مقدمة
اهتم علم النفس خلال تاريخه – القصير - بالجوانب السلبية لدى الإنسان مثل القلق والاكتئاب والمخاوف والانحراف والمرض .. الخ ، ولكن بدأ علم النفس فى السنوات الأخيرة يركز على الجوانب الإيجابية لدى الإنسان مثل التفاؤل والثقة بالنفس والأمل والتفكير الإيجابي والتدين والرضا عن الحياة وأسلوب الحياة ، ومن الجوانب الإيجابية لدى الإنسان سلوك الإيجابية .


تعريف الإيجابية
الإيجابية بأنها : سمة من سمات الشخصية وتعنى الخروج من التمركز حول الذات إلى الانفتاح على العالم الخارجى ، والرغبة الحقيقية فى إصلاح الذات وإصلاح المجتمع ، ووجود إرادة التغيير للأفضل ، والقدرة على التفاعل الجيد مع الآخرين ، والتفكير الإيجابى والتفاؤل وتوكيد الذات والوضوح والقدرة على حل المشكلات واتخاذ القرار السليم والتخطيط للمستقبل مما ينعكس على الشخص الإيجابى بحالة من الطمأنينة الروحية .
 


أهمية الإيجابية .. ( الإيجابية .. لماذا ؟ )

1- طاعة الله : حيث يأمرنا الله بالأمر بالمعروف والنهى عن المنكر ، والمداومة على العبادات ، والمعاملات الجيدة والأخلاق الحسنة . وكلما كنت إيجابياً كلماً كنت مطيعاً لله .
2- طاعة الرسول : كذلك يأمرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم بأن نكون إيجابيين فيقول فى الحديث " إذا قامت الساعة وفى يد أحدكم فسيلة .. فليغرسها .." وأن اليد العليا خير من اليد السفلى ، وأن المؤمن القوى أحب إلى الله من المؤمن الضعيف .
3- تكوين مفهوم إيجابى عن الذات . وهى من دعائم الصحة النفسية .
4- الحصول على التقدير من الآخرين .
5- النجاح فى الحياة . فالإيجابى يرغب فى أن يكون أنجح طالب ، وأفضل موظف ، وأحسن داعية ، وخير معلم ، وطبيب متميز ، ومهندس بارع ... الخ .
6- اكتشاف الذات : اكتشاف الجوانب الإيجابية ونقاط القوة ، والقدرات والإمكانيات .
7- الفوز بالجائزة الكبرى ( الجنة ) .

 


معوقات الإيجابية .
يجب أن نغسل الكوب قبل أن نملأه .. التخلية قبل التحلية .. يجب فك القيود قبل الانطلاق .. يجب أن نتعرف على معوقات الإيجابية كى نتخلص منها وننطلق نحو الإيجابية .

من معوقات الإيجابية :

1- عدم الثقة بالنفس : نقص الثقة بالنفس تعد الفيروس الذى يعطل الإيجابية .
2- التردد : اليد المرتعشة لا تتخذ قراراً .
3- الخوف : سواء الخوف من الآخرين ، أو الخوف من الفشل .
4- التفكير السلبى : وهو القاتل الصامت . والإيحاء الذاتى بعدم القدرة ، أو القابلية للإيحاء من الآخرين .
5- الكسل : وهو داء عضال كان النبى يستعيذ بالله منه مراراً .
6- الخجل : وهو من آفات العلم والعمل .
7- الشعور بالإحباط : ربما بعد القيام ببعض الأعمال والفشل فيها ، وربما لاستعجال النتائج وطلب الأجر من الناس .
8- اليأس وفقدان الأمل : اليأس من التغيير وفقدان الأمل فيه .
9- الاعتمادية : وهى الاعتماد على شخص أو شئ وهى الاعتماد النفسى أو العضوى .
10- مصاحبة السلبيين : أعداء النجاح وقتلة الأحلام

 


مجالات الإيجابية:

1- المجال الدينى : الإيجابية فى اتباع أوامر الله ورسوله والانتهاء عما نهى الله ورسوله ، وتعلم الدين ، وحفظ القرآن ودراسة السنة ، والدعوة لدين الله بالقول والعمل والسلوك والأخلاق والمعاملات ، والاهتمام بأمر المسلمين فى كل مكان ، فمن لم يهتم بأمر المسلمين فليس منهم ، والأمر بالمعروف والنهى عن المنكر .
2- المجال النفسى ( الشخصى ) : الإيجابية فى اكتشاف الذات وتنمية القدرات ، ومحاولة التخلص من السلبيات ، والتوافق النفسى مع الذات والآخرين ، وتفجير الطاقات اللامحدودة ، واكتشاف ذلك العملاق القابع بداخلنا ، وتكوين مفهوم ذات إيجابى ، والتفاؤل ، والتفكير بإيجابية .. الخ .
3- المجال الأسرى : حب الأسرة ، والاهتمام بها ، تحمل المسئولية تجاه الأسرة ، الارتقاء بأفرادها .
4- المجال الاجتماعى : الخروج من دائرة الذات إلى الاتصال بالعالم الخارجى والتأثير فيه ، والتفكير بطريقة " النحن " وليس " الأنا " ، الاهتمام بقضايا المجتمع مثل التعليم والفقر والأمية ومحاولة بذل أى جهد فى الإصلاح مثل الدورات أو الندوات ... الخ
5- المجال المهنى : محاولة التميز فى مجال العمل ، فالطالب يتفوق فى الدراسة ، ويحاول المعلم أن يصبح أفضل معلم ، وكذلك المهندس والطبيب والشرطى والعامل البسيط وأصحاب الحرف والأعمال اليدوية والإدارية ، كل يحب ما يعمل ويخلص فى عمله ويتقن صنعته ، ويبدع فيها .
6- المجال البيئى : الاهتمام بالبيئة بشكل عام والرغبة فى أن تكون بيئة نظيفة من التلوث سواء التلوث الكيميائى أو التلوث السمعى أو التلوث الأخلاقى .
 



سمات الشخصية الإيجابية . ( من هو الإيجابى ) ؟


توجد مجموعة من السمات يمكن تقسيمها إلى سمات نفسية وسمات عقلية معرفية وسمات سلوكية .
أ – السمات النفسية :
       1- الاستبصار بالذات : الشخص الإيجابى يستبصر بذاته ، بجوانبه الإيجابية ونقاط القوة لديه ويستثمرها أفضل استثمار ، ويستبصر بجوانبه السلبية ونقاط الضعف لدية ويحاول التخلص منها ، ويحاول أن يحول السلبيات إلى إيجابيات . فهو يجيد التعامل مع الذات .
      2- التكيف مع الواقع : فهم الواقع والتكيف معه ومحاولة تغييره .
      3- القدرة على التحكم فى الذات : يتسم الشخص الإيجابى بالضبط ، والثبات الانفعالى لاسيما فى مواجهة المشكلات والضغوط .
      4- الانبساطية : يتسم الشخص الإيجابى بأنه انبساطى وليس انطوائى .
      5- التفاؤل : من سمات الشخص الإيجابى التفاؤل ، والتوقع الإيجابى .
     6- التمسك بالأمل : من سمات الشخص الإيجابى أنه لا ييأس لاسيما فى مواقف الإحباط والفشل وإنما دائماً يتمسك بالأمل . والإيمان بأن طريق الألف ميل يبدأ بخطوة .
     7- التدين : من سمات الشخص الإيجابى أنه يحب الله ورسوله ، ويعتبر أن الإيجابية من سلوك المسلم الصادق .
     8- الشعور بالمسئولية : يتسم الإيجابى بالشعور بالمسئولية تجاه دينه ونفسه وربه وأسرته ومجتمعه وعمله ، وهو يؤمن بأن " رب همة أحيت أمة "
     9- القدرة على العطاء : يتسم الإيجابى بأنه عطاء ، يعطى من وقته وماله وصحته .
     10- الثقة بالنفس : الإيجابى يثق فى قدراته ولذا يقدم على العطاء والإنجاز .
 

ب- السمات العقلية :
    1- القدرة على التفكير الإيجابى .
    2- الانفتاح على العالم .
    3- القدرة على الإبداع .
    5- المرونة العقلية .
 


ج – السمات السلوكية :
    1- القدرة على التواصل مع الآخرين .
    2- القدرة على إقامة علاقات اجتماعية .
    3- الحماس : يمتلك الإيجابى طاقة داخلية مشتعلة للعمل والعطاء والإنجاز .
    4- المبادأة : أى أن الإيجابى يبدأ الأعمال دون انتظار توجيه وتشجيع .
    5- الإقدام والشجاعة .
    6- النجاح فى الحياة .

 


أبعاد الايجابية :

تقوم الايجابية على عشرة أبعاد فرعية هي المكونة لمفهوم الايجابية بمعناه العام وهذه الابعاد هي :-
      1 - معنى الوجود ( الحياة ) : ويقصد به إدراك المعنى الحقيقى لوجود الإنسان ، وقيمته وتأكيده لذاته من خلال القيام بدور فعال فى الحياة ، وتحقيق الأهداف والغايات المنشودة .
      2- التفكير الإيجابى : ويقصد به الاعتقاد الإيجابى فى الذات والعالم والمستقبل والتركيز على الإيجابيات ونواحى القوة والقدرة على التحكم فى الأمور ، وإعطاء تفسيرات إيجابية للأحداث .
      3- توكيد الذات : ويقصد به التعبير عن الحاجات والانفعالات والمشاعر والمعتقدات
( لفظاً وسلوكاً ) بحرية والتمسك بالحقوق الشخصية المشروعة بطرق مناسبة دون محاولة السيطرة على الآخر أو التحكم فيه أو التقليل من شأنه أو إهانته ، فالتوكيد يعنى الاحترام للذات والآخر .
      4- الوضوح : ويقصد به أن الفرد يعرف ما يريده ، أى أن لديه وضوح فى الأفكار الرؤى والمشاعر والأفكار عن ذاته والعالم من حوله والمستقبل ، كذلك الاتفاق بين السلوكيات الظاهر والمعتقدات والأفكار ، وكذلك الصدق والصراحة والتلقائية والبعد عن المراوغة والنفاق .
      5- اتخاذ القرار : هى عملية إصدار حكم معين عما يجب أن يفعله الفرد فى موقف معين من خلال الدراسة المستضيفة لكل جوانب المشكلة موضوع القرار ثم الفحص الدقيق للبدائل المختلفة واختيار أفضلها ، ويعد اتخاذ القرار هو الوسيط بين التفكير والفعل .
      6- التفاعل الاجتماعى : وهو تلك العلاقة المتبادلة بين شخصين ، أو بين شخص ومجموعة ، أو بين مجموعتين بهدف تحقيق رغبات متبادلة أو مصالح مشتركة ، أو بهدف العمل أو الدراسة أو المشاركة الفعالة فى المجتمع .
      7- حل المشكلات : هى عملية عقلية معرفية تهدف إلى إدراك المشكلة وتحديدها ومعرفة العلاقات بين عناصر الموقف المشكل ، والتفكير فيه والبحث عن المعلومات وتنظيمها وتحديد الأسباب المحتملة وتفسيرها وطرح مجموعة من الحلول والبدائل واختيار أفضلها وتنفيذه وصولاً إلى الحل الأمثل للمشكلة .
      8- التفاؤل : ويقصد به التوقع الإيجابى الفعال ، المبنى على أسس واقعية والذى يسبقه وقائع مادية ويلحقه تخطيط ، وهو نظرة استبشار نحو المستقبل تجعل الفرد يتوقع الأفضل ، ويرنو إلى النجاح ، ويستبعد ما خلا ذلك .
      9- الطمأنينة الروحية : ويقصد بها حالة من السلام النفسى الداخلى ، أى التصالح مع الذات والآخرين ، وكذلك الشعور بالأمن النفسى والسكينة والهدوء ، والعيش فى جو بيئى ودود ، وكذلك الرضا عن الحياة والاستمتاع بها مما يضفى على الفرد حالة من السعادة .
      10- التخطيط للمستقبل : هو عملية التفكير والتنسيق والتعبئة للموارد والطاقات من أجل الوصول للأهداف – قصيرة أو طويلة المدى - والإنجازات التى ينوى الفرد تحقيقها فى المستقبل وذلك من خلال وسائل وآليات يستخدمها للوصول إلى تلك الأهداف والانجازات .

 



أساليب قياس الايجابية
هناك العديد من اساليب وأدوات القياس العلمي لسمات الشخصية ومنها الايجابية ، وهذه الأدوات تناسب ثقافات مختلفة ومجتمعات مختلفة ، إلا ان مركز حلول للاستشارات والتدريب قام بإعداد مقياس التغيير الايجابي وتقنينه على المجتمع الخليجي والمصري .
يتكون مقياس التغيير الايجابي من 90 عبارة تقيس ابعاد الايجابية العشرة ويتميز المقياس بسهولة التطبيق واستخراج الدرجات ، كما انه يمكن تطبيقه الكترونياً أو ورقياً ، كما يتمتع هذا المقياس بدرجة عالية من الصدق والثبات .
 


أساليب تطوير الايجابية
تعتبر الايجابية أحد سمات الشخصية او بتعبير آخر هي مجموعة من سمات الشخصية المترابطة والمتفاعلة معا بشكل ديناميكي ، ومن هنا فانه يمكن تنميتها عن طريق التدريب والممارسة الفعالة ، وهناك مجموعة من البرامج التدريبية التي يقدمها مركز حلول للاستشارات والتدريب لتنمية وتطوير ورفع مستوى الايجابية إنطلاقاً من الأبعاد العشرة المكونة لمفهوم الايجابية .



 

 جميع الحقوق محفوظة لموقع حلول    Copyright © 2014 All rights reserved for holol.net