التوافق مع الحياة الجامعية لدى طلبة كلية التربية بجامعة القصيم

  27-12-1438 هـ

إعداد/ د. سفيان بن إبراهيم الربدي


هدفت الدراسة إلى التعرف على مدى توافق طلاب وطالبات كلية التربية بجامعة القصيم مع الحياة الجامعية بأبعاده الأربعة ( التوافق الأكاديمي ، والتوافق الاجتماعي ، والتوافق الشخصي – العاطفي ، والالتزام بتحقيق الأهداف ) في ضوء تغيرات النوع ، والعمر ، والتخصص الدراسي ، والمستوى الدراسي ، والمعدل التراكمي ؛ ولتحقيق أهداف الدراسة استخدم الباحث مقياس التوافق مع الحياة الجامعية ((ATCS لبيكر وسريك ، تعريب وإعداد علي عبدالسلام . وتكونت عينة الدراسة من (494) طالباً وطالبة (230 طالب – 263 طالبة) يمثلون ما نسبته (20%) من مجتمع الدراسة البالغ عددهم (2587) طالباً وطالبة . وقد كشفت نتائج الدراسة عن أن التوافق مع الحياة الجامعية لدى أفراد العينة إيجابي بأبعاده الأربعة وبنسبة بلغت (69 ، 71%) حيث جاء في المرتبة الأولى بعد الالتزام بتحقيق الأهداف بنسبة (46 ، 81%) ، ثم التوافق الشخصي – العاطفي (21 ، 74%) ، يليه التوافق الاجتماعي (06 ، 68%) وأخيراً التوافق الأكاديمي (35 ، 66%) . كما كشفت النتائج عن وجود فروق دالة إحصائياً في درجة التوافق الكلي تعزى لمتغير النوع لصالح الإناث ، حيث تبين وجود فروق دالة إحصائيا لصالح الإناث في أبعاد التوافق ( الاجتماعي ، والشخصي – العاطفي ، والالتزام بتحقيق الأهداف ) ، في حين تبين عدم وجود فروق في التوافق الأكاديمي . وأشارت النتائج لعدم وجود فروق وفقاً لمتغير العمر في أبعاد التوافق ( الأكاديمي ، والاجتماعي ، والالتزام بتحقيق الأهداف ) ، في حين تبين وجود فروق في ( التوافق الشخصي – العاطفي ) لصالح المجموعة العمرية من (20 – 22) . كما أسفرت النتائج عن وجود فروق وفقاً لمتغير التخصص الدراسي في أبعاد التوافق ( الاجتماعي ، والالتزام بتحقيق الأهداف ) لصالح طلبة علم النفس ، في حين تبين عدم وجود فروق في ( التوافق الأكاديمي ، والشخصي – العاطفي ) . كذلك أوضحت النتائج وجود فروق وفقاً لمتغير المستوى الدراسي في ( التوافق الشخصي – العاطفي ) حيث ينخفض في المستوى الثاني ثم يرتفع في المستوى الثالث ويستمر في الرابع ثم يعود للانخفاض إلى أن يصل إلى أدني مستوياته في السابع ، في حين لم توجد فروق في التوافق ( الأكاديمي ، والاجتماعي ، والالتزام بتحقيق الأهداف ) . كما اشارت النتائج إلى أن التوافق مع الحياة الجامعية يزداد بزيادة المعدل التراكمي .



«««« اضف تعليقك على هذا المقال »»»»

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


تعليقات سابقة :


لا توجد تعليقات سابقة




  لدي طفل في العاشرة من عمره خجول ومستواه الدراسي متذبذب

  أعاني بشدة من الفراغ وكثرة الوساوس والقلق

  أقارن نفسي بزميلي الذي هو أفضل مني في كل شيء

  أعاني من اختلاف طبعي مع طبع خطيبي

  اعاني من مشكلة الاصدقاء

  أنا في حيرة بين ترك والدي وعملي أو ترك زوجتي

  ابني عنيد ويضرب

  الآثار السلبية الناتجة عن نوم الأطفال مع والديهم

  ابنتي تعاني من الخوف والبكاء ليلة الامتحان

  ابنتي لا تعرفني ولا تخاف من الغرباء

  الشعور بالعزلة

  أريد الزواج بفتاة ولكن مهنة والدها تقف عائقاً

  أشعر بأنني تسرعت بإختيار زوجتي

  لا أريد الذهاب للجامعة وأصبحت لا انتبه للدروس

  زوجي بخيل ويكذبني في كل الأمور

تظهر لدي علامات الخوف والخجل عندما أتعرض لموقف اجتماعي محرج
نعم
لا

جميع الحقوق محفوظة لموقع حلول
Copyright © 2004 All rights reserved for holol.net
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها فقط .