زوجـي لا يصلي ويشك بي

     أجاب عليه:   الدكتور/عبدالعزيز بن عبدالله الأحمد التاريخ:  13/2/1427هـ


السلام عليكم . انا اعاني منعدة مشاكل مع زوجي حيث انه كثير الحكي دائما يندبني ويحرجني امام الناس وخاصة مما لا احيذ ان يسمعوا اي خلاف بيننا ويسبني حيث هو عصبي جدا جدا لا يعرف التفاهم في تلك اللحظة وانه لا يتنازل للاعتذار حتى لو كان مخطئ في حقي انا اعمل واصرف على البيت بسبب الظروف المعيشية الصعبة التي نعيشها نحن في منطقتنا حيث اقوم بتسديد الفواتير البتية في كل شهر حتى وصل الامر ان يتهمني في شرفي واخلاقي من خلال دوامي في مكتب حكومي اصبح يزورني كل يوم في المكتب لشكوكه غير الطبيعي ويسمعني كلمات غير مرغوب فيها ويحرجني مرات عديدة ويذم دائما بامي واهلي امام الناس ,اقتعه مرات عديدة على ان يتبع الصلاه والسلوك القويم الا انه يابى ويرفض غير ذلك كله فهو يحب الجنس الاخر وعلى استعداد ان يعمل علاقاتهوفي نهاية المطاف ارجو ان تنصحوني وتجدوا لمشكلتي حل وجزاكم الله كل خير



وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ،، وبعد :

لقد وصفت زوجك بعدد من الصفات السلبية وهي :
أنه كثير الكلام، الإحراج أمام الآخرين، عصبي جداً، لا يعرف التفاهم، لا يعتذر عن أخطاءه، الشك في نزاهتك، لا يهتم بالصلاة والسلوك الحسن، وهذه أوصاف سلبية إذا اجتمعت في الرجل والمرأة فإنها تكرهه لمن حوله فكيف بمن يعاشره ويخالطه ولذا أرشدك إلى ما يلي :
• إن تصنفي أي العيوب عنده أخطر وأكبر وأرى أنه عدم الاهتمام بالصلاة فتبدئين بها .. بمناقشته أو الصلاة أمامه والاهتمام بها .. أو ذكر ذلك لشخص يقدره فيعلمه ويفهمه .. أو جلب كتاب أو شريط مفيد .. فلعل الله يوقظ قلبه .
• ثم بعد ذلك تبدئي بالسلبية الثانية كالشك في العلاقة وخطورة إطلاق اللسان وهلم جرا .
• شاوريه بمبدأ ترك العمل إذا كان ذلك يسبب له ضيقاً ًوهو بين أمرين :
أولهما : الفرح تدلك بأنه سيذهب عنه الشك الذي يساوره .
ثانيهما : ربما لا يوافق لأنه يرى عملك مصدر دخل للبيت ورأي أن تطرحي هذا الأمر .. له لا سيما أن النفقة وجاء عليه لك ِ .
• حاولي من تغيير روتين بيتك وبيته مما يكسب علاقتكما التجدد وتزيد فيه الألفة .. واحرصي على إظهار التقدير والاحترام له .. وأكثري من الدعاء له بالهداية والتوفيق .. واستمري على ذلك فترة من الزمن فإن لم يتغير سلوكه ويهتم بالصلاة ،، واستمراره بالشك فهنا أرى أن تشاوري ولي أمرك فيه بالرأي العملي المناسب بعد ذلك .