هل تنصحونني بزيادة الجرعة العلاجية مرة أخري     افكر في الهروب لأن أهلي يكرهونني ويفرحون بمصائبي     بعد زواجي أحسست أن أمي لا تعاملني جيداً فما العمل ؟     هل حالة ابني طبيعية أم يحتاج إلى تدخل الطب النفسي     أنا بحاجة إلى نصائحه ولكني أخاف أن يكون غير صادق !!!     خطيبي يخونني مع صديقتي،،، أرشدوني كيف أخذ حقي     ابن أختي عمره 6 سنوات يكره الذهاب الى الروضة الا مع أمه     مشكلتي أني لا أثار جنسياً تجاه زوجتي مع أني أحبها     ابني عمره 7 سنوات وقد تم التحرش به كيف أجعله ينسى ذلك     زوجي أصغر مني في السن ويطلب مني أن أهتم فيه بشكل غبر طبيبعي    

 15628 - أعاني من إدماني للعادة السرية

اجاب عليه   الدكتورة/ غادة عبدالغفار
التصنيف /المراهقون
التاريخ  5-6-1436

الإسـتشــارة

السلام عليكم ورحمة الله تعالى و بركاته ، أنا فتاة أبلغ من العمر 15 سنة ولدي مشكل تؤرق نومي و تسمم حياتي ، بدأت المشكلة بسيطة لكن لم أدرك خطورة الأمر إلا بعد إدمانه ، أنا أعاني من إدماني للعادة السرية وقصتي كالتالي حينما كنت في الثامنة من عمري كنت دائما ما أشاهد أناشيد الأطفال على الانترنت ووالداي اعتادوا إدماني على تلك الأناشيد فكانوا يتركونني الساعات الطوال رفقة الحاسوب المشئوم لوحدي ومن عمل الشيطان أنه رفقة فيديوهات الأطفال كانت تظهر لي بعض الفيديوهات الإباحية التي حاولت تجنب رؤيتها بداية لكن نظراً لعمري الصغير و بسبب حب الاستطلاع ضغطت يومها على إحدى الفيديوهات لاستكشاف الأمر لكن بدأت عشرات الفيديوهات تظهر أمامي و كنت و حيدة في البيت و الغرفة فبدأت أشاهدها دائما ثم بعد مدة طويلة من متابعة تلك المناظر بدأت امارس العادة السرية بشكل تلقائي كنت أحسبها شيئا عادياً لكن الأمر استمر لسنوات إلى أن اكتشفت حينما كنت في العاشرة من عمري أن ما أمارسه هو العادة السرية و لكن لم أهتم واستمريت بممارستها حتى بدأت تؤثر على قدراتي العقلية و الدراسية فبدأت أواجه صعوبات في حفظ المعلومات وفهم الدروس وبدأت أعاني من الكسل الشديد و شتات الذهن ناهيك عن تأنيب الضمير الذي أعيشة بعد الممارسة والله أن حياتي اسودت مؤخرا بسبب هذا الإدمان صار تفكيري كله جنسياً و صرت أتابع الأفلام الإباحية بكثرة تعبت ، دعيت الله في رمضان ليلاً و نهاراً حتى ظننت أن دعائي استجيب لكن لم تمضي إلا أياماً معدودات حتى عدت لها ، صرت غير قادرة على التحكم في نفسي أنا قادرة عن منع نفسي عن كل المحرمات لكن لا أقدر على مواجهة غرائزي الجنسية ، بحثت طويلاً عن الحل لكن بدون جدوى كل الابواب مغلقة أمامي ، صرت أبكي طوال الوقت وصار البؤس يملأ صدري مللت من الحياة وأنا أكتب هذه التفاصيل و الحياة مسودة أمام عيني فكرت في الانتحار آلاف المرات لكن عقيدتي تمنعني ، أعاني بصمت و لا أخبر أحدا همي انقطع أملي أريد أن أرى و لو بصيص أمل لكن لا أستطيع صرت تعيسة طوال الوقت وأبكي حتى يجف الدمع من عيني و تنقطع الصرخات من حلقي ، لقد سئمت و تعبت وأنتم آخر رجائي فأنقذوني بنصائحكم لقد انقطع كل رجائي ، هل سأستطيع استرجاع قدراتي العقلية ؟ و كم يلزمني من الوقت ؟ هل شهران كافيان لأنني مقبلة على سنة صعبة و لا اريد لأي شيء أن يؤثر بعد الآن على دراستي أرجوكم ساعدوني .

الاجابة

عزيزتي أن ما تمري به ليس جديد وكثيرين من يمرون به لكن عليك التوقف عن لوم نفسك وركزي في أن تتوقفي عن تلك العادة وذلك بالتمسك بقراءة القرآن والمداومة على الصلاة والتحكم في غريزتك الجنسية وأنصحك بالزواج بأول شخص يتقدم لكي لتتجنبي الاستثارة التي تتعبك وعليك التمسك بإرادة قوية لتجنب تلك الدفعات وتوقفي عن الرغبة في الاكتئاب أو الانتحار لأنها تزيدك كفراً وبعداً عن الله وفقك الله .




     

اقراء للمستشار ايضا :
    *   ابني عمره 7 سنوات وقد تم التحرش به كيف أجعله ينسى ذلك
    *   زوجي طيب ومحترم جداً فقط مشكلتي معه في السكن مع أهله
    *   زوجي أكبر مني بكثير و أيضاً شكاك ويحرمني من زيارة أهلي
    *   ابني يبلغ من العمر 13 عاماً ولا يزال يتبول على نفسه ليلاً
    *   زوجي أصغر مني في السن ويطلب مني أن أهتم فيه بشكل غبر طبيبعي
    *   طفلي كثير الصراخ وسريع الانفعال بلا أسباب


«««« اضف تعليقك على هذا الاستشارة»»»»

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            

«« كتابة الاستشارات من خلال رابط ارسل استشارتك فقط من أجل ضمان وصول الاستشارة والإجابة عليها »»

تعليقات سابقة :


لا توجد تعليقات سابقة




  ابنـي يرفض للدراسة وانطوائي

  البداية كانت بعد الزواج

  زوجي يتهمني بالتقصير ولا يؤدي واجباته الزوجية

  نتف اللحية

  الاضطرابات النفس جسمية

  الارتباط العاطفي

  الخجل

  أصبحت انفر من زوجي ولا ارغب بالنوم معه

  ابني عمره 14 سنة يخاف كثيراً من الموت

  شخصيتي مهزوزة ومشاعري متضاربة

  الاهتمام بالمستقبل

  الصــدمة من الــزواج الثــــاني

  زوجي متزوج غيري وأنا بعيدة عن أهلي، فماذا أفعل؟

  عدم القدرة بالتحدث مع الآخرين

  قلبي فارغ تماما من أي مشاعر عاطفية

تسهم المشاريع المتوسطة والصغيرة في القضاء على البطالة
نعم
لا

جميع الحقوق محفوظة لموقع حلول
Copyright © 2004 All rights reserved for holol.net
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها فقط .