المراهقون الذين يعانون من الأرق ألاكثر وقوعا فريسة للبدانة

         

أظهرت دراسة جديدة أن المراهقين الذين يحصلون على أقل من ست ساعات من النوم ليلا , يصبحون أكثر عرضة لخطر الوقوع فريسة للبدانة بالمقارنة مع نظرائهم الذين ينامون أكثر من ثمانى ساعات .
فقد أظهر الباحثون فى كلية “مليمان “للصحة العامة بجامعة “كولومبيا ” أن المراهقين لديهم مخاطر عالية من السمنة قبل سن 21 عاما والأعلى بنسبة 20 % بين الأطفال الذين تصل أعمارهم ال 16 عاما الذين ينامون أقل من ست ساعات .

وقالت “شاكيرا سوجليا ” أستاذ مساعد فى علم الأوبئة فى كلية “ميلمان ” أن قلة النوم فى سنوات المراهقة قد تكون أحد العوامل المساهمة فى البدانة فى وقت لاحق من الحياة , وإذا كان الشخص أصبح رائدا ويعانى من البدانة المفرطة , فإنه من الصعب كثيرا إنقاص وزنه ليظل بدينا وفريسة للعديد من الامراض المزمنة فى مقدمتها مرض السكر النوع الثانى وأمراض القلب والسرطان .


واضافت ” سوجليا ” فى معرض أبحاثها المنشورة فى العدد الاخير من مجلة ” طب الأطفال ” أن الرسالة كانت للآباء للتأكد من حصول المراهقين على أكثر من ثمانى ساعات فى الليلة , فضلا عن النوم ليلة جيدة لمساعدتهم على الحفاظ على صحتهم والنمو السليم فى مرحلة المراهقة .