شجار بين الأم والزوجة

     أجاب عليه:   الأخصائي النفسي/رضا أحمد السيد موسى التاريخ:  10/11/1426هـ


الدونيا مقفلةفى وجهى والمشاكل كثيرة مش عارف دى ذنوب بتخلص ولا اية ما انى والله ما عملت ذنوب امى وزوجتى دائما فى المشاكل مع بعضيهم مش عارف احكم بينهم واذا حكمت لا احكم بالحق فماذا استيطع ان اعمل لكى اعيش عيشية راضية عن النفس




أخي السائل :
أعانك الله على مشكلتك البسيطة ، يمكن بشيء من الحكمة وهدوء الأعصاب أن تتخلص من مشكلتك .
اجلس مع زوجك وحدثها عن فضل الأم ، وأن ما تفعله مع حماتك سيحدث لكِ غداً ، وذكرها دائما ً بطاعة الله ثم تحدث مع والدتك بكل رفق ولين ، اطلب منها أن تسامح زوجك وأن تعاملها على أساس أنها ابنتها .
استخدم الذكاء والدهاء في مراضات الاثنين معًا (من كان ذي عقل فليكن ذي حيلة) قرب وجهات النظر ولا تترك الأمور يسيرها الريح كن حازم في بعض المواقف حتى لا تخرج الأمور عن يدك .
يا بني أحذرك أن تناحر زوجتك على أمك ، أو أن تظلم زوجك كن رؤوفا وحليما على أمك ، وكن رحيماً وحاسماً مع زوجك .
لا تأخذ الأمور بشدة الأعصاب والتوتر والضيق كما تفعل ، عليك بالهدوء .
حاول إرضاء الطرفين بالكلمة الطيبة حتى ولو أدى ذلك بالكذب على زوجك .
حاول الفصل بينهم في كثير من الأمور وقلة المواجهة .
لا تدع أحد منهم يمتلك الثاني في أمور المنزل .

داعيا المولى لكم بالهداية .