اتقيأ كل ما تعرضت لخوف

     أجاب عليه:   الدكتور / إبراهيم بن حمد النقيثان التاريخ:  10/11/1426هـ


بسم اللة الرحمن الرحيم كلما تعرضت لحالة خوف او حزن اشعر بقشعريرة واتعرض لزكعة صحية وفي اغلب الاحيان يؤدي بي الى التقيو وانطرح في الفراش. ومن حالات الخوف مثلا عند تعرض اي ابنائي او اقؤبائي الى مرض او تاخر زوجي من المجيء. شكرا



أيتها الأخت خلاصة السؤال هو وجود أعراض جسمية تتمثل بوعكة صحية مع أعراض قيئ حين تمرين بتجربة الخوف أو الحزن .

والتفسير العلمي هو حصول تعلم وارتباط شرطي حصل لكي في السابق ، لأن تكوني ذا يوم طريحة الفراش ومعك قيء وفي نفس الوقت حصل لك موقف ضاغط قد يكون خبر سيء أو حالة خوف وقلق، فحصل من جراء ذلك ارتباط بين حالة الخوف تلك وأعراض القيء ، فهذا يعد موقف تعلم ، ولكن لم تذكر الأخت متى بدأت هذه الحالة هل من فترة قديمة أم من فترة قريبة .

لكن للتخلص من هذه الحلة تحتاجين بعض الجلسات النفسية لإعادة الموقف بصورة معاكسة ، فإن لم يتيسر لك مراجعة اختصاصية نفسية ، فنشير عليك بالربط بين مواقف الخوف والأحداث الجميلة في حياتك ، مع تدعيم نفسي ذاتي بالصبر وقول: (إنا لله وإنا إليه راجعون)، واستحضار حقيقة أن كل شيء مقدر ومكتوب ، وأن ما أصابك لم يكن ليخطئك وما أخطأك لم يكن ليصيبك ، فحين استحضار هذا الأمر يجعلك تتعاملين مع الموقف بصورة اعتيادية بإذن الله تعالى .