طفلتي تبـكي دائماً عنـدما أكـون بالخـارج

     أجاب عليه:   الأخصائي النفسي/رضا أحمد السيد موسى التاريخ:  5/3/1427هـ


أنا أم لطفلة عمرها ستة أشهر, مرتبطة بي تماما, كنت أعمل و أخذت أجازة من أجلها, و لاكني للأسف مرتبطة ببرنامج تدريبي يجعلني أتركها لمدة 4 ساعات يوم واحد في الاسبوع, و عندما أرجع يقولون لي أنها ظلت تبكي و تصرخ بلا انقطاع منذ مغادرتي البيت, لا أعرف ماذا أفعل أغيثوني فأنا أخاف أن تظل مرتبطة بي حتى عندما تكبر.



أختي العزيزة : اعلمي أن أول علاقة اجتماعية في حياة الطفل هي علاقته بأمه فهي التي تشبع رغباته مباشرة أو تؤجل إشباعها .
ويتوقف أسلوبه المقبل في التعامل الاجتماعي على موقف الأم منه في هذه الفترة، فلا داعي أن تجعلي هذه العلاقة تكون سبب في سوء معاملاته بعد ذلك، اعلمي أن خير الأمور الوسط بمعنى الاعتدال في المعاملة مع الطفل ولذلك يجب عليك غرس عادات عند الطفل منذ ميلاده منها .

1- يبغى أن يوضع الطفل في فراشة الخاص أثناء صحوه وأثناء نومه .
2- لا داعي إلى استخدام أسلوب هدهدت الطفل أو إرضاعه وتركه على ثدي الأم حتى ينام .
3- ينبغي عليك ألا تستجيبي لصراخه، نعم قد تشعري بالقسوة على الطفل غير أنك إذا إستجبتي لصراخه فهو في الواقع يضع ذلك أساسا ً للتعامل به في المستقبل، ومن هذا حالتك الآن.
4- يتضح من رسالتك أنها ابنتك الأولى أو الوحيدة، فقد تؤدي عاطفتك إلى أخطاء كثيرة في التربية، عودي طفلك حتى في أثناء وجودك أن يكون بعيداً عنك شيئاً ما.
5- اجعلي هناك نظام معين ومحدد للرضاعة .
6- دعي طفلك يتفاعل مع الآخرين الموجودين في المنزل أو من يقوم بزيارتكم .

داعيا المولى لكم بالهداية وحسن التربية .