العلاقة بين سمات النمط الفصامي والقدرات الإبداعية

  27-7-1438 هـ

إعداد/ فيصل عبدالقادر يونس


هدف الدراسة الراهنة هو الكشف عن العلاقة بين عدد من سمات النمط الفصامي كما يعرفه ميل (Meehl, 1962) والقدرات الإبداعية ، وكذلك دراسة تأثير مستوى الفرد في متغير الاتزان الوجداني على هذه العلاقة . وقد طبقت بطارية من الاختبارات التي تقيس هذه المتغيرات على عينة من طلاب الجامعة قوامها 311 طالباً ( 145 ذكور ، 177 إناث) . وحسبت العلاقات الخطية وغير الخطية بين سمات النمطي الفصامي والقدرات الإبداعية وقورن ينها فتبين أن الارتباطات المستقيمة بينها في مجملها ضعيفة ، وأن نموذج الارتباط المنحنى لا ينطبق على هذه العلاقات . كذلك حسبت الارتباطات بين سمات النمط الفصامي والقدراتالإبداعية في ظل المستويات المختلفة من متغير الاتزان الوجداني . ولم تكشف هذه الخطوة التحليلية عن نتائج ذات مغزى كبير . وقد نوقشت هذه النتائج في إطار طبيعة المفاهيم موضع البحث واقترحت دراسات جديدة .



«««« اضف تعليقك على هذا المقال »»»»

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


تعليقات سابقة :


لا توجد تعليقات سابقة




  لا أستطيع الزواج لأني أعاني من الشذوذ

  كيف أحب زوجتي من جديد وأعود لحياتي السابقه؟

  ابنتي لا تسمع الكلام وترفض النوم بمفردها

  اعانى من احلام اليقظة

  أريد التقدم لخطبة فتاة ولكنني متردد

  مشكلتي هي تعلقي بزوجي وتفكيري الزائد به

  الخوف و الاكتئاب

  التبول اثناء النوم

  اعاني من فراااااااغ كبير بحياتي

  زوجتي تطلب الطلاق بدون أي سبب

  تأتيني ضيقة ورغبة بالبكاء

  زوجي لا يكلمني ولا يجامعني بحجه تصرفاتي معه

  حياء الأطفال

  مشكلتي انى خجولة جدا

  والدي يشاهد الأفلام الإباحية بكثرة

الالتحاق بدورات وبرامج التوعية والإرشاد الأسري يحد من المشكلات الأسرية ؟
موافق تماما
موافق إلى حد كبير
لا أوافق
لا أوافق تماما

جميع الحقوق محفوظة لموقع حلول
Copyright © 2004 All rights reserved for holol.net
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها فقط .