أعاني من تدخل أفراد الأسرة في شؤوني الخاصة     طفلي يرفض الذهاب للمدرسة ويخاف من الغرباء     ابني عنيد جداً وعصبي ويضرب كل من حوله     أنا شخصية قلقة جداً ودقيقة وأثر ذلك على حياتي     استخدم دواء للاكتئاب ولا أجد اي تحسن في حالتي     زوجي يتأخر عن المنزل وينام في غرفة منفصلة     مشكلتي أني أكذب وأقوم بأشياء كثيرة خاطئة     اشعر بالغدر وعدم الأمان مع زوجي     زوجي يحب السيطرة ولا يريد الخروج للتنزه     تقدمت لوظيفة وطلبوا مني حلق اللحية    

 1216 - أعاني من اختلاف طبعي مع طبع خطيبي

اجاب عليه   الدكتور / إبراهيم بن حمد النقيثان
التصنيف /إستشارات إجتمـاعية
التاريخ  2/9/1429هـ

الإسـتشــارة

أنا شابة مخطوبة من شخص منذ 3 أشهر , احس بانسجام معه نحن في معظم لقائاتنا نكون في توافق ولكن هناك فرق في شخصياتنا. أنا انسانه اجتماعيه متحدثه تحب المرح والحياة ولست مياله الى الرومانسية في معظم الأوقات وهو انسان هادئ لا يجيد فن فتح الحوارات يميل الى الملل بشكل سريع وهذا ما يتعبني معه احس أني ابذل جهدا في اسعاده وهذا ليس من عاداتي أن اساير أحدا في سبيل اسعاده,ما يجعلني اصبر هو أنه يعلم عيوب شخصيته ولديه الرغبة في التحسن.هذا الملل الذي ينتابه في بعض الأحيان ما يضايقني ماذا أفعل؟ اريد ان اعرف ما هو الأسلوب الأمثل في التعامل معه من دون أن احس أني أقلل من شان نفسي لأن ذلك قد يقتلني وهل المشكلة مني أو منه.شكرا

الاجابة

أختي الكريمة ، الحياة الزوجية أخذ وعطاء وبذل واستحقاق ،، تضحية وفداء ،، آمال وألام ،، هكذا حقيقة الحياة عامة والحياة الزوجية خاصة ، لابد من هذه الأدوار من قبل الزوجين أو أحدهما .

إن الحياة الزوجية هي مملكة يتشارك الزوجان بنائها وحمايتها وصيانتها وهذا يستلزم أحيانا ً التنازل عن بعض الامتيازات والعادات والرغبات والهوايات ونحو ذلك فإن لم يقم الزوجان بممارسة ذلك فيتوقع الفشل للزواج في سنواته الأولى وربما في أشهره الأولى .

وحسب وصفك الموجز فأنت ذوق شخصية اجتماعية ، وهو شخص ربما يغلب عليه الشخصية الانطوائية ، والحل أن يقدر كل منكما طبيعة شخصية الآخر ويتوقع أسوء الاحتمالات لكي يكيف نفسه لشريك حياته ، وهذا يقتضي البذل والتضحية من قبل كل طرف للطرف الآخر ، وإلا فإن الحياة الزوجية يعتريها الاضطرابات والمشكلات ، فإن كانت تحسين في هذا خلال فترة الخطوبة وهي الفترة الذهبية التي يتصنع فيها كل طرف للطرف الآخر فإن الحياة بهذا الشكلية مالها الانفصال .

الحياة الزوجية ليست حياة خالية من التنازل والتضحية ولا يوجد ذلك إلا في الروايات والأفلام والمسرحيات ،، وعقول المراهقين والمراهقات .

اذن لكي تسير الحياة سليمة وهانئة ، فلابد من تغيير بعض الخصائص والعادات التي لا تناسب زوجك ، وهذا ليس تقليل من الذات فيجب تغيير هذا التصور الخاطئ .

أخير لا يجوز للفتاة المسلمة الاختلاء بالخاطب (قبل عقد النكاح) أو الخروج معه ونحو ذلك فهذا له أخطاره على الخطيبين .


وفقك الله لحياة زوجية سعيدة .




     

اقراء للمستشار ايضا :
    *   قطعت علاقتي مع شاب على الانترنت وأخاف ان يعرفني
    *   هل استطيع ان اراسل الدكتور النفسي
    *   ابني خرج من دورة المياة وهو حالق وجهه كاملاً
    *   أمي بين الفترة والأخرى تحلم أحلاماً غريبة
    *   سلوك الغيبة !!
    *   كيف أتعامل مع زوجي ؟!


«««« اضف تعليقك على هذا الاستشارة»»»»

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            

«« كتابة الاستشارات من خلال رابط ارسل استشارتك فقط من أجل ضمان وصول الاستشارة والإجابة عليها »»

تعليقات سابقة :


لا توجد تعليقات سابقة




  كيف أحب زوجتي من جديد وأعود لحياتي السابقه؟

  مشكلتي هي تعلقي بزوجي وتفكيري الزائد به

  ابنتي لا تسمع الكلام وترفض النوم بمفردها

  اعانى من احلام اليقظة

  اعاني من فراااااااغ كبير بحياتي

  أريد التقدم لخطبة فتاة ولكنني متردد

  التبول اثناء النوم

  الخوف و الاكتئاب

  زوجي لا يكلمني ولا يجامعني بحجه تصرفاتي معه

  تأتيني ضيقة ورغبة بالبكاء

  زوجتي تطلب الطلاق بدون أي سبب

  مشكلتي انى خجولة جدا

  حياء الأطفال

  والدي يشاهد الأفلام الإباحية بكثرة

  الغيرة

الالتحاق بدورات وبرامج التوعية والإرشاد الأسري يحد من المشكلات الأسرية ؟
موافق تماما
موافق إلى حد كبير
لا أوافق
لا أوافق تماما

جميع الحقوق محفوظة لموقع حلول
Copyright © 2004 All rights reserved for holol.net
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها فقط .