أعاني من حالات خوف!!!

     أجاب عليه:   الدكتور / إبراهيم بن حمد النقيثان التاريخ:  10/8/1426هـ


تراودني حالات خوف بدون اسباب. مثلا عند اغلاق النور بالليل و عند اخذي للدش الصباحي مما يضطرني الى ابقاء عيني مفتوحتان و مره عندما كنت عند دكتور الاسنان اصابتني حاله رهاب شديدة لا أعلم سببها... قبل اسبوع احسست من شدة الخوف انني معاق و كنت اتساءل عن كيفية عيشي بهذه الحاله. أرجو المساعدة بالتشخيص و ابداء الحلول مع الف شكر



أخي الكريم ماتعاني من هو استحواذ فكرة الخوف من الذات, والاستحواذ إلحاح قهري يأتي بعض الأفراد لتوقع أمر معين أو لفعل معين , ويحس المرء بغرابة الفعل وسخافته دون أن يقوى الامتناع من هذه الفكرة أو تلك .

وهذا الاستحواذ أو الوسواس بتكرار فكرة لايمكن طردها من الذهن, وبالتالي يحس بالقلق والخوف من جراء تلك الفكرة وبالتالي يحاول الفرد جاهدا لطرد تلك الفكرة ولكنها تقاوم , وبالتالي يشعر بالألم النفسي وربما البدني .

فهذا الوسواس عبارة عن استجابة خاطئة لموقف ضاغط يمنع الفرد من ممارسة السلوك الطبيعي الذي يحل المشكلة ويحقق التخلص من تلك الفكرة .

قد يكون أساس المشكلة مرورك بخبرات مرضية صعبة أو مرور فرد عزيز بتلك الأمراض, ومن ثم فقدته بعد ذلك المرض ونحو ذلك , فأصبحت خائفا من أن يحل بك ماحل بذلك العزيز, فتتكون تلك الفكرة الوسواسية بالخوف من إصابتك بمكروه سواء حين يحل الظلام أو حين إغماض العينين .

ومما يعين على التخلص من هذه الأفكار, أن تمارس الحالات التي تخاف منها وتسبب لك القلق, فمثلا تمشي وحيدا بالليل دون وجود أنوار وتردد إنني بخير ليس ثم مايخيف من الظلام , أو تغمض عينيك طويلا في المواطن التي تشعر فيها بالخوف وتقول لن ولم يحصل أية مكروه ونحو ذلك, ومما يعين كذلك أن تتبصر بتلك الأفكار بدرجة من العقلانية لم أسترسل مع هذه الأفكار .. هاأنذا سليما معافى غير مريض ولا معاق ... فبمثل هذه الأساليب تستطيع _بإذن الله_ التخلص من هذه المشكلة ...

وفقك الله