العنف وآثاره على الطفل والمجتمع

الدكتور/محسن العيسوى                         18-10-1438

العنف هو استعمال القوه لإيذاء أو لتهديد النفس أو ضد الاخرين مما يترتب علي ذلك ايذاء أو موت أو عاهة و التعمد ليس شرطا فيه إذ أن الإيذاء يؤدي إلى نفس النتيجة كما يجب أن نضع في الاعتبار أن السماح بالإيذاء هو إيذاء بحد ذاته لأن من الوظائف الأساسية للإيذاء هي منع الطفل من ايذاء الغير كما تحميه من ايذاء الغير والإيذاء الأسري من أقسى أنواع الإيذاء لأنه ينبع من مصدر الحماية فالطفل الذي تحطمه أمه بقولها أنت غبي أو قول أبيه أنت لا تفهم والطفل الذي عاش في كنف زوجه أبيه فآذته بالضرب والإهانات حتى حطمت شخصيته. والفتاة التي كرهت المدرسة والدراسة بسبب إيذاء المعلمه لها ووجود الخادمات الغير مؤهلات لهذا العمل فتقوم بإيذاء الأطفال وقد تبين أن أكثر الفئات التي تتعرض للعنف هم المراهقين.
اسباب العنف :-
1. الطفل ذو المزاج المتقلب مما يصعب على الوالدين العناية به وفهم طابعه ومن تم يثير غصبهما ويكون أكثر عرضه .
2. الطفل المعاق أو ضعيف الإدراك أو الذي يعاني من أحد الأمراض المزمنة مما يصعب العناية به ويصبح عبئا ثقيلاً على والديه .
3. معاناة أحد أو كلا الوالدين باضطرابات نفسية مما يجعل الحالة النفسية ليست على ما يرام ومن ثم سرعان ما يتم إثارتهما ويؤدي ذلك إلى إيذاء الطفل.
4. الأسباب الاجتماعية ذو أثر رئيسي بتفشي العنف والإيذاء ..
أنواع العنف :-
1. العنف الجسدي .
2. العنف الجنسي .
3. العنف النفسي والعاطفي .
4. الاهمال .
آثار العنف علي الطفل والمجتمع :-
لقد اتضح بكثير من الدراسات أن الأطفال الذين تعرضوا أو يتعرضون للإيذاء يصابون لاضطرابات نفسية حادة ومزمنة. ومنها :
- القلق والاكتئاب .
- الرهاب بأنواعه المختلفة .
- اضطرابات السلوك .
- صعوبة واضطرابات التأقلم .
- صعوبات التعلم .
- اضطرابات ما بعد الصدمة النفسية .
لذا يجب على المجتمع أن يكثف جهوده في حماية الأطفال من العنف بتكثيف الندوات وورش العمل لتغيير مفاهيم وثقافة التربية في مجتمعاتنا والعمل على تقوية العلاقات القوية والآمنة بين أفراد الأسرة مما يساعد على نشأه مجتمع وأطفال أصحاء ينتمون بقوة إلى مجتمعهم الصغير والكبير ويكونوا لديهم الحرص على نموه وازدهاره .