بعد زواجي أحسست أن أمي لا تعاملني جيداً فما العمل ؟     هل حالة ابني طبيعية أم يحتاج إلى تدخل الطب النفسي     أنا بحاجة إلى نصائحه ولكني أخاف أن يكون غير صادق !!!     خطيبي يخونني مع صديقتي،،، أرشدوني كيف أخذ حقي     ابن أختي عمره 6 سنوات يكره الذهاب الى الروضة الا مع أمه     مشكلتي أني لا أثار جنسياً تجاه زوجتي مع أني أحبها     ابني عمره 7 سنوات وقد تم التحرش به كيف أجعله ينسى ذلك     زوجي أصغر مني في السن ويطلب مني أن أهتم فيه بشكل غبر طبيبعي     طفلي كثير الصراخ وسريع الانفعال بلا أسباب     مشكلتي أني عند ما أتكلم مع أي أحد لا يرد علي و أحياناً يقاطعني    

 13859 - أسرح كثيراً لأكون عالم خيالي افتراضي

اجاب عليه   الدكتور/محسن العيسوى
التصنيف /إستشارات إجتمـاعية
التاريخ  4-4-1436

الإسـتشــارة

مشكلتي هي أني منذ زمن بعيد .. ربما منذ وقت الطفولة اعتدت أن أسرح بخيالي كثيراً لأكون عالم خيالي افتراضي وأنسج لنفسي مواقف خيالية وأقضى بعض الأوقات فى تلك الفانتازيا مستمتعا بها .... وكنت كلما أقابل موقف سيئ أو فشل في موضوع معين كالدراسة مثلا ( أو فى العمل بعد ذلك ) أهرب فوراً من الواقع إلى دنيا الخيال .
أخذ هذا الخيال في النمو معي كلما واجهت مشكلة أهرب منها لعالمي الخيالي وحتى دون مشاكل أصبح قضاء وقت في العالم الافتراضي متكرر بصفة يومية ... وأخذ ذلك الوقت في النمو إلى أن وصل لعدة ساعات يوميا ( وأنا شخص منطوي بطبعي منذ الطفولة ) ... كل هذا لم يكن يسبب لي مشاكل بل على العكس أصبح ذلك الوقت هو المصدر الوحيد للسعادة عندي وهو الذى يهون على كل مشاكل الدنيا .
أبني في خيالي مواقف وحكايات وأعيش فيها لكن لم يحدث يوما أن اختلطت عندي الحقيقة بالخيال .. فلم يحدث يوما أن اعتقدت أن ما أراه في خيالي هو شيء حقيقي ... ولم يحدث يوما أن سمعت أصوات غير موجودة أو رآني أحد أتكلم مع نفسي أو غير ذلك من أعراض الفصام .
واجهت فشل بعد فشل سواء في الدراسة (حيث تم فصلي من الكلية لعدم الحضور وتكرار الرسوب) أو في أي مشروع أقامه لي الأهل أو في أي عمل التحقت به ثم تركته أو فصلت منه ... رحلة من الفشل المتواصل ... لكن كل هذا لم يكن بالشيء الفظيع بالنسبة لي حيث كان كل هذا سواء الدراسة أو العمل بعد ذلك أشياء ثانوية وليست مهمة والفشل فيها ليس ذات أهمية .. إنما الشيء المهم بالنسبة لي هو قضاء ذلك الوقت الذي أعيشه في خيالي .
أبني عوالم افتراضية وقصص ومواقف أكون أنا بطلها ... وأسرح فيها لساعات وساعات وأنا شبه منعزل عن العالم الحقيقي ... كنت أدخن بشراهة شديدة وأدمنت مخدر الترامادول حيث أتعاطى منه حوالى شريط 10 أقراص يوميا لمدة حوالي 8 سنوات حتى الآن ... أراد أهلي أن أتزوج فتزوجت ( طبعا هم من قاموا بكل شيء ولم أتحمل مسئولية أى شيء في الزواج ) وأخذت مشكلة الإدمان في النمو ومعها مشكلة قضاء أوقات فى دنيا الخيال وكأن مخدر الترامادول يؤجج نار الخيال فأقضي فيه أوقات أكثر وأتناول ترامادول أكثر حتى لا أخرج من تلك الحالة التي تعني لي المصدر الوحيد للسعادة والفرح والارتياح .
حاولت كثيرا التعافي من الإدمان فأذهب لمصحة لعلاج الإدمان وأنهى فترة أعراض الانسحاب لأدخل في حالة من الاكتئاب والله مهما حاولت لا أستطيع وصف مدى قسوتها وشدتها فيعطيني الطبيب مضادات الاكتئاب التي أصبحت أحفظ أسمائها وخصائصها من كثرة محاولات التعافي والعلاج ... فآخذ مثلا سيرترالين أو مودابكس لبعض الوقت ثم أزيد الجرعة عدة مرات فأجد أن الدواء لا يفعل أي شيء سوى القليل والقليل جداً .... أقضي أوقات صعبة فى حالة نفسية والله لا يمكن وصفها فأترك المصحة حيث لا شيء ينفع لا برنامج 12 خطوة ولا حتى 120 خطوة .
أعيد المحاول بعد عدة شهور وربما سنوات بتحفيز شديد للنفس وبتغيير المصحة ويقوم الطبيب بوصف أنواع أخرى من مضادات اكتئاب ولتكن تريبتيزول بجرعات كبيرة صباحا ومساءا .. وأحاول جاهدا تخطى تلك الحالة دون جدوى .
حين لم أجد جدوى من محاولات التعافي حاولت معالجة أمر السرحان والخيال فوصف لي طبيب دواء (ريسكيور) فتناولته ما يقرب من الأسبوع وشعرت ببعض البعد عن تلك الحالة الخيالية لكن طوال الأسبوع لم أستطع النوم نهائيا دون مبالغة اللهم إلا حوالي ساعة ونصف أو ساعتين كل يومين أو أكثر وأشعر أن هذا نتيجة تفاعل الريسكيور مع الترامادول ... المشكلة الأكبر أنى حيت تناولت الريسكيور ابتعدت قليلا عن حالة السرحان فشعرت بوحشة وحنين شديد لتلك الحالة وشعرت بأني لن أستطيع الحياة بدونها وكنت أجتهد للدخول فى تلك الحالة بأخذ ترامادول أكثر .
أنا الآن متزوج ولدي بنتين .. ولا أعمل .. وأتعاطى الترامادول بكميات كبيرة .. وأقضي عدة ساعات يوميا (حوالى 8 ساعات وأحيانا أكثر) سارحا فى خيالي وفي الفانتازيا التى أعيش فيها .. وتقريبا شبه منفصل عن الواقع .
( المشكلة ليست فقط فى إدمان المخدر بل فى إدمان الوجود فى العالم الافتراضي الذى أسرح فيه بخيالي ) فهل من نصيحة ؟

الاجابة

السلام عليكم أخي الكريم أنت تمتلك ملكة من ملكات الابداع لم تستطع أن توظفها لصالحك وأن تصنع من خلالها إنسانا فاضلاً ألا وهي ملكة الخيال والإبداع وأن ترصد من خلالها وتكتب ما تعيشه في خيالك فربما ولد في عالم الأدب أديب جديد يحبه ويقرأ له الملايين وأن نثقل تلك الموهبة بقراءة قواعد الأدب وكتابة القصة والمقال والفرق بين القصة القصيرة والرواية ثم من خلال ذلك نحدد أي اتجاه نسير إليه ولنبدأ من الآن وننضم إلى أي مجتمع أدبي حتى ترتقي بما تكتبه مما يدور في عالمك الخيالي أما بالنسبة لموضوع الادمان فمن خلال تجاربي في علاج هذه الحالات العامل الأكبر في العلاج هي عزيمتك وقرارك في أن توقف هذا البلاء الذي يدمرك من جميع الجوانب والعلاج ما هو إلا عامل مساعد وليس الأساس هي قدرتك على تحمل فترة الانسحاب وعزيمتك في عدم الرجوع إلى تناول ما تدمنه ثانيا وهذا ليس كلام انشائي اذكره لك فقد تشافى الكثير بفضل الله وبقوة عزيمتهم وبعلاج بسيط وانتهى عهدهم بالإدمان إلى الأبد ابدأ من هذه اللحظة وكن شجاعا مع نفسك وانظر لعيون ابنتيك وتأمل فخرهم بك وتأمل فخرك بنفسك وتوكل على خالق العباد فهو أرحم الرحمين ونسأل الله لك الشفاء والفلاح والهداية .




     

اقراء للمستشار ايضا :
    *   أنا بحاجة إلى نصائحه ولكني أخاف أن يكون غير صادق !!!
    *   هل حالة ابني طبيعية أم يحتاج إلى تدخل الطب النفسي
    *   بعد زواجي أحسست أن أمي لا تعاملني جيداً فما العمل ؟
    *   هل التحول الجنسي سيحسن من حالتي ؟ أرجوكم ساعدوني ...
    *   أنا شاب عمري 17 سنة أحس بالوحدة والكآبة والوساوس الكثيرة
    *   مشكلتي أني عند ما أتكلم مع أي أحد لا يرد علي و أحياناً يقاطعني


«««« اضف تعليقك على هذا الاستشارة»»»»

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            

«« كتابة الاستشارات من خلال رابط ارسل استشارتك فقط من أجل ضمان وصول الاستشارة والإجابة عليها »»

تعليقات سابقة :


لا توجد تعليقات سابقة




  ابنـي يرفض للدراسة وانطوائي

  البداية كانت بعد الزواج

  زوجي يتهمني بالتقصير ولا يؤدي واجباته الزوجية

  نتف اللحية

  الارتباط العاطفي

  الاضطرابات النفس جسمية

  الخجل

  أصبحت انفر من زوجي ولا ارغب بالنوم معه

  ابني عمره 14 سنة يخاف كثيراً من الموت

  شخصيتي مهزوزة ومشاعري متضاربة

  الصــدمة من الــزواج الثــــاني

  الاهتمام بالمستقبل

  زوجي متزوج غيري وأنا بعيدة عن أهلي، فماذا أفعل؟

  عدم القدرة بالتحدث مع الآخرين

  قلبي فارغ تماما من أي مشاعر عاطفية

تسهم المشاريع المتوسطة والصغيرة في القضاء على البطالة
نعم
لا

جميع الحقوق محفوظة لموقع حلول
Copyright © 2004 All rights reserved for holol.net
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها فقط .