الضحك لدقيقتين يعادل الجري لعشرين دقيقة

  

  

وصل علماء إلى أن الضحك ـ حتى المصطنع منه ـ يترك أثراً إيجابياً على أجسامنا. وأثناء الضحك يدخل الهواء بقوة إلى الرئتين، وهو ما يعمل على تزويد خلايا الجسم بكميات أكبر من الأكسجين، ويِؤدي ذلك إلى تخفيف الضغط والتوتر، ما يتسبب في زيادة عدد الخلايا المناعية في الدم.

كما أن الضحك المنتظم يعمل على خفض ضغط الدم.
ويرى باحثون أن الضحك لدقيقتين، يعادل في فائدته الجري لعشرين دقيقة. فالكبار يضحكون خمس عشرة مرة في اليوم، بينما يضحك الأطفال أربعمائة مرة. وأثبتت الدراسات العلمية أن الضحك مخفف للألم.

وقامت مجموعة من الباحثين بتجربة تتمثل بإرسال سبعة وسبعين شخصا إلى مياه متجمدة. فمن كان يضحك منهم، استطاع تحمل آلام البرد لمدة أطول.


فعبر الضحك يتراجع الشعور بالألم بنسبة 30 في المائة. وفي القرن التاسع عشر، لم يكن هذا الأمر معروفا. في أحسن الأحوال كان يسمح بالضحك خلف الأبواب المغلقة وبصوت مكتوم. لكن كثرة الضحك لا يخلو من تأثيرات جانبية. فكثرته تسبب تجاعيد في الوجه.

 





    

أخبار أخرى



      العزلة الإجتماعية تسبب الإصابة بالسكري
      السمك يحسن نوم الطفل وذكاءه
      خل التفاح يمكن أن يساعد في مكافحة الخرف
      كثرة تناول المضادات الحيوية للطفل تعرضه للبدانة
      المشاعر السلبية تسبب الكوابيس
      المشي والتحدث مع النفس أحدث وسيلة لإعادة التركيز
      “الزعتر والبقدونس” يعززان وظائف المخ



  هل اصارح زوجي الجديد

  زوجي مقصر في حقوقه اتجاه أبنائه ويتعاطى الحبوب المخدرة

  تأخر نزول دم غشاء البكارة

  احس دائما أني اضعت الكثير

  الثقـة بالذات

  مارست الجنس السطحي مع خطيبي

  أفكار سلبية عن الذات

  الأرق

  فض غشاء البكارة!!

  أنا إنسانة منطوية ولا أجيد تكوين صداقات قوية

  صعوبة التركيز

  أريد إرجاع زوجتي الأولى

  فتاة مملكة بشاب اصغر منها

  لم أعــد أتكلم كثيراً لخجلي من التأتأة

  تكوين الصداقة

تسهم المشاريع المتوسطة والصغيرة في القضاء على البطالة
نعم
لا

جميع الحقوق محفوظة لموقع حلول
Copyright © 2004 All rights reserved for holol.net
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها فقط .