التأتأة عند الأطفال

     أجاب عليه:   الأخصائي النفسي/رضا أحمد السيد موسى التاريخ:  28/1/1427هـ


بنتي عملها سنتين لاحظت عليها اليوم انها بدأت تتأتأ أحسست بالذنب تجاهها لأنني كنت كثيرا أصرخ بها زاجرا سلكها العنيد ظننا مني ان ذلك أفضل من الضرب وانه يجب عدم السكوت على عنادها فلا أدري إن كان سلوكي هو سبب مشكلتها اريد حلا لمشكلة ألتأتأة قبل أن تتفاقم وكيف أتعامل مع عنادها أفيدوني بسرعة وشكرا



أختي السائلة : رسالتك تحمل مشكلتين هما :

أولا : مشكلة التأتأة: واضح من رسالتك أن التأتأة رجعت إلى ابنتك بعدما تحدثت جيدا وهذا ما يسمى (النكوص) وهو الارتداد إلى مرحلة سبق أن تعداها الطفل وهذا يرجع إلى عدة عناصر منها مولد طفل آخر، أو بداية سوء معاملة من الوالدين، وفي مثل هذه الحالات يجب :
1- إعطاء الطفل قدر كبير من الحب والأمان .
2- عدم التركيز على المشكلة التأتأة ولا تعليق على كلام الطفل .
3- تعويد الطفل في التعبير عن نفسه .
4- أرجو منكم الصبر عندما يتحدث الطفل واتركي الوقت الكافي في الحديث .

ثانيا : مشكلة العناد : ويمكن علاجها بالآتي :
1- لا تقابلي عناد الطفل بعناد آخر .
2- يمكن أن تتراجعي عن بعض القرارات أما الطفل حتى يتعود الرجوع عن إصراره .
3- لا تعاقبي طفلك عقاب بدني ولا تستخدمي أسلوب التهديد والوعيد .
4- العناد يدل على قدرة الطفل على التفكير .
5- استغلي وقت الطفل بأشياء يحبها .