الــوســواس

     أجاب عليه:   الدكتور/عبدالله بن سليمان الصالحي التاريخ:  27/11/1425


السلام عليكم و رحمة الله ,
انا مشكلتي النفسية تكمن في الوسواس القهري
في الطهارة و في الاغتسال و الوضوء و ازالة النجاسة و خروج الريح فضلا عن الوسوسة اثناء الصلاة
اهدر الكثير من المياه حتى انتهي من الوضوء
فما الحل في مشكلتي جزاكم الله خيرا ؟




وعليكم السلام ورحمة الله
أخي أمجد:

هل تشتكي من هذا الوساس منذ زمن طويل؟ أم أن الأمر حديث؟ وهل تشتكي منه عند كل وضوء أم في بعض الحالات؟

فإن كان الأمر قديماً فأنصحك بزيارة طبيب أو أخصائي نفسي لمساعدتك على التخلص من هذا المرض، حيث تحتاج إلى بعض العلاج السلوكي والمعرفي.

وأما إن كان المرض حديثاً فأرجو اتباع النصائح التالية:

1- وهي مهمة، وأنت مدرك لها، أن هذا العمل جزء من الوسواس، وليس عملك هذا طبيعياً بل هو ضرب من الوسواس الذي يجب التخلص منه. وهذه النقطة مهمة حيث أنها قناعة لا بد أن يدركها من يعاني من هذا المرض بحيث يساعد نفسه على الخلوص منه.

2- حاول قدر استطاعتك التركيز على العمل الذي ستقوم به وخاصة من تعاني منه بالوسواس مثل التطهر والصلاة.

3- حاول أن تقوم بهذه الأعمال مع الآخرين مثل الوضوء مع الأصحاب في المواضئ العامة، وكذلك الصلاة مع الجماعة.

4- حاول أن لا تكرر العمل بعد القيام به حتى ولو أحسست أنك لم تقم به على الوجه المطلوب، واحرص على هذا وستجد في البداية الصعوبة لكن مع الأيام ستخف تلك الوساوس وتزول إن شاء الله.

5- ركز على ذكر الله وقراءة وردك اليومي.

6- حاول أن تضطر نفسك إلى أقصر وقت ممكن، كأن تتوضأ قبل إقامة الصلاة بوقت قليل بحيث تستعجل الخروج من الحمام.

7- كون قناعة ذاتية أن مثل هذا المرض عارض وأنه يزول بإذن الله، وكرر قناعتك بأن هذا مرض يجب التخلص منه.

هذه مجموعة إرشادات آمل أن تساهم في التخلص من هذا الداء، فإن لم تجد تلك النصائح فعليك بزيارة الطبيب أو الأخصائي النفسي، حيث أن تفاقم مثل هذا المرض ينغص عليك حلاوة العيش.

شفاك الله من كل داء، وحمانا الله وإياك من شر الشيطان وشركه