مقياس المخاوف

د. زينب محمود شقير                         13-1-1439

تعريف الكاتبة للمخاوف بأنه خوف مبالغ فيه يصل لحد الرعب يتضمن استجابة مصحوبة بالتوتر والرعب لمثيرات أو موضوعات أو أشياء ، لا تبعث على الخوف ( موضوعات ) أو أشياء عادية ومألوفة ، يصحب هذه الاستجابة زملة أعرض هي : صفار الوجه ، العرق ، الرجفة في الأسنان ، أو العضلات ، العض على الأسنان ، سرعة ضربات القلب أو خفقانه ، القلق والتوتر ، الدوار ( الدوخة ) . وتتضح في الدرجة العالية على مقياس المخاوف المستخدم في الدراسة الحالية.

يتكون المقياس من (26) عبارة بناء على المفاهيم المختلفة للمخاوف والأعراض المصاحبة لها ، مع الاستعانة ببعض عبارات المقاييس السابقة في هذا المضمار.

تصحيح المقياس:
أسلوب تقدير الدرجات للمقياس في إعطاء درجة واحدة لكل استجابة في فئة ( نعم ) ، والتي تشير إلى انطباق المفردة على الطفل المفحوص ، ولا تعطي درجة لأي استجابة في فئة ( لا ) ، وبذلك تتراوح الدرجة الكلية للمقياس ما بين ( صفر - 26 ) درجة ، وتشير الدرجة المرتفعة إلى زيادة معدل المخاوف لدى الأطفال في حين تشير الدرجة المنخفضة إلى انخفاض معاناة الأطفال من أعراض المخاوف.