أرغب بطفل آخر وزوجتي ترفض ذلك !!

     أجاب عليه:   الدكتور / إبراهيم بن حمد النقيثان التاريخ:  8/9/1427 هـ


انا متزوج منذ 6 سنوات تقريبا ولدينا ابنة ستكمل عامها الخامس قريبا، المشكلة انى ارغب بطفل آخر وزوجتى تمتنع عن ذلك لاسباب نفسية مرتبطة بآلام الحمل الأول إلى جانب إصابتها بالتيفويد والعلاج منه خلال الحمل الأول والولادة قيصرية وهى تخشى ان تكون الولادة ايضا قيصرية فى الحمل الثانى وهى عمرها الان 33 عام، ماذا افعل،، مع الشكر



أخي الكريم: الأولاد والذرية زينة الحياة الدنيا، وهم بهجة وأنس ومتعة والديهم، قال الله تعالى: (المال والبنون زينة الحياة الدنيا والباقيات الصالحات خير عند ربك ثواباً وخيرٌ أملا). الكهف 18.
ويقول الشاعر:
وإنما أولادنا بيننا *** أكبادنا تمشي على الأرض
لا شك يظهر من العرض للمشكلة أن زوجتك لديها موقف نفسي سلبي تجاه الحمل وما يتبعه، ولذا ترفض الحمل رغم رغبتها الداخلية بمزيد من الأولاد، ومن هنا ينصح بعرض زوجتك على اختصاصية نفسية لعمل جلسات إزالة الحساسية تجاه الحمل والولادة.
ولا يشترط أن تكون الولادة الثانية قيصرية لكون الولادة الأولى عملية قيصرية وهي في سن تكاد تجتاز السن المثالية للإنجاب (حتى سن 35 سنة)، ولذا يمكنك بطريقة أو أخرى إقناعها بالإنجاب أو عرضها على اختصاصية نفسية.
أما إذا لم تجد تلك الخطوات السابقة، فتمهد لها برغبتك في الزواج لرغبتك في الأولاد – وهو حق ضمنته لك الشريعة – فإن أذعنت وإلا فأقدم على هذا الحل مع العدل ومع تصور الإيجابيات والسلبيات لمثل هذا الحل.
وفقك الله ورزقك مزيداً من الذرية الصالحة.