العلاقة بين سمات النمط الفصامي والقدرات الإبداعية

  27-7-1438 هـ

إعداد/ فيصل عبدالقادر يونس


هدف الدراسة الراهنة هو الكشف عن العلاقة بين عدد من سمات النمط الفصامي كما يعرفه ميل (Meehl, 1962) والقدرات الإبداعية ، وكذلك دراسة تأثير مستوى الفرد في متغير الاتزان الوجداني على هذه العلاقة . وقد طبقت بطارية من الاختبارات التي تقيس هذه المتغيرات على عينة من طلاب الجامعة قوامها 311 طالباً ( 145 ذكور ، 177 إناث) . وحسبت العلاقات الخطية وغير الخطية بين سمات النمطي الفصامي والقدرات الإبداعية وقورن ينها فتبين أن الارتباطات المستقيمة بينها في مجملها ضعيفة ، وأن نموذج الارتباط المنحنى لا ينطبق على هذه العلاقات . كذلك حسبت الارتباطات بين سمات النمط الفصامي والقدراتالإبداعية في ظل المستويات المختلفة من متغير الاتزان الوجداني . ولم تكشف هذه الخطوة التحليلية عن نتائج ذات مغزى كبير . وقد نوقشت هذه النتائج في إطار طبيعة المفاهيم موضع البحث واقترحت دراسات جديدة .



«««« اضف تعليقك على هذا المقال »»»»

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


تعليقات سابقة :


لا توجد تعليقات سابقة





  أعاني من تأنيب الضميرعند تذكر الماضي

  أعاني من عقد نفسية .. يتيمة .. عانس ..

  تقدم لي رجل متزوج هل أقبل به ؟

  أمر بمرحلة شك حول صحة الدين والمعتقدات

  زوجي نادم على زواجه مني ويحاول إهانتي بشتى الطرق

  أريد أن أنسى الماضي وأعيش حياة طبيعية

  ابنتي تدخن سيجارة حشيش!

  لا احس بأي شعور تجاه زوجي وأريد الانفصال

  زوجي يغضب لأتفه الأسباب ويعاملني بجفاء وبرود

  أحـــب الكــــــذب

  تفضيل الاخ الاكبر على الاخ الاصغر

  زوجي لا يثق بي وحياتي معه أصبحت مستحيلة

  توهم المرض

  زوجـي لا يصلي ويشك بي

  الــوســواس

هل تؤيد الاقتران بشخص معاق حركيا ؟
أوافق
لا أوافق

جميع الحقوق محفوظة لموقع حلول
Copyright © 2004 All rights reserved for holol.net
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها فقط .