أملـى أن أدرس فـى كليـة الهندسـة ولكـن درجتـى لـم تؤهلنـى

     أجاب عليه:   الدكتور/سليمان بن صالح الجمعة التاريخ:  7/2/1427هـ


السلام عليكم كان أملى أن أدرس فى كلية الهندسة ولكن درجتى لم تاهلنى له فالتحقت بكلية التربية قسم الرياضيات وأعانى الأن من رسوبى مرتين وأشعر باليأس التام حتى أنه بقى الأن على أمتحان هذا العام أسبوعين ولا أستطيع المذاكرة فما الحل



أخي العزيز أحمد، قبل أن أجيب على سؤالك أريد أن أستفهم منك لماذا كل هذا اليأس ؟ ليس كل ما يتمناه المرء يدركه، وتحقيق الذات لا يتوقف عند كلية محدودة أو هدف معين ولكن تحقيق الذات يتحقق بالتفوق في أي مجال من مجالات الحياة وأي نوع من أنواع الدراسة، وأذكرك بموقف صديق لي بأنه لم يستطع دخول كلية الطب على نصف درجة فقط، ودخل كلية الآداب ولم ييأس وخرج منها معيد بقسم اللغة الانجليزية وهو يعمل الآن في انجلترا وعند لقائي به أخبرني إذا عاد الزمان به مرة أخرى وخيروني بين كلية الآداب وكلية الطب لاخترت كلية الآداب، تحقيق الذات لا يقف عند شيء معين، أرى مهندسين لا يمتلكون غير الكلمة (مهندس) وأرى تجار يعمل تحت أيديهم آلاف المهندسين .
وأرى في مدرسين يفوقون آلاف المرات شهرةً وعملا ً عن المهندسين، تحقق ذاتك فيما قسمه الله لك .

أسأل الله لك التوفيق والسداد .