ابني يسرق مني ويكذب و أتوقع أنه يمارس الشذوذ الجنسي ...     مشكلتي مع زوجي أنه بخيل ولا يصرف علي و بنتنا الوحيدة وأيضاً سيئ الخلق كثير الكذب     مشكلتي أني لا أستطيع أكل اللحوم ولا الطيور ، ويتخيل إلي أنها لحم إنسان !     أصبحت مؤخرا أشعر بالذنب عند حدوث بعض الأشياء لي فمثلا :     حبيبي يستحيي أن يقول لي كلمة أحبك إلا بعد أن أصر عليه فما هو السبب ؟     زوجي أصيب بحادث وعمل عملية في الظهر والآن تعافى والحمد لله ولكنه لا يقترب مني ..     مشكلتي أن زوجي اتكالي جداً وبارد و يكذب علي كثيراً وغير مهتم بمصروفنا ... فما هو الحل معه ؟     تقدم لخطبتي بن عمي ولكني مترددة فهل أوافق ام لا ؟ أفيدوني بارك الله فيكم     مشكلتي أني منذ شهر وأنا أميل إلى العزلة و أشعر بفراغ داخلي و أكره كل الناس وخاصة النساء !!     أنا مقبلة علىى الزواج من رجل يحبني كثيراً وبلا حدود ‘ فماذا أفعل حتى أتعلق به أعشقه كثراً ؟    

 18489 - رغبة زوجي بالزواج أفقدتني التركيز والثقة بالنفس

اجاب عليه   الدكتور/محسن العيسوى
التصنيف /إستشارات زوجية
التاريخ  22-11-1438

الإسـتشــارة

السلام عليكم هذه ثالث استشاره لي على موقعكم وفقكم الله وسخركم لنا ، أنا متزوجة من ابن عمي ذو خلق ودين وأنا أكبره ب3 سنوات تقريبا ورزقني الله بالجمال والهدوء والأخلاق والعلم وقد يحسده علي بعض الأقارب في البداية فقط ولم أشعر بعداوة أحدهم ابداً ولم يكن مصدر قلق أبداً ولم أبدي ذلك لزوجي أو اتفضل عليه فقد كان وسيم الشكل ذو مبادئ ونخوه قد يحسدني عليه بعض الأقارب أحببته بعد الزواج جداً ولم أكن اعرف مقدار محبتي له فقد كان نعم الزوج محب متعاون صافي النية خدوم يحبني ويحب أطفالي ويهتم بشوؤن العائلة علاقتنا بدأت مميزة وموفقة جداً وعلاقتنا بأهلنا ممتازة و مميزة جداً . رزقت ب3 أطفال الحمدلله ومر على زواجنا 7 سنوات بدأت المشاكل الكبيرة عندنا اعترف لي أنه خطب امرأة أخرى منذ سنة و سوف يتزوجها لأنه شرع الله ولأنها مريضة بالسرطان ولاحظ لها بالدنيا وأخبرني أنها أقل جمالاً مني انقلبت كل موازيني وأصبت بصدمة نفسية شديدة جداً أفقدتني التركيز وافقدتني ثقتي بنفسي كنت له نعم الزوجة لا يرى مني إلا ما يحبه تقريبا اهتم بنظافتي ونظافة المنزل والأطفال أراعيه جداً في مصروف البيت وأقصر على نفسي وأكاد أنسى نفسي في سبيل توفير ذلك لأطفالي وهو نفس الشيء لا يصرف الكثير على نفسه ولكنه يهتم بنفسه أكثر من ما اهتم أنا بنفسي كنت أراعي راحته جداً وكنت أزور اقاربي وأعود مبكراً كي لا يتضايق لمدة سنوات وكنت لا أزور صديقاتي لأنه ملازم العائلة وكنت لا أبدي رأيي المعاكس له حتى تستمر الحياة وكنت أدعو له من كل قلبي وأحب النظر إليه كنا نتشارك الأهداف وكنا ندرس بالجامعة و نسهر للواجبات وضعفت العلاقة الجنسية كثيراً وكان هو من يطلبها وكننا نؤديها على عجل فعندنا 3 أطفال يبكون وكنت مشغولة بهم أكثر منه ولكن برضى الطرفين وكان ينزعج منهم فكنت أنام معهم في غرفتهم حتى لا ينزعج فكان ينام وحده برضى الطرفين وبحسن نيتي وعندما تخرجنا كان هذا وقت التعويض حتى نتفرغ بعضنا وأطفالنا ونعوض بعض ولكن أصبت بصدمة تغيرت فيها عليه ودموعي لا تفارقني وكنت أحاول أن أكرهه وأن أضايقه واتسبب عليه تغير صوتي و نبرة صوتي كلها انين وكنت أشعر أن من يبكي بداخلي بكاء شديد واستمرت الأيام ثقيلة على قلبي سنتين فقدت الثقة به وأشعر بنظرات أفراد عائلتنا بالشفقة علي وأمه كانت تعطف علي وكانت تأنبه كنت لا استطيع أن أبلع ريقي كان زوجي متعاطف معي جداً في البداية يأخذني إلى الفنادق والمطاعم ويصرف علي الهدايا ولكن لم يشف ذلك غليلي ولم استطع شكره على ذلك فلست من من تعمى عيونهم بالمال لم يكن يستوعب الأثر النفسي الذي خلفه علي كنت أعاني جداً وسرعان ما انقلب زوجي إلى شرس عصبي غير مهتم يزيد علي بعبارات اللا مبالاة وعدم الرحمة والشفقة وزاد همي و غمي وكان يراضيني بجملة أو قد ينام لا مبالي أبداً وكنت كلما ناقشته أغلق باب النقاش بالعصبية و الدفاع عن نفسه واستخدام الدين دافع ويقول لو أنها تقتل العشرة والمشاعر لما تزوج الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم بأكثر من واحدة واقفل باب النقاش وأصبحت اهات ودموع لمدة سنه اضافيه كنت لا اكلمه بوجه بشوش فقد كان أكثر من طاقتي وكنت اظن ان زواجه منها غيره علي مع أني لم اجد منها الشيء المميز وكنت أحيانا اتمنع من العلاقة الحميمة إذ أنه لا يراضيني ولا يسمعني وكنت اشعر انه يفعل ما يريد فقط دون تبادل مشاعر كان شعور مؤقت بعدها تفاجأت أنه طلقها قبل أن يدخل عليها لأسباب أجهلها ولم يعترف بها فرحت وتنفست وبلعت ريقي وكان ذلك لمدة قصيرة جداً إذ تغير زوجي تغير جذري لا أحب هذه الشخصية الجديدة ولا أتمناها أصبح يهتم بنفسه فقط يسافر يسهر يبات بالخارج لا يسأل عني كثيراً ولا يأخذ بخاطري أو برأيي أصبح يطلب من راتبي لأن راتبه أصبح لا يكفي ويظن أنها من مصاريف الأولاد وأنا أظن أنه يصرفها في سفراته بدون وعي لأننا لم نزد عليه المصروف والزمني بدفع تكاليف دراسة ابنتي وراتب السائق ودفعتهم بدافع المشاركة مع ذلك يعاني من الإفلاس آخر الشهر ويقول ادفعي واعطيك لاحقا وأنا لا أبدي استيائي كي لا تزيد المشاكل صالحت نفسي بنفسي مع أني كنت أحاول أن افتح صفحه جديده ولكن كان عصبي وعرفت أن خطيبته القديمة تعاني من تفاقم المرض وفي غيبوبة حاليا وحالتها شديده فقلت له نزورها قال أنها لا تحل عليه وأهلها لا يرضون أحس بتأنيب الضمير وأتمنى أن ترجع لها عافيتها وأن نصالحها فلم أكن ارضى لها الطلاق والمرض ولكنه خارج عن ارادتي فقد فقدت صفو حياتي وفقدت زوجي الذي أحببته وتكونت لنا عداوات من أهلها واكتشفت أنها أخت لزوجة ولد عمي فزادت صدمتي فيهم وأصبحت مهمومة فاقدة الثقة والأمان ودموعي لا تجف فيني شعور باللوم والغبنة والحزن وعدم التوازن في زواجي أبكي كثيرا ولا اعرف اقرر مصيري فزوجي يرفض أطفال حالياً بحجة المصاريف وأنا أريد السفر للدراسة ولكن لا أضمن دعمه فهو عصبي ومتقلب وحاولت أن اعوضه فصرت اهتم بنفسي ومظهري كثيراً وماكياج وملابس النوم وبصبغ شعري واصرف المال على ملابسي واكسسوارات وو كريمات واظافر وريجيم ورياضه خفيفة وصرت اطبخ له فقد كنت اعتمد على أمه لأننا نسكن عندها وتطبخ كثير فكنت لا أحب أن أسلبها سيطرتها وأصبحت لا أدقق على سهره وخروجه فهو يسافر إلى أقاربنا ويبعد عني بالأيام بغرض الترفيه فقط، وأنا غير مقتنعة بهذا الصرف من الأموال والسفر المستمر والمبيت خارج المنزل فهو رجل ملتزم ومصلي وعندما أعطيته بعض المال والحرية هدأ وأصبح يقول عبارات حب واشياق خصوصا إذا سافر ولكن عندما يعود يعصب نحن الآن في عامنا التاسع زوجي حالياً لا يفكر بمستقبل العائلة أبداً ولا بتطويرها وربما يتزوج في المستقبل بأخرى فلن تكون صدمتي مثل الأولى فالآن أتمنى أن يتزوج لكن يعود كما كان محب و مهتم ولكني لا أشعر بالرضى نحن الآن في هدوء لأني تنازلت وليس لأن المشاكل انحلت ولكني اشتريت راحتي ولا أدري هل أنا على صواب أم إلى الهاوية علاقتنا الجنسية أصبحت جميلة جدا أرشدوني فلا أريد أن أكون مريضة بالهموم كلما تركني غير مقتنعة بما يفعل فقد عانيت في مراهقتي و بعض طفولتي من نقص المال ومشاكل الوالدين فأبي كان عاطل وكنت مسؤول جداً فكنت اعمل وأساعد أمي وهو كانت طفولته مرفهه منعمة من حنان وأموال متوفرة بلا مسؤوليات ، ولا أريد أن أكرر مشاكل والداي .

الاجابة

السلام عليكم سيدتي الفاضلة أنت إنسانة حكيمة في تصرفاتك وفي قراراتك فأنت نعم الزوجة والأم والسلوك المتغير لزوجك ينم على احتمال تناوله بعض المواد المخدرة إلى جانب السهرات الجنسية عند سفره (الاحتمال الأكثر لتلك السلوكيات ) لذا يفضل لو تجلسي معه جلسة صفاء تتحدثي معه بحكمة وتستدرجيه بالحديث بطريقه لبقه عن هل يتعاطى أي نوع من المواد المخدرة أن اعترف بذلك فيجب معالجته حتى لا تسوء سلوكياته أكثر من ذلك المهم أكرر استخدام الأسلوب المناسب بالحوار حتى يتحدث معك بصراحة ووضوح ونسأل الله أن يهديه إليك وأن ينير بصيرته .




     

اقراء للمستشار ايضا :
    *   أنا محتار في الاختيارللزواج بين فتاتين - الأولى أعرفها وأحبها ولكنها أكبر مني بأيام ، والثانية تملك أغلب المواصفات التي أحبها وأصغر مني سنناً!
    *   أشتكي من التوهم المرضي مع أعراض جسمانية فهل هذا الدواء مناسب لحالتي؟
    *   زوجي يمارس العادة كل يوم مع أنني أتودد إليه واطلب منه أن يجامعني .
    *   أخي يعاني من هلاوس سمعية وبصرية واضطرابات نفسية ولا يستطيع النوم ولا يقبل العلاج
    *   مشكلتي أني أشعر بآثار جانبية لما سقط على رأسي وأنا صغيرة ولم أشعر به في وقتها
    *   مشكلتي أن زوجي يتخيلني من المحارم كأخته مثلاً أثناء الجماع


«««« اضف تعليقك على هذا الاستشارة»»»»

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            

«« كتابة الاستشارات من خلال رابط ارسل استشارتك فقط من أجل ضمان وصول الاستشارة والإجابة عليها »»

تعليقات سابقة :


لا توجد تعليقات سابقة




  احـب ان تنفـذ اوامـري

  طفلتي تبـكي دائماً عنـدما أكـون بالخـارج

  التأتأة عند الأطفال

  ارفض الذي تقدم لي ...ماذا افعل

  لا أستطيع التعبير عما في داخلي

  أنا متزوج وأعاني من حديث الناس عن عدم جمال زوجتي

  أخاف على زوجتي عند زيارتها لأهلها

  أبي عمره في بداية الخمسينات رجل ملتزم بدينه ولكنه يشاهد مقاطع إباحيه

  أصــدقاء الانتـرنت

  أنا شاب في الـ31 من العمر أريد مشورة

  كنت أمارس العادة السرية .. والآن أشعر بالإرتباك !

  الطموح

  زوجي يهينني أمام أهله ولا يحترمني ولا يتحاور معي

  أريد أن أنساه

  أريد التخلص من الرهاب الاجتماعي

1. الرغبة في إثبات الذات وتحقيق الانتصار على التقنية أحد دوافع الجرائم الالكترونية
نعم
لا
محايد
0
0
0

جميع الحقوق محفوظة لموقع حلول
Copyright © 2004 All rights reserved for holol.net
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها فقط .