دراسة : الأشخاص الأكثر تقديرًا وتفهمًا للآخرين أقل شعورًا بالألم

1434/2/27          

أظهرت دراسة طبية حديثة، أن الألم النفسي والعقلي الذى يتعرض له العديد من الأشخاص بسبب الرفض الاجتماعي من قبل الآخرين، قد يجعل الإنسان عرضة للألم الجسدي، فى حين أن الأشخاص الأكثر تقديرًا وفهمًا ويشعر الآخرون بقيمتهم الحقيقية هم الأقل شعورًا بالألم.
وقال الباحثون بجامعة فيرجينيا بالولايات المتحدة الأمريكية: "إن الأشخاص الذين يشعرون بعدم تقدير الآخرين وتجاهلهم هم أكثر حساسية للشعور بالألم"، لافتين إلى أن الألم الجسدي والاجتماعي قد ينتج فى نفس المناطق بالمخ، الأمر الذي يعني أن لأحدهم تأثير شديد على الآخر.

وقد لخص الباحثون نتائج الدراسة التي نشرت في مجلة العلوم الاجتماعية النفسية والشخصية، فى أنه إذا شعر الإنسان بالسعادة، فهو أقل إحساسًا بالألم، بينما إذا شعر بالتعاسة والبؤس فهو قلما يشعر بالراحة والاطمئنان.
وافترض الباحثون أن الشعور بعدم فهم الآخرين وتقديرهم يمكن أن يكون مماثلاً للشعور بالخطر، مما قد يبالغ بعض الأشخاص بمشاعر مثل الألم، مشيرين إلى أن التفاعل مع شخص تعرض لسوء التقدير والفهم من الآخرين يماثل التفاعل مع شخص مهدد.