مشكلتي أني أكذب وأقوم بأشياء كثيرة خاطئة     اشعر بالغدر وعدم الأمان مع زوجي     زوجي يحب السيطرة ولا يريد الخروج للتنزه     تقدمت لوظيفة وطلبوا مني حلق اللحية     أخاف من الموت وفقدت الشعور بالفرح     ابنتي تتعصب بسرعة وترفع صوتها جداً     قلقة جداً من مشكلة الغشاء وأخاف أن أفقد عذريتي     أحب فتاة وأتمنى أن تكون زوجتي في المستقبل     تأتيني أحلام جنسية مزعجة ووساوس في العقيدة     ابني كثير البكاء وعصبي جداً ولا يسمع الكلام    

 15931 - أعاني من الأرق ويسيطر علي شعور مزمن بالنقص

اجاب عليه   الدكتورة/ غادة عبدالغفار
التصنيف /إستشارات إجتمـاعية
التاريخ  8-7-1436

الإسـتشــارة

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
أشكركم من كل قلبي على هذه الخدمة الجليلة التي تقدمونها للمسلمين و أسأل الله أن يوفيكم أجوركم بغير حساب أرجو أن تتسع صدوركم لرسالتي الطويلة .. أود أن أقول أن هذه هي المرة الأولى التي أتخذ فيها قرارا بالاستشارة بشأن حالتي النفسية .. إذ أنني كنت دوما أنظر لنفسي على أنني شخص سوي و لكن هذه الفكرة تغيرت تدريجيا .. و الآن أعتقد أن لدي مشكلة وأرجو من الله أن يعينني على تجاوزها،سأتحدث أولا عن طفولتي و أعطيكم لمحة عنها كنت طفلة هادئة جدا في حضرة الغرباء أو الكبار خجولة جدا و أنتقص ذاتي بشدة وأعتقد اعتقادا راسخا أنني قبيحة و سمينة و لست محبوبة و قد تعرضت لمواقف رفض في طفولتي من صديقاتي في المدرسة و كانت تلك الذكريات تنهش قلبي وأقصى ما كنت أفعله حيالها السكوت لئلا أوصم بالضعف و لم أعتد أبدا على مصارحة والدي بما أعاني كنت ألجأ للكتمان و أظهر للجميع أني سعيدة لا أعرف لماذا كنت أتحرج بشدة من أن أذكر موقفا أغضبني أو أن أصارح أحدا بمعاملة سيئة تعرضت لها من إحدى المدرسات .. تصوروا أن مدرسة شدت شعري و صرخت علي بشدة لأنني لم آكل الموز في الوجبة .. و لم أفض لوالدي بالأمر .. و قد قضيت سني عمري الأولى بلا صديقات إلا فيما ندر لم أشاكس كالأطفال لم أصرخ لم أركض لم أفتعل الشجارات .. كنت تماما طفلة مثالية سهلة الترويض .. و كنت أتمنى بشدة أن أصبح فتاة قوية لها كلمتها..و أن أحظى بصداقات كثيرة .. و لأنني لم أجد هذا في الواقع لجأت إلى حيلة نفسية حيث كنت أتخيلني صديقة للجمادات .. و أعبر عن رفضي لها و أتصور أنها تستميت لإرضائي و تلاحقني و أنا التي أرفضها .. و هذا بالضبط ما كنت أتمناه أن أكون في موقف الرافض لا المرفوض .. في مراهقتي أصبحت أكثر رهافة و حساسية و لم أجد صراحة من يحتويني و يسري عني و لعل السبب هو تمنعي أنا في إفشاء مكنونات نفسي للآخرين أصبحت أتحسس بشدة لكل عضو في جسدي و أتمنى أن أصبح خالية من العيوب و فائقة الجمال و كنت أتقطع حسرة على نفسي حينما تمتدح أمي جمال إحدى الفتيات .. وأتلهف شوقا أن أكون أنا هي .. و أنجذب بشدة للشخصيات القوية الكاريزمية و أتمنى لو تتغير شخصيتي تماما .. في الحقيقة لقد عشت في صراع مع ذاتي و نادرا ما كنت أشعر بالاكتفاء .. يسيطر علي شعور مزمن بالنقص .. عندما كبرت تجاوزت معظم هذه الأفكار فقد رضيت بنفسي و لكنني لا زلت لا أفهم هذا الميل الغريب لدي إلى الصمت حتى و إن كان لدي شيء أرغب بشدة أن أفضي به أجدني أعقد لساني بحزم وأحتفظ بالأمر لنفسي سرا .. صامتة في التجمعات خجولة جدا أحيانا أجترئ و أعبر عن نفسي بعد جهد و مشقة و لكنني أشعر أن الناس لا يهتمون بي و بحديثي خصوصا من يعرف شخصيتي حق المعرفة .. أود لو أملك لسانا عذبا و لكن أحس أن كل الذكريات تفلت مني بشكل غريب وعندما تتحدث أختي التي تصغرني و تذكر بعض المواقف التي واجهناها أتعجب من أنني نسيت الأمر .. ذاكرتي في الأحداث اليومية تكاد تكون معدومة .. أما الأشياء التي أتعمد حفظها فإنني أحفظها جيدا..أشعر كما لو أنني مشلولة اجتماعيا .. و في الآونة الأخيرة اشتد عندي الأرق و أصبحت أفكر في النوم و أخاف من اليوم التالي .. عندما كنت صغيرة ابتليت بخوف شديد من الجن و كنت لا أستطيع النوم و أظل أراقب الفراغ تحت السرير رغم أن جفني يغلق تلقائيا من شدة النوم إلا أنني كنت أجاهد أن أبقى مستيقظة و أحتمل الخوف الشديد و الإعياء خشية أن أوصم بالضعف والجبن ..حاليا لا عمل لي و قد سبق أن عملت في شركة لمدة 3 أشهر كانت جحيما بالنسبة لي فلم أتمكن من الاندماج مع صديقات العمل..فأحاديثهن لا تعجبني و تصرفاتهن لا تروق لي و لا أجد الراحة في الانبساط إليهن .. ورغم أنني رغبت في الوظيفة بشدة إلا أن قرار إخلاء طرفي كان مريحا لي جدا .. صحيح أنني حزنت وانكفأت على نفسي أبكي لأنها المرة الأولى التي أتعرض فيها للطرد والسبب هو أنني لم أندمج مع المحيط و فشلت في تكوين الصداقات .. المشكلة العظمى هي أنني أرتبك و أضطرب بشدة عند توجيه الملاحظات لي و أفقد القدرة على التركيز وبالتالي أعيى عن الرد والدفاع عن نفسي ويكون تركيزي منصبا على الخروج من المأزق الذي أنا فيه بسرعة .. لا أعرف ما أقول .. لكن أشعر أن كل تجربة جديدة خضتها في الماضي انقلبت وبالاً علي .. و الحمد لله أنا راضية تمام الرضى عن كل شيء .. أحب الله و أشتاق لقائه أحيانا كثيرة أشعر أنه أقرب لي من كل أحد و عندما يدهمني هم أفزع إلى صلاتي أنتحب وأبكي وأدعو من كل قلبي وأشعر كأن صدري انفرج قليلا .. أتمنى لو ألتحق بركب المتقين و لكن همتي ضعيفة و لا أذكر أنني أتممت عملا بدأته إلا فيما يتعلق بالجامعة و دائما ما أتأخر عن المواعيد و أستهين بالوقت .. في الوقت الراهن أرى أن أعظم مشكلة تواجهني هي الأرق .. فقد أتعبني و نال من راحتي و أرهقني .. لا أستطيع تحمله فنفسيتي تتدمر تماما في الأيام التي تعقب الليالي الساهرة .. أصبح سيئة مع والدي حتى .. أحاول النوم فيمتنع علي و أسترخي في السرير و لكنني لا أنام صحيح أنني أرى ما يشبه الحلم ولكنني واعية وأقل صوت يوقظني وأشعر بجفاف شديد في الحلق وهم وغم وحزن و أتألم لحالي و أتساءل كيف سأقضي يومي بلا نوم و كيف ستسوء نفسيتي .. أتمنى أن تنتظم حياتي .. و أفكاري .. و أن أقدم لأمتي خدمة جليلة و أن أرتقي في جنان الآخرة .. في الحقيقة لقد بادرت بالتسجيل في تحفيظ و لكنني وجدت نفسي أحاول التهرب منه بكافة الأشكال .. حتى صداقاتي في التحفيظ أتهرب منها لا أعرف لماذا..أشعر أنني أنفر الصديقات مني و لكنني لا أعرف كيف أفسر تصرفي .. لا أحبذ العلاقات العميقة كي لا تظهر شخصيتي على حقيقتها .. أشعر أنني عندما أبدأ بإنشاء أي علاقة أصل إلى مستوى لا أستطيع التعمق معه أكثر لعلي أفتقد إلى المهارات الاجتماعية فأنا لم أتعود التفاعل مع الناس و قضيت معظم حياتي مع نفسي .. أشعر أنني أعزل نفسي عنوة عن المجتمع .. لا أعرف إن كنت مصابة باكتئاب و لكنني لا أكاد أشعر بالسعادة أبدا في الليالي التي يفر فيها النوم عن عيني .. أرجوكم ما الحل .. لست متزوجة والتفكير في هذا الموضوع هم يجثم على قلبي .. و أتمنى من كل قلبي أن أتزوج وأختي التي تكبرني و بقية أخواتي..و أن أسعد والدتي حيث أنها تتحرق شوقا لرؤيتنا في عش الزوجية.

الاجابة

عزيزتي اعتقد أنكي شعرتي براحة كبيرة عندما أفصحتي عن ما يجول بخاطرك ويعتمل في مشاعرك وما استخلصته من حديثك هو شعور كبير بعدم الرضا عن سلوكك وحزن دفين على حالك وربما مرده عدم وجود نجاحات بحياتك أو اشياء تقومي بها فلما ? تقومي بإشغال نفسك فيما يفيد من أعمال مثلا تطوع بجمعية خيرية أو تعملي مع اطفال في رياض أطفال وفي الوقت نفسه تقومي بالقراءة عن طرق توكيد الذات وطرق الشعور بالسعادة وربما تتيح لكي تلك الأماكن الحصول على عريس ابن حلال تستطيعين معه اكمال حياتك وإياك والإحباط أو تقليل من قيمة ذاتك وزيادة عزلتك لأن مردودها سيكون سلبي للغاية ضعي هدف في حياتك واسعي لتحقيقه وفقك الله .




     

اقراء للمستشار ايضا :
    *   لا أشك بزوجي ولكن أعاني من تأخره عن المنزل
    *   مشكلتي أني أكذب وأقوم بأشياء كثيرة خاطئة
    *   اشعر بالغدر وعدم الأمان مع زوجي
    *   ليس لدي أي هدف أو طموح في حياتي
    *   العلاقات بين الجنسين عن طريق الانترنت
    *   ابني مات غرقاً وأشعر بأنني يائسة من الحياة


«««« اضف تعليقك على هذا الاستشارة»»»»

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            

«« كتابة الاستشارات من خلال رابط ارسل استشارتك فقط من أجل ضمان وصول الاستشارة والإجابة عليها »»

تعليقات سابقة :


لا توجد تعليقات سابقة




  لا أستطيع الزواج لأني أعاني من الشذوذ

  كيف أحب زوجتي من جديد وأعود لحياتي السابقه؟

  ابنتي لا تسمع الكلام وترفض النوم بمفردها

  اعانى من احلام اليقظة

  مشكلتي هي تعلقي بزوجي وتفكيري الزائد به

  أريد التقدم لخطبة فتاة ولكنني متردد

  الخوف و الاكتئاب

  التبول اثناء النوم

  اعاني من فراااااااغ كبير بحياتي

  زوجتي تطلب الطلاق بدون أي سبب

  تأتيني ضيقة ورغبة بالبكاء

  زوجي لا يكلمني ولا يجامعني بحجه تصرفاتي معه

  حياء الأطفال

  مشكلتي انى خجولة جدا

  والدي يشاهد الأفلام الإباحية بكثرة

الالتحاق بدورات وبرامج التوعية والإرشاد الأسري يحد من المشكلات الأسرية ؟
موافق تماما
موافق إلى حد كبير
لا أوافق
لا أوافق تماما

جميع الحقوق محفوظة لموقع حلول
Copyright © 2004 All rights reserved for holol.net
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها فقط .