لم أعــد أتكلم كثيراً لخجلي من التأتأة

     أجاب عليه:   الأخصائي النفسي/رضا أحمد السيد موسى التاريخ:  1/11/1426هـ


أنا ومن صغري من الاطفال المتفوقون دراسيا ولكن ظهرت لي مشكلة التأتأه فسببت لي مشاكل عده ولم اعد اتكلم كثيرا لخجلي من التأتأه ,اصبح يعلق المدرسون علي بانني سلبي داخل الفصل والمشكله انني لاأعرف هل هي عضوية أم نفسية. وسمعت بان هناك تمارين تخفي التأتأه أرجو منكم التكرم باعطائي بعضا منها.



ابني السائل :

هناك فترات تحدث فيها التأتأة وهي :
1- الفترة مابين سنتين إلى أربع سنوات وهي فترة نمو اللغة .
2- سن السادسة وهي مرحلة دخول المدرسة والانفصال .
3- سن البلوغ وهي التي يشعر فيها المراهق بالقلق .

نتيجة التغيرات التي تطرأ على بدنه ، وأنت تقع ضمن النوع الثالث .

لكن كيف يمكن التخلص من التأتأة في هذه المرحلة :
أ- لابد من معرفة مصدر القلق الذي أدى إلى ذلك ، تلاحظ عند جلوسك منفردًا تتحدث بطلاقة ، ومن هنا يكون مصدر التأتأة وهو الخوف الاجتماعي من الآخرين ويمكن علاجه .

ب- درب نفسك على الكلام مع الآخرين مهما يحدث لك من خجل .

جـ- عبر عن مشاعرك أمام نفسك وبصوت مرتفع .

د- يفيد في حالتك العلاج الجمعي أو تتحدث أما الآخرين عن مجال علمي معين .

هـ - ضع في نفسك ثقة كبيرة وأنك أفضل من زملائك من الناحية العلمية فلم الخجل .

و- عيوب النطق عندك ليست عضوية بل نفسية .

حـ- مرن نفسك أمام المرآة وتحدث بصوت مرتفع ورد على نفسك ، المدة عشر دقائق فقط في التمرين .


والله الموفق ،،،