هل حالة ابني طبيعية أم يحتاج إلى تدخل الطب النفسي     أنا بحاجة إلى نصائحه ولكني أخاف أن يكون غير صادق !!!     خطيبي يخونني مع صديقتي،،، أرشدوني كيف أخذ حقي     ابن أختي عمره 6 سنوات يكره الذهاب الى الروضة الا مع أمه     مشكلتي أني لا أثار جنسياً تجاه زوجتي مع أني أحبها     ابني عمره 7 سنوات وقد تم التحرش به كيف أجعله ينسى ذلك     زوجي أصغر مني في السن ويطلب مني أن أهتم فيه بشكل غبر طبيبعي     طفلي كثير الصراخ وسريع الانفعال بلا أسباب     مشكلتي أني عند ما أتكلم مع أي أحد لا يرد علي و أحياناً يقاطعني     مشكلتي أن ابني عنيد جداً ويكرر الأخطاء ولا يخاف من عقابي    

 17107 - أريد أن أتسامح مع الآخرين دون أن أفقد حقوقي

اجاب عليه   الدكتورة/ غادة عبدالغفار
التصنيف /إستشارات إجتمـاعية
التاريخ  3-2-1437

الإسـتشــارة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لقد كنت قبل سنوات إنسانة على الفطرة ولا أحمل في قلبي لا حقدا ولا هما ولا غما و مهما أساء الناس إلي من أصدقاء و أقارب فلا أجد حرجا و لو بسيطا ولا أحتاج إلى مجاهدة في النفس لكي أسامح وأصفح وأعفو وأحسن لمن أساء إلي بل إنني كنت لا أحتمل أن يمرّ عليّ يوم وفي نفسي شيء من الغضب على من أساء إلي ومنذ فترة وتحديد من بعد الولادة تغيرت جذريا و أصبحت لا أحتمل الإساءة ولا أستطيع التغاضي عنها وأصبحت أحمل حقدا كبيرا على من آذاني في الحاضر والماضي و خاصة من أهل زوجي أحاول جاهدة مقاومة نفسي وأحيانا أنجح و كثيرا ما أفشل أصبحت لا أعرف نفسي ولا أدري من أنا و لا أين ذهبت تلك الفتاة اللطيفة النقية وأنا متألمة جدا لفقدانها وأبكي ألما عليها و عندما أقرأ المواعظ من الكتاب و السنّة أحاول إتباعها و لكن المشكلة أن الكثير من الناس إذا أحسنت إليهم تمادوا في الإساءة و في التدخل في شؤوني وحياتي و إن لم أردعهم زادوا في طغيانهم وظلمهم وهكذا لن تستقيم حياتي فكيف السبيل إلى العفو والصفح دون أن يفقد الإنسان حقوقه و ما الذي جعلني أفقد الفطرة التي كنت عليها؟ و كيف أستطيع إسترجاعها؟ أرجو منكم الإجابة علما وأن هذه الحال يؤثر في حياتي الخاصة و العامّة وبارك الله لكم.

الاجابة

عزيزتي حقيقي أن الإنسان على الفطرة يكون رائع ويشبه الملائكة لكن شعور الفرد بالظلم يولد لديه رغبة في الانتقام والشخص ذو الضمير الحي يتألم مثلما تتألمين من كل من حوله ومن تفكيره في الرد عليهم أحييك لأنك غير راضية عن تغييرك لكن أنصحك ان تتوسطي في أفعالك فكوني على الفطرة مع من يتعامل معك جيداً وخذي حقك ممن اذاكي بان تحسني أكثر إليه وتوضحي له الفرق بين تصرفاتك وتصرفاته وتوضحي له كم هو مخطئ بحقك وأن استمر في التجاوز حاولي معاملته بالمثل ليشعر بتغييرك نحوه لكن دونما كره زائد أو تفكير سلبي نحو ذاتك لأنك حاولتي كثيرا التغاضي عن الآخرين وأفعالهم من أجل أسرتك وعبري لزوجك عن تغاضيك لأجله لكثير من الأخطاء واجعليه يركز على أفعالهم وأفعالك وسيدرك الفرق وفقك الله .




     

اقراء للمستشار ايضا :
    *   ابني عمره 7 سنوات وقد تم التحرش به كيف أجعله ينسى ذلك
    *   زوجي طيب ومحترم جداً فقط مشكلتي معه في السكن مع أهله
    *   زوجي أكبر مني بكثير و أيضاً شكاك ويحرمني من زيارة أهلي
    *   ابني يبلغ من العمر 13 عاماً ولا يزال يتبول على نفسه ليلاً
    *   زوجي أصغر مني في السن ويطلب مني أن أهتم فيه بشكل غبر طبيبعي
    *   طفلي كثير الصراخ وسريع الانفعال بلا أسباب


«««« اضف تعليقك على هذا الاستشارة»»»»

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            

«« كتابة الاستشارات من خلال رابط ارسل استشارتك فقط من أجل ضمان وصول الاستشارة والإجابة عليها »»

تعليقات سابقة :


لا توجد تعليقات سابقة




  ابنـي يرفض للدراسة وانطوائي

  البداية كانت بعد الزواج

  زوجي يتهمني بالتقصير ولا يؤدي واجباته الزوجية

  نتف اللحية

  الارتباط العاطفي

  الاضطرابات النفس جسمية

  الخجل

  أصبحت انفر من زوجي ولا ارغب بالنوم معه

  ابني عمره 14 سنة يخاف كثيراً من الموت

  شخصيتي مهزوزة ومشاعري متضاربة

  الصــدمة من الــزواج الثــــاني

  الاهتمام بالمستقبل

  زوجي متزوج غيري وأنا بعيدة عن أهلي، فماذا أفعل؟

  عدم القدرة بالتحدث مع الآخرين

  قلبي فارغ تماما من أي مشاعر عاطفية

تسهم المشاريع المتوسطة والصغيرة في القضاء على البطالة
نعم
لا

جميع الحقوق محفوظة لموقع حلول
Copyright © 2004 All rights reserved for holol.net
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها فقط .