادة الجرعة العلاجية مرة أخري     افكر في الهروب لأن أهلي يكرهونني ويفرحون بمصائبي     بعد زواجي أحسست أن أمي لا تعاملني جيداً فما العمل ؟     هل حالة ابني طبيعية أم يحتاج إلى تدخل الطب النفسي     أنا بحاجة إلى نصائحه ولكني أخاف أن يكون غير صادق !!!     خطيبي يخونني مع صديقتي،،، أرشدوني كيف أخذ حقي     ابن أختي عمره 6 سنوات يكره الذهاب الى الروضة الا مع أمه     مشكلتي أني لا أثار جنسياً تجاه زوجتي مع أني أحبها     ابني عمره 7 سنوات وقد تم التحرش به كيف أجعله ينسى ذلك    

 189 - أحرم نفسي من الاشياء الضرورية وأوفر لإصدقائي الكماليات

اجاب عليه   الدكتور / إبراهيم بن حمد النقيثان
التصنيف /إستشارات إجتمـاعية
التاريخ  04/03/1430

الإسـتشــارة

أنارجل متزوج ولي ابناء وهبني الله مواهب كثيرة مغبوط عليها،وكذلك فأنا محبوب لدى الكثير ولكن مشكلتي هي انني اجامل أكثر مما يجب حتى انه يضيع حقي واجامل ولا ابوح بأن هذا حقي واصبر حتى بدأت أكره اصدقائي لانهم يطلبون مني ما لايطاق وغير مبرر فأعطيهم وأنا غير راغب ، ولا استطيع ان ارفض طلباتهم فأحرم نفسي وابنائي من الحاجات الضرورية،لاوفر أ2صدقائي حاجات كمالية،كذلك فإن من يدعون انهم اصدقائي يستغلون هذه الصفة فيني اسوأ استغلال، استغلال مادي وعلمي ووقتي،
مثال يأتي أحدهم ليستلف مني مبلغ من المال وهو كل ما لدي وهو مصروفي فأعطيه ذلك المال ليشتري اشياء كمالية واحرم نفسي من اشياء ضرورية وكذلك لا استطيع ان اقول لهم ردوا ما استدنتموه مني ،بدأت اغلق الجوال كثيرا حتى لا اقدم الخدمات للأصدقاء ،احاول ان اتعامل مع الناس برقي ، وهم يتعاملون معي بتخلف لا استطيع ان اجاريهم في وخصوصا انهم لا يستحون من الطلب وان كان غير منطقي وانا استحي ان اردهم.. انني اتعذب واتعذب لانني بدأت اهرب من المسجد الذي بجانبي حتى لا يصيدوني ارشدوني بارك الله فيكم

الاجابة

.. قرأت رسالتك وأحسست بمعاناتك.. أن تعاني من عدم توكيد الذات، وهذا العرَض تمثل بعدم قدرتك على قول "لا" بالفم المليان كما يقال، ولعل مثل هذه الأعراض يرجع بداياتها إلى أسلوب التنشئة الاجتماعية حين يشجع الأفراد على الاستجابة لكل الطلبات والأوامر حتى من غير الوالدين والإخوة، ويدعم ذلك بالثناء والتعزيز المادي والمعنوي، مما قد يرسخ في الأبناء على عدم التوكيدية الإيجابية في مواطنها.
صحيح أن من خلق المسلم والذي يربى عليه الأبناء طاعة الكبار واحترامهم، وهذا خُلق جميل وعظيم، لكن يقرن ذلك بطبيعة ما يطلب هذا الكبير، فقد يستغل هذه الصفة "الطيبة الزائدة" من الأخلاق لهم، ولذا يربى الأطفال على حُسن الطاعة مع معرفة ما هو الصح وما هو الخطأ.
أخي علاج الحالة ميسور بإذن الله، فعن طريق جلسات نفسية لتعزيز السلوك التوكيدي يمكن بإذن الله من تدعيم السلوك التوكيدي، والذي من مظاهره الاعتذار بلطف أو قول لا، فبادر بعرض نفسك على اختصاصي نفسي.
وفقك الله وأعانك.




     

اقراء للمستشار ايضا :
    *   قطعت علاقتي مع شاب على الانترنت وأخاف ان يعرفني
    *   هل استطيع ان اراسل الدكتور النفسي
    *   ابني خرج من دورة المياة وهو حالق وجهه كاملاً
    *   أمي بين الفترة والأخرى تحلم أحلاماً غريبة
    *   سلوك الغيبة !!
    *   كيف أتعامل مع زوجي ؟!


«««« اضف تعليقك على هذا الاستشارة»»»»

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            

«« كتابة الاستشارات من خلال رابط ارسل استشارتك فقط من أجل ضمان وصول الاستشارة والإجابة عليها »»

تعليقات سابقة :


لا توجد تعليقات سابقة




  البداية كانت بعد الزواج

  زوجي يتهمني بالتقصير ولا يؤدي واجباته الزوجية

  نتف اللحية

  الاضطرابات النفس جسمية

  الارتباط العاطفي

  الخجل

  أصبحت انفر من زوجي ولا ارغب بالنوم معه

  ابني عمره 14 سنة يخاف كثيراً من الموت

  شخصيتي مهزوزة ومشاعري متضاربة

  الاهتمام بالمستقبل

  الصــدمة من الــزواج الثــــاني

  عدم القدرة بالتحدث مع الآخرين

  زوجي متزوج غيري وأنا بعيدة عن أهلي، فماذا أفعل؟

  قلبي فارغ تماما من أي مشاعر عاطفية

  أعاني من صعوبة الفهم وكثرة النسيان

تسهم المشاريع المتوسطة والصغيرة في القضاء على البطالة
نعم
لا

جميع الحقوق محفوظة لموقع حلول
Copyright © 2004 All rights reserved for holol.net
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها فقط .