الدفاعات النفسية

الدكتور/محسن العيسوى                         13-4-1438

تعتبر الدفاعات النفسية إحدى الأساليب التي تستخدم بصورة لا واعية لمسايرة وتقليل التوتر الناجم عن أفكار سلبية فوق احتمال الأشخاص ويصعب تحملها أو مواجهتها تمثل الدفاعات النفسية دوافع لا شعورية أو رغبات غير مقبولة أو صراعات داخلية كما تمثل أحيانا عدم القدرة على إشباع احتياجات معينة .
من أهمية الدفاعات النفسية أنها تعمل على حماية الذات من التهديد والتي قد ينشأ عنها نتائج صحية أو غير صحية ويعتمد ذلك على الظروف المحيطة ونوع الأسلوب المستخدم ودرجة تكراره حيث تعمل الدفاعات النفسية عن طريق العقل اللاواعي بإنكار الحقيقة أو تغييرها أو التلاعب بها من أجل حماية الشخص من الشعور بالقلق أو التوتر نتيجة الأفكار الغير مقبولة وحماية من التهديد ومن أجل الحفاظ على صورته الذاتية ومن هذه الآليات المستخدمة :
الكبت : أو إخفاء الأحاسيس والأفكار المؤلمة من وعي الإنسان والاتجاه للتقارب مع الأشخاص الذين يحملون نفس الأفكار .
التبرير : وهي محاولة إيجاد سبب منطقي للسلوكيات أو الدوافع عن طريق إعطاؤها مبررات أو أسباب مقبولة ..وبصفه عامة يعتبر الكبت الأساس التي تنبع منها معظم الآليات الدفاعية الآخرى .. فنجد أن الأشخاص الطبيعيين غالباً ما يستخدمون أساليب دفاعية مختلفة أثناء مراحل حياتهم المختلفة والتي قد تصبح مرضيه نتيجة الاستخدام المتكرر لها فيؤدي إلى صعوبة هذا الإنسان الذي يكرر استخدامها إلى صعوبة تكيفه والتي يؤدي ذلك بدوره إلى كثير من الاضطرابات النفسية السيئة فتلك الدفاعات النفسية مع أنها تعمل علي حماية الشخص لنفسه من التوتر أو التهديد أو النظرة المجتمعية السيئة بالإضافة إلى إيجاد ملجأ معنوي من الموقف الذي لا يستطيع مسايرته في الوقت الراهن إلا أنها تؤدي إلى تعرض ذلك الشخص إلى بعض الأمراض النفسية المختلفة لذا يجب على الإنسان أن يكون قادراً على التكيف ومواجهه الضغوطات والعمل على الوصول للحل الأمثل لأي مشكلة تواجهه فالأمانة والصدق وقوة الإيمان بالله أقوى دفاع وحماية للنفس البشرية .