أهل زوجتي يحرضونها علي ويسعون الى انفصالنا     أنا فتاة عمري 24 وتقدم لخطبتي رجل مطلق وله ولد     انا فتاة في ال 20 من عمري أحس باحساس غريب     بنتي عمرها سنتين و 4 شهور تحب القطط وتبكي منها     اكتشفت أن زوجي تزوج غيري في بلد آخر     امرأة طلبت الطلاق بالمحكمة أين يذهب الأبناء مع والدهم أم معها     أخواتي أنانيات لدرجة لا تتصورها وانا أكاد أنفجر لا أتحمل     لا أشك بزوجي ولكن أعاني من تأخره عن المنزل     هل الزوجة هي السبب الرئيسي في تغير الرجل بعد الزواج ؟     أحب زميلي بالجامعة و أرى فيه فارس أحلامي    

 1195 - مطلقة وتربية أبناء صالحين

اجاب عليه   الدكتورة/رشا عبدالفتاح الديدي
التصنيف /إستشارات زوجية
التاريخ  9/5/1427هـ

الإسـتشــارة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تتلخص مشكلتى اننى على وشك الانفصال بعد عشرة 20 سنه احتملته فيها و6 ابناء اكبرهم فى 17 واصغرهم 4 وبسبب بعده عن الله وخيانته وظلمه لى ولاولاده والسؤال هو كيف استطيع ان اربي اولادى تربيه صالحه وحدى واكون مطلقه ناجحه فى حياتى وجزاكم الله كل خير

الاجابة

العزيزة أم عبد الله
كنت أتمنى أن تستشيريني في قرار الطلاق ولكنك تسألينني ماذا تفعلين بعد الطلاق ؟ وكأن الطلاق أمر واقع وحتمي ولا نقاش فيه . فإذا كانت هناك محاولات للاستمرار دون طلاق ودون أن يؤذيك ذلك فأرى أن هذا الأفضل من وجهة نظري . أما إذا كان غير ذلك فأريد أن أقول لك أن تربية أولادك ونجاحك في حياتك على الرغم من الطلاق ليست أمور متعارضة ولكن المشكلة تكمن في ضرورة معرفة السبيل إلى ذلك وهو يكمن في سلوكياتك ( وسلوكيات كل أم ) تجاه الزوج أو الطليق فإذا تعاملت معه بعدائية وأبعدت أولادك عنه أو ذكرته بسوء أمامهم أو حاولت أن تضعفي من ثقتهم به -حتى لو لم يتم الطلاق- فذلك يهدد صورته كأب وكمثال وككبيرهم وبالتالي يؤدي إلى خلق أطفال مضطربين-خاصة الذكور، لأن الأب هو المثال والنموذج الذي يتوحدون به وتتشكل صورتهم عن ذاتهم على غرار صورة والدهم . فإذا حقرت منه أو قللت من قدره فإنك بذلك تقللين وتحقرين من قدرهم ومن تقديرهم لذواتهم وذلك بدوره يخلق نواة الاكتئاب بداخلهم أما إذا رفعت من شأنه وعظمت من قدره فإن ذلك بدوره ينعكس علي الأبناء و يؤدي إلي النمو السوي و السليم بالنسبة لهم.
فعدم توافق الوالدين في علاقتهما ببعضهما البعض ليس للأبناء علاقة به ، وللأسف أن الكثير من الأزواج المنفصلين يصرون على أن يحاربوا الطرف الآخر من خلال الأبناء دون أن ينتبهوا أن الأبناء هم الضحية وبالتالي و كأنهم ينتقمون من أنفسهم، ولذلك يا عزيزتي " أم عبد الله " أتمنى أن تحافظي على صورة والدهم –حتى أن لم يكن كذلك-بكل الطرق أمام أبنائك وذلك يزيد من احترامهم لك ولأبيهم . ويجعلهم أبناء صالحين ، وذلك هو الطريقة إلى التربية الصالحة كما تبغين بمشيئة الرحمن.
أما عن الطريق الذي يجعل حياتك ناجحة هو أولا وبلا شك تقوى الله عز وجل كما تعرفين وثانياً عليك أن تعيدي ترتيب أوراقك وأولوياتك وتنظيم حياتك وذلك بأن تبدئي في تأمل نفسك وتحاولي اكتشاف جوانب القوة والضعف فيها بمعنى أن تحاولي أن تنمي مهاراتك وتستفيدي بما لديك من قدرات لخلق أهداف لكي ولأبنائك في الحياة حتى تستطيعين تنظيم حياتك وحياتهم معاً . ولابد أن تعلمي أن خلق أهداف مشتركة بينك وبين أبنائك يجعلك أكثر تمكناً وأكثر تحكماً بزمام الأمور . وفي الآن نفسه النظام وتحديد الأهداف يجعل الأبناء يسيرون في طريق الإنجاز فالرفاهية الزائدة والتدليل والإسراف والتبذير في أي شيء يجعل من النعمة نقمة والاعتقاد بأن حب الأبناء لنا يلزم عنه التدليل والإفراط في تلبية احتياجاتهم هو خطأ فادح فعدم الإسراف و التوسط في الحياة والوسط في كل شيء هو طريق النجاح حيث لا إفراط ولا تفريط بمعنى أن تصادقيهم وتحاوريهم وتكوني حنونة عليهم وفي نفس الوقت تتابعيهم وتلاحظيهم دون أن تجعليهم يشعرون أنك تراقبيهم ، وعمقي داخلهم الإحساس بالمسئولية وبأنكم جميعاً في سفينة واحدة لابد أن تعملوا معاً لكي تصلوا إلى بر الأمان ، وأنه يصعب الوصول إلى بر الأمان وهناك من يحاول الهروب أو القفز من السفينة . وفي الآن نفسه مسئوليتهم مشتركة بينك وبين والدهم . حتى في حالة حدوث الطلاق . وعليك أن تنتبه إلي أن الطلاق عندما يتم فهو يتم بين الزوجين وليس بين الزوج والأبناء . ولذلك محافظتك على علاقة الزوج بالأبناء تضعه دائماً في موضع المسئولية سواء أراد أو لم يرد وتذكري أن اقتسام المسئوليات تخفف الأعباء . فكما يقول المثل الشعبي " اليد الواحدة لا تصفق " .
ونجاحك في ذلك مع نجاحك وتحمل مسئولية أبنائك والمحافظة عليهم ، وتنمية مهاراتك ومساعدتهم علي اكتشاف ذواتهم وما لديهم من قدرات ومساعدتهم علي تنميتها سواء كانت في مجال الحياة أو العمل أو الفنون البناءة أو في إدارة المنزل أو المطبخ .. الخ كلها أنشطة يؤدي النجاح فيها إلى التفتح على الخبرات الداخلية والخارجية للإنسان ويزيد تقديره لذات وينعكس ذلك بدوره على تربيتك لأبنائك وإدارتك لحياتك ويزيد من تقديرك لذاتك.




     

اقراء للمستشار ايضا :
    *   أخاف من المناسبات والاجتماعات !
    *   أعاني من الوسواس القهري
    *   مطلقة وتربية أبناء صالحين
    *   طــفل عـــدواني
    *   الميــل للعـزلة والانـطــواء
    *   الزنــــا بالمحـــارم


«««« اضف تعليقك على هذا الاستشارة»»»»

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            

«« كتابة الاستشارات من خلال رابط ارسل استشارتك فقط من أجل ضمان وصول الاستشارة والإجابة عليها »»

تعليقات سابقة :
  احمد  -  السعودية
  نشكر الدكتور الرائعة في اجاباتها والمتميزة في هذا الموقع، ونسأل الله أن يجزاها ألف خير،،،



  تحمل مسؤولية الأسرة

  حادث يؤرق حياتي

  بيتنا مسكون بالجن

  فتـاة أحـلامي

  أعاني من حالة نفسية بسبب الوضع المادي السيئ لزوجي

  أختي تحادث شاباً

  تعبت من الحياة لا أدري لما ذا أعيش

  الصراعات الأسريه

  طالب بكلية الطب وجائني عرض وظيفي من أحد الشركات هل أترك الكلية أم ماذا أفعل ؟

  مشكلتي هي تفكيري الدائم وتعلقي الشديد بزوجي

  أعصابي تنهار وأريد الطلاق من زوجي

  أريد نسيان المــاضـي

  أصبحت لا أثق بأحد ولا أشعر بلذة الحياة

  ابني يتخيل أشياء غير حقيقة ويخاف منها

  أختي متزوجة من شخص مصاب بالمازوخية الجنسية

تسهم المشاريع المتوسطة والصغيرة في القضاء على البطالة
نعم
لا

جميع الحقوق محفوظة لموقع حلول
Copyright © 2004 All rights reserved for holol.net
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها فقط .