فاعلية برنامج تعليمي متعدد الوسائط قائم على استراتيجية التناقض المعرفي في تصويب بعض التصورات البديلة لدى بطيئي التعلم

إعداد/ د. عثمان تركي التركي – د. عادل السيد سريا                         15-11-1438


استهدف هذا البحث عن فاعلية استخدام برنامج تعليمي متعدد الوسائط قائم على لستراتيجية التناقض المعرفي في تصويب بعض التصورات البديلة ذات العلاقة بمادة العلوم ، لدى فئة بطيئي التعلم بالصف الثاني المتوسط ، ولتحقيق هذا الهدف تم رصد (21) تصوراً بديلاً من خلال المقابلات الشخصية الإكلينيكية ، وتم معالجة (11) تصوراً بديلاً منها، وتم تطبيق اختبار التصورات البديلة ذات الشقين قبلياً وبعدياً على عينة البحث (26 متعلماً) ، والتي قسمت إلى مجموعتين تجريبيتين ، طبقت المجموعة التجريبية الأولى ( وعددها 12 متعلماً) البرنامج التعليمي متعدد الوسائط القائم على التناقض المعرفي ، بينما طبقت المجموعة التجريبية الثانية (وعددها 14 متعلماً) استراتيجية التناقض المعرفي منفردة .
وقد أظهرت نتائج البحث ما يلي :
- فاعلية البرنامج التعليمي القائم على استراتيجية التناقض المعرفي في تصويب بعض التصورات البديلة بمادة العلزم لدى فئة بطيئي التعلم بالصف الثاني المتوسط .
- فاعلية استراتيجية التناقض المعرفي في تصويب بعض التصورات البديلة بمادة العلوم لدى فئة بطيئي التعلم بالصف الثاني المتوسط .
- البرنامج التعليمي متعدد الوسائط القائم على استراتيجية التناقض المعرفي أكثر فاعلية من استخدام استراتيجية التناقض المعرفي منفردة ، في تصويب بعض الالتصورات البديلة بمادة العلوم لدى فئة بطيئي التعلم بالصف الثاني المتوسط .
وفي ضوء النتائج أوصى البحث بضرورة الكشف المبكر عن التصورات البديلة في جميع المواد الدراسية ، وتدريب المعلمين قبل الخدمة وأثنائها على توظيف المعالجات التعليمية المناسبة لتصويبها وتعديلها ، مثل تصميم البرامج التعليمية متعددة الوسائط المبنية على استراتيجيات التغيير المفاهيمي ومنها استراتيجية التناقض المعرفي .