الدافعية العامة والتوجه القومي

إعداد/ ماجدة حسين محمود                         14-6-1438

دراسة مقارنة بين طلاب وطالبات الجامعة


هدفت الدراسة الراهنة إلى الكشف عن علاقة الدافعية بالتوجه القومي لدى الجنسين .. وتتحدد مرامي هذه المحاولة في استشراف البعد الدافعي في التوجه القومي ، بمعنى التعرف على حدود توظيف الفرد لطاقاته في القضايا القومية . وعليه فقد تمت صياغة فرضين أساسيين لهذه الدراسة ، وهما : وجود علاقة إيجابية بين الدافعية والتوجه القومي عند كل من الذكور والإناث . وقد استخدم في هذه الدراسة مقياسان أحدهما للدافعية ، من تصميم (محي الدين حسين) ، والآخر من تصميم القائمة بالدراسة ، وبعد حساب ثبات المقياسين تبين صلاحيتهما السيكومترية . وقد تم تطبيقهما على عينتين من الذكور والإناث (ن= 100 لكل منهما) من طلاب الجامعة . وخضعت البيانات المستمدة من العينتين لاجراءين إحصائيين هما معاملات الارتباط وتحليل التباين وما يستلزمه من فروق بين المتوسطات . وكشفت الدراسة عن علاقة سلبية دالة ( عند مستوى 0,01) بين الدافعية العامة والوجه القومي لدى الذكور . على عكس فرض الدراسة الأول ، وعلاقة إيجابية دالة بين الدافعية والتوجه القومي عند الإناث على النحو الذي كان محدداً في الفرض الثاني . وقد فسرت النتائج في إطار الإنتاج الفكري البحثي الخاص بالفروق بين الجنسين ، وخاصة بالنسبة للتوجه الأساسي في الحياة ومن منظور الإطار الاجتماعي والثقافي المتباين بينهما في كيفية توظيف الدافعية العامة .