أكدار .. وأقدار .. وقضاء نافذ .. وجبلة ماضية غرسها الله تبارك وتعالى في قافية الدنيا .. وقسم لكل عبد نصيبا من الكَبَد.. فأنى لكدرها من صفو؟!! .. وأنى لأمواجها من سكون ؟!! .. وأنى لثورانها من ثبات؟!!..وأنى لتقلبها من ركود ؟؟.. ونحن فيها ، يوم لنا .. ويوم علينا .. ويوم نساء .. ويوم نسر.. وحين يُضاء لك بتلك السطور مصباح أسود فتذكر.. الخلَّص قبلك.. ففي الذاهبين الأولين من القرون لنا بصائر..

وربما يرزح أي منا تحت نير ضائقة دنيوية.. فَيَرِدها وليس يعرف لها من صُدُور.. سيما أن الأدواء لم تعرف سقفا من العدد يحدُّها.. ولا نوعا من الأسباب يعدُّها..

فهذا تراوده هموم ليس تنفك عنه لحظة.. حتى إن الموت يرقص له في كل منعطف .. وهذه تشتكي أهلا ليس للأنثى في بيتهم مقام أو مقال .. وذلك يرى أنه دوما مرمى للسهام غاب عنه إحساسه والشعور ..


وتلك تعيش كأي آلة قد سلبت آدميتها في بيت زوجها..وأمور وأمور دون ذلك..ووراء ذلك كثير..

وحين تنعقد سحائب اليأس .. وتتلاطم أمواج البأس .. وتضطرب مراكب العيش .. وتتقاطع السبل وتتشابه .. في ظلمات بعضها فوق بعض إذا أخرج يده لم يكد يراها.. فيضيع المخرج السوي الصحيح..

ويظل المخلوق الضعيف يدور ويحور وإلى أين والطريق عسير ؟؟.. وبينما الأجواء كذلك إذا بطوفان الإجابة يجتاح.. جحود السؤال .. ورياح الحقيقة تُذهب زيف الأوهام.. ونقاء الثلج والبرد يغسل النكاتِ السود ..الرانية على القلوب .. فإلى كل من يعتلج بمعضلة..

وإلى كل من أدركته مشكلة.. ليس نحن كل الحلول غير أنه من الحلول ( حلول ) ..
فحياكم الله .




تعليقات سابقة :


لا توجد تعليقات سابقة




  تعاملي مع ابنك على انه رجل

  احب فتاة ولا أعرف شعورها تجاهي

  شرود الذهن

  التأتأة في الكلام

  أريد الرجوع لخطيبتي لكن والدتي ترفض!

  أنا وزوجي نعيش كالأصدقاء

  اضطراب النطق

  ابني لديه مشكلة

  زوجي مريض بالاضطراب الوجداني ثنائي القطب

  طفلي كثير العناد ويحرجني أمام الآخرين

  زوجي إذا تقرب لأهله تغير

  تحــرش جنســي

  أعاني من الوحدة والحرمان

  ضعف الذاكرة و عض اليد

  اكتشفت ان زوجي على علاقة بفتاة اخرى ..

تسهم المشاريع المتوسطة والصغيرة في القضاء على البطالة
نعم
لا

جميع الحقوق محفوظة لموقع حلول
Copyright © 2004 All rights reserved for holol.net
الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها فقط .