ابني ينهض ليلاً ويبكي عند مبيته خارج المنزل     ابني لا يسمع الكلام نهائياً وحركته كثيرة وفضولي جداً     أعاني من تدخل أفراد الأسرة في شؤوني الخاصة     طفلي يرفض الذهاب للمدرسة ويخاف من الغرباء     ابني عنيد جداً وعصبي ويضرب كل من حوله     أنا شخصية قلقة جداً ودقيقة وأثر ذلك على حياتي     استخدم دواء للاكتئاب ولا أجد اي تحسن في حالتي     زوجي يتأخر عن المنزل وينام في غرفة منفصلة     مشكلتي أني أكذب وأقوم بأشياء كثيرة خاطئة     اشعر بالغدر وعدم الأمان مع زوجي    

 13542 - أعاني من الوساوس والأفكار المزعجة

اجاب عليه   الدكتورة/ غادة عبدالغفار
التصنيف /إستشارات إجتمـاعية
التاريخ  28-12-1435

الإسـتشــارة

السلام عليكم
بسم الله أبدا بسرد قصتي ومعاناتي مع هذا الوسواس أو الأفكار المزعجة بدأت قصتي عندما كنت بالسنة الأولى في الجامعة وعندها كنت طبيعي جداً ولكن كنت جالس في أحد الممرات في الجامعة وقد أتى لي زميل بنفس المرحلة ويتكلم عن الموت وكذا وما تفيدك الدراسة وكذا ومن بعدها أحس تملكني خوف و إحباط صرت أخاف من ذكر سيرة الأمراض والموت عندي وانتقل من مجرد خوف وإحباط إلى أفكار عجيبة غريبة مثلاً لو ذكر أحد تاريخ معين أمامي أي تاريخ كان يأتي بالمستقبل أحس بشي داخلي يقول لي سوف يحصل لي مكروه والعياذ بالله في هذا التاريخ وتزعجني الفكرة لأنها تلح بشكل فضيع حتى صرت أتكلم مع نفسي كثيراً وقد لاحظ ذلك صاحبي ونبهني لذلك وأنا انزعج أن أخبر أحداً فيما يحدث بداخلي قبل حدوث هذه الحادثة واقتحام الأفكار المزعجة لعقلي كانت في صفة وسواسيه فقط عن الأمراض الخطيرة ولكنها سرعان ما تزول ولا تعكر صفو حياتي ولكن بعد هذه الحادثة لا فأنا كنت أدرس في قسم المختبرات الطبية وكان عندي محاضرة كيمياء وقال لنا الدكتور أنه توجد مادة مميتة فأرجو الانتباه وعدم لمسها للجلد مباشرة ومن بعد المحاضرة هذه ذهبت لعدة مستوصفات لا أدري لماذا واغسل يدي كثيراً حتى اتعب ومع الأيام أنسى هذه الفكرة ولكنها لا تزول تأتي لي بثوب جديد على حسب الموقف الذي عندي فتطورت إلى خوف وفوبيا من الأمراض المعدية ومن الموت خصوصا وكانت تأتي لي أفكار عن الوضوء وعن الله تعالى سبحانه وعن الرسول عليه أفضل الصلاة والسلام ولكنها لا تدوم لأني اطردها مباشرة وأستعيذ بالله من الشيطان فلا تأثر بي هذي الأفكار ولكن الذي يذبحني تلك الأفكار التي تتطور شيء فشيء حتى وصلت إلى الدعاء على النفس والعياذ بالله وتلح إلحاحاً في رأسي لا استطيع مقاومتها ولا حتى وقتها أتذكر الاستعاذة من الشيطان كأن أحد تملكني لا أتحكم في نفسي وخصوصا في الصلاة وأفكار مزعجة مثلا عندما أصلي قبل أن أكبر تكبيرة الإحرام تأتيني فكرة بالدعاء على نفسي بأي شي وأتجاهلها وأكمل الصلاة بعد في شي برأسي يقول لي أني بدأت الصلاة بالدعاء على نفسي وأن الله ممكن أن يستجيب لدعائي وبعدها اتعب طيلة الصلاة بلا خشوع ولا شي وأبدا بالدعاء كثيراً لنفسي حتى أقنع نفسي أني دعوت لنفسي وليس عليها وبعد الصلاة اجلس في البيت وصدري كله ضيقه وهم ولا اشعر بالسعادة ويتطور لشيء أقوى إذا قاومت الفكرة الأولى فمثلاً أريد ان اخرج مع زملائي ووعدتهم بعد صلاة العشاء مثلا فكل صلاة اصليها تأتيني شي يدعو علي لو خرجت أن يصيبني الله بكذا وكذا فاصل إلى الموعد محطم وشعور غريب يأتيني ويعطيني حلول أن اعتذر من زملائي ولو بالكذب حتى لا اخرج معهم رغم اني اريد الخروج وأنا من رتبت لهذا الخروج معهم وأشعر بالراحة عندما اعتذرت منهم وراحة عجيبة كثيرا ما تحصل معي هذه الأفكار ومثال اخر أنا ساكن بمدينة تبعد عن أهلي تقريبا 300 كيلو وكل ما أسافر لأهلي وأنا بالطريق يأتيني شي غريب وقوي يتملكني يقول لي أن دعاء السفر مستجاب واجلس أصارع نفسي واجلس طول الطريق وأنا ادعي لنفسي مرات ومرات رغما عني حتى لا ادعي على نفسي ومرات تلح فكرة حتى ادعي على نفسي واجلس طول وقتي عند أهلي تعبان نفسياً رغم اني كنت بالبداية قبل سفري سعيد ومتشوق لأهلي كثيرا ومثال اخر عندما أريد ان العب كرة القدم ومتشوقا لها قبل اللعب تأتيني نفس الفكرة لو سجلت هدف يصيبني الله كذا وكذا بأشياء مزعجة ولو سجلت تأتيني الفكرة يمكن خمس دقائق وتروح لأني اتجاهلها وبنفس الوقت احس بكتمه في صدري من هذه الفكرة وأقول لماذا أنا افكر كذا أتعبتني هذه الأفكار ودائما أفكار مزعجة لا يتصورها العقل وصلت لمرحلة لا استطيع مقاومتها قرأت عن تجربة أحد الاشخاص بالانترنت عن معاناته مع الوسواس القهري وكيف عالجه بدون أدوية. بثلاث ايام قرأت كل شي وبدأت اطبق صحيح أني احس براحة لكن سرعان ما تقل عزيمتي وانهار امام هذه الأفكار لأنها تأتيني بكثرة خصوصا بالصلاة أو عندما اسمع صوت الأذان لا استطيع مقاومتها في غير ذلك فانا ولله الحمد في غير الصلاة اتجاهلها تماماً ولكن تتملكني وقت الصلاة ووقت لما اريد اني أدعو لنفسي بالخير فما الحل وآسف جداً على الإطالة وشكرا .

الاجابة

أخي الفاضل
أن الأفكار الوسواسيه شيء شائع للغاية وخاصة للحريصين مثلك على دينهم ودوماً تسيطر عليهم رغبة في أن يكونوا صح دوما وأنك مبصر بمرضك وأنت بحاجة لمعاودة طبيب نفسي لتعالج تلك الأعراض قبل تفاقمها وأتصور أن شفاءك لن يأخذ وقت طويل لأنك مدرك لطبيعة المرض وتستطيع السيطرة عليه فأنت بحاجة لبعض المثبطات للأفكار وبعدها ستصبح في أتم حال وفقك الله .




     

اقراء للمستشار ايضا :
    *   لا أشك بزوجي ولكن أعاني من تأخره عن المنزل
    *   زوجي يتأخر عن المنزل وينام في غرفة منفصلة
    *   مشكلتي أني أكذب وأقوم بأشياء كثيرة خاطئة
    *   اشعر بالغدر وعدم الأمان مع زوجي
    *   ليس لدي أي هدف أو طموح في حياتي
    *   العلاقات بين الجنسين عن طريق الانترنت


«««« اضف تعليقك على هذا الاستشارة»»»»

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            

«« كتابة الاستشارات من خلال رابط ارسل استشارتك فقط من أجل ضمان وصول الاستشارة والإجابة عليها »»

تعليقات سابقة :


لا توجد تعليقات سابقة




  كيف أحب زوجتي من جديد وأعود لحياتي السابقه؟

  مشكلتي هي تعلقي بزوجي وتفكيري الزائد به

  ابنتي لا تسمع الكلام وترفض النوم بمفردها

  اعانى من احلام اليقظة

  اعاني من فراااااااغ كبير بحياتي

  التبول اثناء النوم

  أريد التقدم لخطبة فتاة ولكنني متردد

  الخوف و الاكتئاب

  زوجي لا يكلمني ولا يجامعني بحجه تصرفاتي معه

  زوجتي تطلب الطلاق بدون أي سبب

  تأتيني ضيقة ورغبة بالبكاء

  مشكلتي انى خجولة جدا

  حياء الأطفال

  والدي يشاهد الأفلام الإباحية بكثرة

  الغيرة

الالتحاق بدورات وبرامج التوعية والإرشاد الأسري يحد من المشكلات الأسرية ؟
موافق تماما
موافق إلى حد كبير
لا أوافق
لا أوافق تماما

جميع الحقوق محفوظة لموقع حلول
Copyright © 2004 All rights reserved for holol.net
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها فقط .